التخطي إلى المحتوى
قصص مفيدة للأطفال قبل النوم 
قصص وحكايات اطفال

قصص مفيدة للأطفال قبل النوم عبر موقع محتوى, تحكي القصة الأولى عن الأم فالأم هي الشخص الوحيد الذي يعطي بلا مقابل ولا تنتظر منا ثمن أو هدية لتعبها معنا منذ الطفولة حتى نكبر، والقصة الثانية تحكي عن الأنانية وكم هي صفة مكروهة جدا والناس تنفر وتبتعد عن الشخص الأناني.

هدية الأم

أرد فارس أن يقدم هدية جميله إلى أمه في عيد الأم وظل فارس يفكر كثيرا ماذا يقدم لها خرج فارس من المنزل وذهب إلى الحديقة فوجد الحديقة مليئة بالأزهار والورود الجميلة الملونة، قال فارس ما أجمل هذه الأزهار ستعجب أمي كثيرا إذا أحضرت لها بعضها، ولكن تذكر فارس أن أمه لديها الكثير من الأزهار في المنزل فقال سوف أحضر لها شيئا آخر لا تمتلك مثله.

كلام الجدة

وتابع فارس السير فوجد خروف جميل فقال لنفسه ستفرح أمي كثيرا لو أحضرت لها بعض الصوف من تلك الخروف لتصنع به حلة جميلة ترتديها ثم تذكر فارس أن أمه لديها الكثير من الثياب الرائعة، ثم أنصرف فارس ووجد منحل عسل وتذوق فارس بعض العسل ووجده لذيذ جدا فقال سوف أحضر لأمي قرص من هذا العسل اللذيذ ولكن تذكر فارس أن أمه لديها الكثير من العسل في المنزل.

عاد فارس إلى المنزل ولم يحضر هدية لأمه وكان حزينا جدا ولما رأته جدته حزينا هكذا قالت له لماذا أنت حزين هكذا يا فارس، فقال لها فارس ذهبت لأحضر هدية إلى أمي ولكنني لم أجد ما أقدمه لها.

ابتسمت الجدة وقالت له تعال أهمس في أذنك أقرب فارس من الجدة فعانقته وقبلته وقالت له أذهب وقدم تلك القبلة إلى أمك ابتسم فارس وشكر جدته، وذهب إلى أمه وعانقها ثم قبلها وقال لها لم أجد سوى تلك القبلة الجميلة لأقدمها لكي فانتي تملكين كل شيء ففرحت الام كثيرا.

قصة رشا الأنانية

كان هناك فتاة أسمها رشا وكانت رشا فتاة جميلة ولكنها كانت أنانية جدا فهي كانت لا تحب أن تشارك أحد بألعابها وفي المدرسة كانت ﻻ تعطي أحد من أدواتها وكانت عندما تأكل الحلوى لم تعطي أحدا منها وتأكلها وحدها وكانت دائما ام رشا تنصحها وتقول لها ان تكف عن أنانيها حتى لا يكرهها الناس ويبتعد عنها أصدقائها لأن الناس لا تحب الشخص الأناني.

وكان والدها أيضا ينصحها أن تشارك من حولها في كل شيء ولكن لم تكن رشا تستمع إلى ذلك الكلام، وفي المدرسة لاحظت مدرسة الفضل أنانية رشا فهي تأخذ من أصدقائها وﻻ تعطي وبدأ أصدقاء رشا الابتعاد عنها بسبب أنانيتها،.

وفي يوم أرادت المعلمة أن تعلم رشا درسا عن الشخص الأناني أقامت المدرسة مسابقة رسم بين جميع طلاب الفصل وقسمت الطلاب إلى ثلاثة مجموعات وقالت لهم أن الفريق الفائز سوف يأخذ هدية جميلة أرادت رشا أن تكون الهدية لها هي فقط ولا يشاركها احد فيها فلم تنضم إلى أي فريق من الثلاثة فرق وأرادت ان تشكل فريق وحدها.

قصص وحكايات اطفال

خسارة رشا في في المسابقة

قالت المعلمة لرشا المسابقة لن تكون سهلة وسوف تحتاجين أحد معكي في الفريق، فرفضت رشا ان يدخل أحدا معها في الفريق وبدأت المسابقة وطلبت المعلمة من الطلاب أن يتعاونوا معا في رسم لوحة كبيرة وأن يقسموا المهام على بعضهم بداء الطلاب في الرسم ومر نصف الوقت وأوشك جميع الطلاب على الانتهاء من اللوحة ما عادا رشا فهي مازال أمامها الكثير من الوقت لتنهي تلك اللوحة الكبيرة.

ضاعت الممحاة من رشا وأرادت ممحاة أخرى حتى تكمل اللوحة ولكن رفض الجميع أعطاء ممحاة لها لأنها لم تكن تعطى أحد منهم شيء عندما كانوا يطلبوا منها وانتهى وقت المسابقة.

وفازت جميع الفرق ما عادا فريق رشا وأعطت المعلمة كل طالب منهم علبة ألوان جميلة، وقالت المعلمة لرشا لو لم تتصرفي بأنية لكنتي أخذتي مثلهم عرفت رشا ان الأنانية صفة مكروه وﻻ يحب الناس الشخص الأناني ومن بعد ذلك الوقت لم تعد رشا تتصرف بأنانية.

قصص اطفال

وفي النهاية أود من حضراتكم أن تشاركونا بأرائكم حول هذا الموضوع بوضع تعليق في أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *