التخطي إلى المحتوى
علاج صداع الضغط العصبي
علاج صداع الضغط العصبي

علاج صداع الضغط العصبي من موقع محتوى، يعتبر صداع الضغط العصبي أحد أنواع الصداع التي يعانى منها نسبة كبيرة من الأشخاص من كلا من الجنسين، ويمكن تعريفه على انه شعور بالألم أسفل منطقة الرأس والذي قد ينتشر في بعض الأحيان ويمتد إلى أماكن آخري كالرقبة والوجه، وقد يؤثر على العينين.

ويعرف الأطباء والمتخصصون هذا الصداع على أنه أحد الأمراض التي تصيب الإنسان والتي تعيقه عن ممارسة حياته بشكل طبيعي، ويرجع ذلك لاستمراره لفترة زمنية طويلة من الممكن أن تصل إلى سنوات، كما أنه يؤثر بصورة سلبية على درجة التركيز والنشاط وفعاليته لأداء الأعمال والمهام المختلفة الخاصة به.

أسباب صداع الضغط العصبي

أسباب صداع الضغط

تتواجد بعض الأسباب المسئولة عن الإصابة بصداع الضغط العصبي، والتي منها ما يلي:

  • تأثير الأعصاب على كلا من الرأس والعينين، فذلك من أهم الأسباب الرئيسية للإصابة بهذا النوع من الصداع.
  • تعرض منطقة الرقبة لصدمة قوية أو حادث معين.
  • إصابة مفاصل الرقبة بالالتهاب أو التآكل.
  • وجود قصور في العمود الفقري للجسم.
  • إصابة العضلة الشوكية بالالتهاب الحاد.
  • وجود عيب خلقي في أحد الفقرات الخاصة بمنطقة الرقبة.
  • التوتر النفسى والقلق والتعرض للضغوطات العصبية.
  • الإرهاق والتعب والجلوس بصورة خاطئة لساعات طويلة.
  • الإصابة بداء النقرس.
  • وجود اضطرابات في الأعصاب.

أعراض صداع الضغط العصبي

تظهر الأعراض المصاحبة لصداع الضغط العصبي أما بصورة يومية أو بصورة متقطعة، وقد تستمر نوبات الصداع لمدة نصف ساعة ثم ما تلبث أن تنتهى وتختفى، وقد تستمر لعدة أيام متتالية، وبالنسبة لأهم الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بهذا النوع من الصداع، فتتلخص في النقاط التالية:

  • الشعور بوخز أسفل منطقة الرأس.
  • الدوخة والغثيان.
  • الشعور بحالة من عدم الراحة.
  • الإصابة بطنين الأذن.
  • وجود تنميل في الوجه والرقبة.
  • عدم القدرة على الرؤية بوضوح.

تشخيص صداع الضغط العصبي

يتم تشخيص صداع الضغط العصبي اعتمادا على أحد الطرق التالية:

  • التشخيص السريري بناء على الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب.
  • التصوير بأشعة أكس.
  • الأشعة المقطعية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

وينصح الأطباء بعدم تجاهل هذا النوع من الصداع بصرف النظر عن شدة أو مدة الألم الناجمة عنه، لأنه في بعض الحالات قد يأتي بمثابة إنذار  أو تنبيه بوجود اضطراب آخر في جسم المصاب، مثل وجود بعض الأورام الحميدة أو الخبيثة، لذلك يجب الإسراع بالتوجه إلى أحد المراكز الطبية العلاجية وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة.

علاج صداع الضغط العصبي

طرق علاج صداع الضغط

يمكن التخلص من صداع الضغط العصبي من خلال الالتزام بأحد الطرق العلاجية الأتية:

  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات للحد من الشعور بالألم، مع مراعاة أن يكون تناول هذه الجرعات يتم بعد استشارة الطبيب المختص.
  • العلاج الطبيعي،  والذي يعمل على تقوية العضلات الخاصة بمنطقة الرقبة، لأن ضعف هذه العضلات من شأنه يعيق عملية الشفاء.
  • استعمال المخدر الموضعي، والذي يؤخذ  على هيئة حقن في منطقة الأعصاب التي تؤدى إلى الشعور بالألم، حيث يتم تتبع العصب باستخدام أحد الإبر الخاصة والتي تعمل على تدفئة المكان المصاب اعتمادا على تنقية الموجات الفوق صوتية.
  • الالتزام بالراحة والاستلقاء والاسترخاء  في مكان جيد التهوية ذات إضاءة بسيطة، مع الحرص على النوم لساعات زمنية كافية.
  • أخذ حمام بارد، فذلك يلعب دورا كبيرا في تحسين أداء الدورة الدموية ويعمل على تنشيطها وإعادة التوازن إليها.
  • الحرص على دهن منطقة الرقبة بالكريمات الخاصة بعلاج الشد العضلي.
  • تناول الأدوية المسكنة للتقليل من الشعور بالألم لفترة وجيزة.
  • استخدام كمادات ماء باردة ووضعها على الصدغين.
  • تناول فنجان من القهوة عند بداية الشعور بالألم مباشرة.
  • ضرورة تناول كميات كافية من السوائل وبخاصة الماء.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم طرق علاج صداع الضغط العصبي، شاركونا آرائكم ورسائلكم اسفل المقالة التالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *