التخطي إلى المحتوى
طرق جديدة في علاج الصداع
علاج الصداع

علاج الصداع بأحدث الطرق من موقع محتوى، يعد الصداع من أكثر الأمراض الشائعة وهو الألم الذى يستشعر به الشخص فى منطقة الرأس، وتختلف شدة هذا الألم من شخص لأخر، فهناك من الأشخاص من يعانون من ألم بسيط يستمر معهم لفترات مؤقتة تأتى على نحو متقطع، وهناك من يشتد الألم لديهم ويكون ملازما لهم فى الكثير من الفترات وبصورة مستمرة وعلى نحو متكرر.

أسباب الصداع


هناك مجموعة من العوامل والأسباب التى تؤدى إلى إصابة الشخص بالصداع المتكرر والتى تتضح على النحو التالى :

  • ضغط الدم، حيث أن إرتفاعه يؤدى إلى الإصابة بالصداع.
  • إلتهاب الجيوب الأنفية، والتى تعد أحد العوامل المسئولة عن الإصابة بالصداع وبخاصة إذا تفاقمت الحالة ولم يتم علاجها بصورة مبكرة، حيث تتطور الحالة وتصل إلى حالات الصديد الذى يتكون داخل تجاويف الفم والذى يؤثر مباشرة على الدماغ ويؤدى إلى الشعور بالألم فى منطقة الرأس.
  • إلتهاب الأذن الوسطى، والذى يصاحبه فى أغلب الأحوال الصداع.
  • آلام الأسنان وما يصاحبها من إلتهابات فى اللثة أو تسوس فى الأسنان أو إجهاد عضلات الفكين وغيرها من العوامل الأخرى التى تتطلب البحث عن علاجا سريعا لها.
  • الإصابة ببعض أنواع الأمراض التى تؤدى إلى الصداع والتى يأتى فى مقدمتها الإنفلونزا والإمساك وغيرها.
  • أمراض العين، والتى يأتى على رأسها وجود إلتهابات فى منطقة العين وتعرضها للجفاف.
  • الأرق ووجود إضطرابات فى النوم.
  • الأصوات المرتفعة والضجيج.
  • الحالة النفسية للشخص.
  • أنواع الروائح المختلفة.
  • التدخين، والذى يعد من العادات السيئة التى تؤدى إلى إرتفاع ضغط الدم الذى يؤدى إلى الصداع.
  • الجلوس أمام التلفاز والكمبيوتر لساعات طويلة.
  • المنبهات، والتى منها القهوة والشاى وغيرها من الأشياء الأخرى المسئولة عن وجع الرأس.
  • التقلبات المناخية والتغييرات فى حالة الجو سواء الإرتفاع أو الإنخفاض فى درجات الحرارة.

أهم أعراض الصداع

  • ملاحظة وجود ألم فى منطقة الرأس والذى يبدأ من الجزء الخلفى ثم يبدأ بالإنتشار فى الرأس بالكامل.
  • ملاحظة وجود ألم فى تلك المنطقة التى تقع بين الحاجبين، حيث تعد هذه المنطقة من أكثر المناطق التى تتعرض للصداع.
  • ملاحظة وجود ألم عند جانبى الرأس والذى تختلف درجة شدته من شخص لآخر ومن حالة لأخرى.
  • وفى بعض الحالات النادرة من الممكن أن يؤدى الصداع إلى الشعور الغثيان والتقيؤ والإمساك ووجود حساسية شديدة لدى الأفراد وبخاصة عند سماع الأصوات المرتفعة أو عند التعرض للضوء الشديد.

نصائح هامة لعلاج الصداع

الحرص على تناول الماء بصورة كافية وعلى نحو منتظم، لأنه من الممكن أن تكون مشكلة الجفاف ونقص الماء هى أحد العوامل المسئولة عن الإصابة بالصداع، مع الأخذ فى الإعتبار ان يكون هذا الماء متوسط البرودة، لأن الماء البارد يزيد من حدة هذه المشكلة.

مزاولة الرياضة بصورة منتظمة، مع التركيز على تمرين التمدد، وبخاصة إذا كان الشخص الذى يعانى من صداع الرأس من الأشخاص الذين يجلسون فترات طويلة أمام الكمبيوتر لأن ذلك يؤثر بصورة سلبية على العضلات الخاصة بالمنطقة العلوية من الكتف والرقبة ويؤدى إلى تشنجها.

ضرورة الإلتزام بنظام نوم ثابت والإبتعاد عن الأرق، وأخذ قسط كافى من النوم وبخاصة خلال ساعات الليل، لأن النوم الغير منتظم والذى يأتى على نحو متقطع يؤدى إلى الإصابة بصداع الرأس.

الحرص على تناول أنواع الأطعمة المختلفة التى تبدو غنية بمادة المغنيسيوم ومن أهم هذه الأطعمة العدس والخضروات، نظرا لأن هذه المادة تساعد على إرتخاء الشرايين كما ان لها تأثير مهدىء لأعصاب الجسم، ونقص هذه المادة يؤدى إلى الإصابة بالصداع.

طرق جديدة في علاج الصداع

  • الليمون والذى يعد من المواد الفعالة التى تساعد بصورة كبيرة فى التخلص من ألم صداع الرأس، ويمكن إستخدامه من خلال تناوله مع الماء الدافىء بصورة منتظمة، أو وضع القشرة الخارجية الخاصة به على المنطقة المصابة بالألم.
  • الزنجبيل والذى يعد من المواد المفيدة جدا للحد من الألم ، وهو من المواد الأمنة التى لا تترك أية أثار جانبية على الجسم.
  • اليانسون والذى يمتاز بخصائصه المضادة للإلتهابات ويعتبر علاجا فعالا للحد من ألم صداع الرأس، كما أنه مفيد فى حالات القلق والتوتر.
  • التفاح والذى يعتبر من الفاكهة التى تفيد فى هذه الحالة، حيث أن تناول ثمرة واحدة يوميا يقى من الإصابة به.
  • القرفة والنعناع فلكلا منهما أثرا كبيرا فى الحد من ألم الصداع، وفى هذه الحالة يمكن طحنهما ووضعهما على المنطقة المصابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *