التخطي إلى المحتوى
تعبير عن احترام المعلم جديد

تعبير عن احترام المعلم جديد عبر موقع محتوى, إن المعلم من أكثر الأشخاص تأثيراً في حاضر ومستقبل الوطن وذلك لكونه له دور فعال في بناء جيل من الشباب الذي يقدم التنمية والإصلاح لوطنه، فالمعلم له بصمة مؤثرة على مر السنين في المجتمع، و لا يختلف شخصين على ذلك الأمر.

وقد تغنى كثير من الشعراء بدور المعلم وأثره في المجتمع وما يتوجب علينا تقديمه له ومن ذلك قول أمير الشعراء أحمد شوقي “قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولاً” ونقدم اليوم موضوع تعبير عن احترام المعلم جديد.

دور المعلم في المجتمع

لكي يتقدم المجتمع ويواكب سير الحضارة والازدهار في العالم لابد وأ يتجه إلى طريق العلم والمعرفة والثقافة والتي تنير الطريق وتوجه الوطن للنجاح والتقدم والتنمية في كافة المجالات، فالتعليم هو درب النجاح وشمس المستقبل والجهل هو ظلام وتخلف ورجعية تؤدي بالمجتمع إلى السقوط والانهيار والتراجع للخلف في كافة المجالات، ولكي يتقدم المجتمع لابد من الاهتمام بالتعليم وعندما يذكر التعليم لابد من ذكر المعلم وهو وسيلة الطلاب لتلقي العلم والمعرفة في كافة المراحل.

دور المعلم في المجتمع

لذلك فإن المعلم هو أكثر الأشخاص حيوية وتأثيراً داخل الوطن لكونه هو ملقن العلم والمعرفة للطلاب، ولعل الاهتمام بالعلم والمعلم هي الوسيلة الأولى للتقدم والازدهار والارتقاء بالمجتمع، ونرى ذلك واضحاً في كثير من الدول الرائدة والمتقدمة من اهتمامهم بمنظومة التعليم والمعلم، فنجد أن المعلم هنام يمتلك المهنة الأسمى والأهم داخل الدولة ويلقى الاهتمام والتقدير من جانب الحكومة والمواطنين.

كيفية احترام المعلم

إن احترام المعلم وتقديره أمر واجب على الطلاب جميعاً بل على المواطنين جميعاً داخل الدولة بل إن تقديره والاهتمام به واجب على الحكومة من أجل الارتقاء بمهنة التعليم ومن ثم بمنظومة التعليم بأكملها، ولاحترام المعلم وتقديره يجب:

  • تقديره جيداً من جانب الطلاب من خلال الإنصات له والاهتمام بشرحه.
  • توعية أولياء الأمور لأبنائهم بأهمية مهنة المعلم وسمو رسالة التعليم.
  • تنفيذ أوامر المعلم وطاعته والتحدث بأدب معه.
  • تقدير الدولة والحكومة له ولمهنته السامية.
  • حصوله على كافة حقوقه المادية والارتقاء بمستواه الاقتصادي.

صفات المعلم المثالي

  • الأمانة والضمير وأداء عمله جيداً على أكمل وجه.
  • عدم البخل على الطلاب بأي معلومة كانت.
  • الصبر على الطلاب والتأني في توصيل المعلومة لهم.
  • المهارات والقدرات العلمية الكبيرة من أجل النهوض بمستوى التعليم.
  • الرحمة بالطلاب ومعاملتهم بالحسنى بدلاً من استخدام العنف في ذلك.
  • المعرفة والثقافة والاطلاع دوماً على أكبر قدر من المعلومات.
  • الثقة بالنفس والإيمان بسمو مهنة التعليم.

مهنة التعليم

ودائماً ما نقول أن التعليم هو السبيل الأمثل للارتقاء بمستوى الوطن ورفعة شأنه عالياً بين الدول ولكي يتم ذلك لابد من الالتفات لمنظومة التعليم والعمل على تطويرها والاهتمام بالمعلم وحقوقه والتوعية بأهمية التعليم وأثره على الفرد والمجتمع.

شاركنا برأيك عن دور المعلم في المجتمع وواجبنا نحوه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *