التخطي إلى المحتوى
أشعار حب ورومانسية جديدة
أشعار حب ورومانسية جديدة

أشعار حب ورومانسية جديدة الحب هو من أسمى معاني الوجود، ومن أسمى المشاعر التي يشعر بها الإنسان، فالحب هو أساس الحياة وأساس أي علاقات وبدونه لا يستطيع الإنسان التضحية أو المشاركة أو القدرة على تحمل أي شخص آخر.

الحب يدفع الإنسان لحب الحياة وتقبل عيوبها ومميزاتها ومحاولة التغيير فيها وتطويرها وبالتالي لابد من أن يكون الإنسان في راحة نفسية وإستقرار وهدوء نفسي وكل ذلك من الصعب أن يأتي بدون أن يكون الإنسان في حالة من الحب الذي يزرع في داخله الأمل والتفاؤل وحب النجاح والتقدم، فدائماً ما نقول أن وراء كل رجل عظيم أمرأة ووراء كل أمرأة عظيمة رجل ساندها وآمن بها.

تأثير الحب في حياتنا

الحب هو ذلك الشيء الإيجابي الذي يشعر به الإنسان ويفعل من أجله المستحيل، فهو إحساس يمنحنا القوة والإرادة وحب الحياة، فالحب هو شعور بالإعجاب والإنجذاب لشخص معين  بناءً على شخصيته أو أسلوبه وربما الإحساس الداخلي به ، كما أنه عرف أن المخ يفرز مادة الأوكسيتوسين أثناء لقاء المحبين ببعضهم ببعض، ولكنه عادة ما يكون الحب باب بلاء للمحبين.

كما أن الغرام هو تعلق نفسي بشخص معين لا يستطيع الإنسان العيش بدونه، وهذا قد يؤدي إلى العذاب الدائم وعدم الراحة وأستمرار التفكير.

الحب يأتي في فترة المراهقة ويكون في شيء من النقاء والفطرة وذلك لأنه يكون خالي من أي أعتبارات مادية أو أي أطماع تجاه الطرف الآخر، ولكنه عادة ما يفشل بسبب أن كل منهما لا يعلم حجم المسئولية التي لابد أن يتحملها ولا يستطيع كل منهما أن يعرف الأبعاد النفسية للطرف الآخر.

بينما الحب عندما يأتي في المراحل المتقدمة يكون كلٍ منهما لديه القدرة على تحمل المسئولية ويكون ذات فكرٍ وعقل سليم وتصرفات محسوبة وكل منهما على علم بكيفية تقدير الطرف الآخر ومحاولة أسعاده وقبول عيوبه ومعرفة كيفية التعامل معها وتطوير مميزاته وتنميتها.

لذلك لابد من أن يكون الحب في سن مقبول ومعتدل حتى يستطيع كلٍ منهم القيام بدوره تجاه الآخر وحتى يستطيع تأدية واجباته ومعرفة حقوقه والتعامل مع كل ذلك بحكمة ورقيّ.

الحب في لغتنا العربية

في اللغة العربية هو معناه الوداد والمحبة، وهو عكس البغض، ويقال حبه وكرامة، ومن أقدم من تكلم عن الحب هو سمنون المحبّ حيث قال أن لا يمكن أن يعبر عن شيء إلا الأرق منه ولا يوجد أرق من الحب لذلك يصعب وصفه أو التعبير عنه.

كما قال الكثير من المفسرين في تعريف الحب بأنه كل ملذ تميل له النفس وتشتاق إليه وترغب فيه، فعند الراغب الأصفهاني فسر الحب على إنه ظن الخير في الشيء المحبوب والإرادة في التقرب منه أو الحصول عليه.

الحب في المعاجم الفلسفية

فالحب له معنيان في المعاجم الفلسفية أنه هو عاطفة وشعور باللذة سواء معنوية أو مادية، أو أن الحب هو ميول شخص لشخص من الجنس الآخر والمؤثر الأول في ذلك هو الميول الجنسي.

الحب هو الشعور السار بشيئ ما أو إنجذاب الإرادة إليه، مثل حب الأبن لوالديه، أو الحبيب لمحبوبته، كما أن بعض الناس يعتقدون أن الحب أو الغريزة، ولكن هناك فرق كبير فالغريزة هي حالة مؤقتة، أما الحب فهو شعور دائم.

كما أن هناك فرق بين الحب الشهواني والحب الأفلاطوني، فالحب الشهواني هو الحب الذي يضم جميع معاني الأنانية وحب الذات أو المنفعة من الحبيب، أما في الحب الأفلاطوني والذي يدعى الحب العذري وهو الحب المجرد من أي مصالح أو أي شهوة أو المنفعة من أي نوع.

فالحب الصحيح والحقيقي هو الحب الذي يأتي بعد مرحلة طويلة من الفهم والإدراك لكي يكون كل من الفردين لديه القدرة على فهم أحتياجاته النفسية وأحتياجات الشخص الآخر ومحاولة بناء أسس للتعامل لأن الحب وحده ليس كافياً لصنع التفاهم فالتفاهم يأتي من الحب وأيضاً إدراك كلاً من الطرفين الجوانب الشخصية والنفسية للطرف الآخر.

وهناك مرحلة من مراحل الحب قد يمر بها البعض ألا وهي مرحلة الوجد، وهي مرحلة شعور الحبيب بالحزن المستمر وكثرة التفكير والتعب النفسي وعدم الأستقرار أو الراحة.

أما الشوق في الحب هو هجر القلب والروح لصاحبه وهروبه مع المحبوب في آخر الدنيا دون تفكير، كما يعني شدة التعلق، والولع المميت وعدم القدرة على الإستغناء عن المحبوب.

أشعار حب معبرة

سمراء عودي وذاكري ميثاقنا
بين الخمائل والعيون بواك
كيف افترقنا،إيه عذراء الهوى
لم أنس عهدك لا ولن أنساك
بين المروج على الغدير تعلقت
عيني بعينك والفؤاد طواك
ثم التقينا في الجميلة خلسة
وشربت حينا من سلاف لماك
وتساءلت عيناك بعد تغيبي
أنسيت عهدي أيها المتباك
لا والذي فطر القلوب على الهوى
أنا مانسيت ولاسلوت هواك
لكن قلبي والفؤاد ومهجتي أسرى
لديك فأكرمي أسراك
سأظل في محراب حبك ناسكا
متبتلا مستسلما لقضاك
ألام على حبي وكأني سننتـه
وقد سن هذا الحب من قبل جرهـم
فقلت: اسمعي يا هند، ثم تفهمي
مقالـة محـزون بحبـك مغـرم
لقد مات سري واستقامت مودتـي
ولم ينشرح بالقول يا حبي فمـي
فإن تقتلي في غير ذنب أقل لكـم
مقالـة مظلـوم مشـوق متـيـم
هنيا لكم قتلي وصفـو مودتـي
فقد سط من لحمي هواك ومن مدي

لو أستطيع حبيبتي..
لنثرت شيئا من عبيرك
بين أنياب الزمان
فلعله يوما يفيق ويمنح الناس الأمان
لو أستطيع حبيبتي
لجعلت من عينيك صبحا
في غدير من حنان
ونسجت أفراح الحياة حديقة
لا يدرك الإنسان شطآنا.. لها
وجعلت أصنام الوجود معابدا
ينساب شوق الناس.. إيمانا بها
لو أستطيع حبيبتي
لنثرت بسمتك التي
يوما غفرت بها الخطايا.. والجراح
وجمعت كل الناس حول ضيائها
كي يدركوا معنى الصباح
لو أستطيع حبيبتي
لغرست من أغصان شعرك واحة
وجعلتها بيتا تحج لها الجموع
وجعلت ليل الأرض نبعا من شموع
ومحوت عن وجه المنى شبح الدموع

صور حب معبرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *