التخطي إلى المحتوى

بحث عن البيئة الصناعية في مصر من أكثر الموضوعات بحثًا، فمن المعروف أن الصناعة بشكل عام تعتبر من أهم مصادر الدخل، وتتمثل مهمة البيئة الصناعية في توفير الاحتياجات الأساسية الخاصة بالسكان كي تقل عملية الاستيراد من الخارج فهي تساعد على الاكتفاء الذاتي، وكذلك توفير فرص عمل للعديد من الشباب، ولذلك تعتبر البيئة الصناعية من أهم الدعامات الرئيسية لأي بلد.

مقدمة بحث عن البيئة الصناعية

عند البدء في عمل بحث عن  البيئة الصناعية في مصر، لابد من التعرف على مفهوم البيئة وهي:

  • كل ما يحيط بالإنسان من ماء وهواء ونبات وعناصر أخرى متعددة.
  • قد يتأثر الإنسان بالبيئة المحيطة به ويؤثر فيها باستغلال كافة مواردها للحصول على المأكل والمشرب والملبس.
  • فإن كل شخص منا يعيش في منطقة مختلفة قد تكون قرية أو مدينة بجانب البحر أو بعيدة عنه ولكن جميعها بيئات لها خصائصها ومميزاتها منها الزراعي والصحراوي والصناعي.

البيئة الصناعية في مصر

  • هي البيئة التي يعمل معظم السكان فيها بالصناعة وبعض الخدمات كالصحة والتعليم أيضًا.
  • أما الصناعة فهي تحويل  المواد الخام  لمنتجات تسد احتياجات السكان في كل المناطق مثل زراعة القطن وتحويله في المصانع للملابس المختلفة.
  • معنى آخر للصناعة وهو إجراء الكثير من العمليات الدقيقة على بعض المواد الخام المعروفة والتي ينتج عنها مواد تعرض بالأسواق ويستفاد منها المستهلك.
  • تعد البيئة الصناعية في مصر العنصر الرئيسي والأساسي الذي يقوم عليه النمو والتطور الاقتصادي.
  • تلعب الصناعة دور كبير جدًا في بناء الكثير من المحطات التي تولد الطاقة بشتى أنواعها، بالإضافة لإنتاج السيارات والوسائل والأجهزة المختلفة.
  • تتعدد الأجهزة والسلع من حولنا والتي مرت بمراحل مختلفة لتصل للمنازل والهيئات الحكومية والشركات والأسواق.

بحث عن البيئة الصناعية في مصر

مقومات الصناعة في مصر

قد تعتمد الصناعة في مصر على الكثير من المقومات الطبيعية التي وهبها الله لنا ومقومات أخرى بشرية من صنع الإنسان وهي كالتالي:

المقومات الطبيعية

  • مثل المواد الخام ومصادر الطاقة.
  • تنقسم المواد الخام إلى حيوانية، ومعدنية، وزراعية.
  • أما مصادر الطاقة فهي البترول الطبيعي والغاز الطبيعي والفحم.

المقومات البشرية

تعتبر الأيدي العاملة واحدة من أهم المقومات البشرية التي ترتكز عليها الصناعة في مصر، فإن وجود عمالة مدربة ومثقفة يساهم بشكل كبير في زيادة الإنتاج الصناعي وخروجه للأسواق بشكل مناسب يجعل أغلبية الأشخاص يقبلون على شرائه.

يعد رأس المال من المقومات الهامة لانتعاش الصناعة بمصر فكلما زاد رأس المال دارت عجلة الإنتاج وازدادت الصناعة انتعاشًا، كما يساعد في بناء الكثير من المصانع وتزويدها بأحدث الآلات التي تواكب العصر التكنولوجي، هذا بالإضافة للعمال المؤهلين للعمل وفق خطط مدروسة هدفها تحقيق النجاح وزيادة الإنتاج الصناعي.

يتحكم السوق بشكل كبير في ازدهار الصناعة وإنتاجها حسب العرض والطلب كذلك بحسب جودة المنتج المتوفر في الأسواق، حيث توفر وسائل المواصلات نقل الخامات والشحنات وتقوم الشاحنات بعمل هام جدًا وهو نقل وتوزيع المنتجات على المحلات التجارية والشركات الكبرى من منطقة لأخرى.

يتم تصدير الكثير من المواد والسلع المنتجة من المصانع لبعض الدول بالخارج من أجل تعزيز الاقتصاد المصري والنهوض به بشكل سليم.

أنواع الصناعة في مصر

في البداية اقتصرت الصناعة بشكل كبير على الصناعة اليدوية، حيث بدأ الإنسان المصري في استغلال كل الموارد في البيئة مثل الحجر والفخار والمعادن والخشب لصنع  الآلات والأدوات البدائية التي تساعده بشكل كبير في سد احتياجاته اليومية.

ثم تطور فكر الإنسان مع الوقت حتى اكتشف مصادر الطاقة المختلفة وبدأ في استغلالها لصالحه بعمل المعدات والآلات الحديثة والمتطورة والتي تستخدم في إنتاج السلع الغذائية، والملابس والأجهزة وغيرها.

وانقسمت الصناعة في مصر إلى:

صناعة يدوية

  • تعتمد على المهارة اليدوية والذوق الفني في صنع الأشياء، وتتم بالورش الصغيرة أو المنازل والمخازن مثل صناعة الغزل والمنسوجات وغيرها.
  • مع حدوث التطور التكنولوجي الهائل اختفت الصناعة اليدوية التي عرفها الإنسان في البداية وحل محلها الصناعة الحديثة.

صناعة حديثة

  • وهي نوع حديث ومتطور من الصناعة تعتمد على الآلات والمعدات التي تعمل بالكهرباء في المصانع باختلاف أحجامها واختصاص كل مصنع، يعمل بتلك المصانع أعداد كبيرة من العمال المهرة والفنيين للعمل على تلك الأجهزة.
  • قد تمر كل سلعة بالكثير من المراحل المختلفة في المصانع من تصنيع وتعبئة وتغليف وغيره حتى تصل في الأسواق والشركات والتي تقوم بعرضها على المستهلكين لشرائها.

اقرأ أيضاً: بحث عن البيئة الصحراوية في مصر متكامل الأركان

أسباب تزايد النشاط الصناعي بمصر

تتعدد الأسباب التي جعلت الصناعة لها دور كبير في النهوض بالاقتصاد المصري ومع تطور الوقت أصبح من المستحيل الاستغناء عن صنع المعدات والأجهزة وغيرها.

ومن تلك الأسباب التي اكسبت الصناعة دورها النشط في مصر التالي:

  • تهتم الكثير من السلع والمنتجات التي يستخدمها الإنسان على الصناعة عن طريق الزراعة، رعي الحيوانات، الصيد، استخراج المعادن من باطن الأرض وجميعها تعمل على سد احتياجات الأفراد من ناحية والنهوض بالاقتصاد القومي من ناحية أخرى.
  • توفر الصناعة الكثير من الوظائف للعمال داخل تلك المصانع، كما تساهم بشكل كبير في التخلص مشكلة البطالة.
  • تساعد مراكز التدريب والتأهيل الكثير من العمال على التدريب المهني والحصول على دورات حديثة تواكب العصر والتطور التكنولوجي، وتسّاعد العامل على التعامل بشكل صحيح مع الآلات والأجهزة بالمصانع وبالتالي إتقان العمل وزيادة الإنتاج.
  • تزيد الصناعة من الناتج المحلي في مصر وبالتالي رفع مستوى المعيشة في المجتمع وتطور الاقتصاد وازدهاره.
  • تهدف البيئة الصناعية لحدوث تطور كبير في بعض القطاعات بالدولة مثل قطاع الخدمات من تعليم وصحة وغيره، قطاع الزراعة، النقل والمواصلات، الطاقة.
  • تختلف البيئات من منطقة لأخرى داخل البلد الواحد، وقد تختلف تبعًا لتلك الصناعة التي تلائم كل منطقة، من هنا يمكننا القول بأن الصناعة تؤثر في المناطق والأفراد.
  • تحقق الصناعة حالة من الاكتفاء الذاتي في البلد وتعزز فكرة الاستقلال في الاقتصاد والنهوض به ذاتيًا.

بحث عن البيئة الصناعية في مصر

إيجابيات وسلبيات البيئة الصناعية على الأفراد

ونجد من إيجابيات الصناعة ما يلي:

  • تؤثر البيئة الصناعية على الأفراد بانتظام العامل داخل عمله لساعات محددة يتقاضى عنها أجر مناسب.
  • احترام المواعيد، حيث يبدأ الحضور في ساعة محددة ويتم الانصراف في ساعة محددة.
  • التعاون مع العمال داخل المصنع.

أما عن سلبيات البيئة الصناعية على الأفراد:

  • صرف المخلفات الناتجة عن المصانع بدون عمل معالجة للتقليل من أخطائها.
  • انتشار عادة التدخين ببعض المصانع الكبرى.
  • التأثير على صحة الفرد باستنشاق الهواء الناتج عن المصانع مما يؤثر على صحة الجسم.

الصناعات الهامة في مصر

تمتاز مصر بموقع جغرافي متميز ومناخ متنوع ساعد بشكل كبير في اختلاف الأنشطة التي يقوم بها الأفراد داخل كل منطقة، فظهرت العديد من الصناعات الهامة ومنها:

  • صناعة النسيج وتشتمل على صناعة الملابس المختلفة.
  • صّناعة المفروشات الحديثة.
  • صناعة المعادن مثل صناعة الألمنيوم والحديد.
  • الصناعة الكهربية وتضم الأجهزة الالكترونية بأنواعها المختلفة والسيارات والمركبات.
  • الصناعات الخاصة بالغذاء مثل السكر وتعبئة الخضروات الفاكهة بأنواعها المختلفة.
  • الصناعة الكيميائية والتي تشتمل على المنظفات والمطهرات والأدوية ومستحضرات التجميل والأسمدة.

أهداف الدولة من تطوير الصناعة في مصر

تسعى الدولة لتحقيق إنجازات كثيرة في العديد من القطاعات ومنها قطاع الصناعة حيث تهدف إلي:

  • إنشاء الكثير من المصانع وتطوير الصناعة.
  • العمل على تشغيل الكثير من العمال بالمصانع والقضاء على البطالة.
  • تحقيق الاكتفاء الذاتي وتصدير الفائض للخارج.
  • إنعاش الاقتصاد بدخول الكثير من العملات الأجنبية في الدولة من خلال عملية التصدير.
  • رفع مستوى المعيشة للفرد وزيادة الاقتصاد.

المناطق الصناعية في مصر

تَكثر المناطق الصناعية في جميع الأماكن بمصر فمنها:

  • مصانع الغزل والنسيج والأغذية في مدينة العاشر من رمضان وأيضًا في المحلة الكبرى.
  • مصّانع غذائية وغزل ونسيج ومصانع هندسية كبرى في مدينة السادس من أكتوبر.
  • مصانع الغزل والنسيج وصناعات كثيرة هندسية وصّناعات الألومنيوم في نجع حمادي بالصعيد.
  • مصانع الحديد والصلب والمواد الكيميائية والغزل والنسيج والصناعات الهندسية الكبرى في منطقة حلوان.

مشاكل البيئة الصناعية في مصر

على الرغم من الدور الهام الذي تلعبه البيئة الصناعية إلا أنها قد تلحق ضرر بالغ بصحة الإنسان والبيئة التي نعيش فيها:

  • ينتج من محطات توليد الكهرباء الكثير من الملوثات والغازات المتطايرة في الهواء، مما يسبب ضرر كبير على الأشخاص.
  • عند القيام بحرق الوقود ينتج عنه كمية كبيرة من الغازات التي تلوث الهواء وبالتالي التأثير السلبي على الإنسان.
  • تؤثر الصناعة بالسلب على التربة من خلال نزول البترول والوقود على الأرض، وبهذا تتقلص المساحة الخضراء في جميع المناطق.
  • تعمل الصناعة على حدوث تغير هائل في المناخ وظهور العديد من المشاكل الخطيرة منها الاحتباس الحراري.
  • تحول الأراضي الزراعية والمساحات الخضراء في التربة لمصانع كبيرة قد يؤثر على البيئة وصحة الفرد..
  • تصرف المصانع الكبيرة المياه الملوثة في المياه السطحية وبالتالي تلوثها وتؤثر على الخزانات الخاصة بالمياه الجوفية في باطن الأرض والتي تستخدم في زراعة المحاصيل المختلفة.
  • بالإضافة لذلك تلحق مصانع المواد الكيماوية والمنظفات ضرر بالغ بالمياه الجوفية.
  • من أخطر الملوثات تصنيع المواد البلاستيكية التي لا تتحلل نهائيًا وتمثل ضرر كبير على الإنسان والبيئة ككل.
  • ظهور العشوائيات، حيث يتجه معظم السكان للتمركز في المدن الصناعية للعمل بالمصانع وترك الريف نهائيًا.

مظاهر اهتمام الدولة بالبيئة الصناعية في مصر

من خلال بحث عن البيئة الصناعية في مصر نتحدث عن مظاهر اهتمام الدولة بقطاع الصناعة في مصر، ومن تلك المظاهر:

  • فتح مدارس للتعليم الصناعي وزيادة العمالة الفنية الماهرة.
  • زيادة الأسواق وانتشارها سواء بالداخل أو الخارج.
  • العمل على تشجيع الأجانب بالدخول مصر والاستثمار فيها.

جهود الدولة في التصدي لمشكلات البيئة الصناعية

تسعى الدولة جاهدة في القضاء على الملوثات التي تضر بصحة الإنسان والبيئة بشكل عام، ومن تلك الجهود:

  • فرض عقوبات صارمة على تجريف الأراضي الزراعية الخضراء.
  • عدم السماح للمواطنين بالتكدس في منطقة معينة بوقف الهجرة.
  • تطوير الصناعة في مصر وتبديل خطوط الإنتاج الأساسية للتخفيف قدر الإمكان من المخلفات والملوثات.
  • قامت الدولة بعمل وزارة البيئة للحفاظ عليها وفرض عقوبات شديدة على المتسبب في التلوث.
  • تسعى الدولة لعمل نقل كامل لجميع المصانع خارج المناطق السكنية لتقليل مخاطر التلوث على المواطنين وحمايتهم.
  • إلزام المصانع بعمل مرشحات خاصة مصانع الأسمنت لمنع تصاعد الغازات الضارة والغبار الذي يؤثر بالسلب على البيئة.
  • زراعة مساحات كبيرة بالأشجار الخضراء لكي تقوم بامتصاص الغازات المتصاعدة من المصانع وغيرها.

وفي الختام، نكون قد ذكرنا بحث عن البيئة الصناعية في مصر وما تقدمه من خدمات للمواطنين والبيئة وجهود الدولة في تطوير الصناعة والقضاء على التلوث البيئي.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن بحث عن البيئة الصناعية في مصر، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *