طرق حديثة في علاج التهاب الحلق

طريقة علاج إلتهاب الحلق من موقع محتوى، والذى يعد واحدا من الأمراض التى تشكل مصدر إزعاجا كبيرا بالنسبة للأشخاص الذين يتعرضون للإصابة به، وهو إحدى الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسى وينجم عنه حدوث إلتهابات والتى تنتج عن فيروسات أو جراثيم او فطريات، وتتسبب فى حدوث تهيجا فى الأنسجة المحيطة بالحلق، وعلى الرغم من أن هذا الداء لا يعد ضمن الأمراض الخطيرة، إلا أنه ينتج عنه حدوث ألم حاد فى هذه المنطقة.

ويتزايد الشعور بالألم مع عملية البلع، وفى بعض الحالات يكون المسئول عن هذا المرض، تعرض الأشخاص لنزلات البرد الحادة والإنفلونزا والزكام، وفى أغلب الحالات تزول الأعراض المصاحبة لهذا الداء خلال فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز أسبوعا، ولكن فى حالات آخرى يستمر لفترات طويلة، وهذا ما يستدعى ضرورة الذهاب إلى الطبيب المعالج.

أهم أسباب إلتهاب الحلق

  • تعرض الشخص للإصابة بأمراض الجهاز المناعى.
  • إصابة الشخص بالإلتهابات الرئوية.
  • نزلات البرد الحادة والإنفلونزا.
  • قيام الشخص بإستنشاق الهواء الملوث، مثل دخان الناتج عن السجائر.
  • تنفس هواء جاف وذلك من خلال الفم، الأمر الذى يؤدى إلى حدوث جفاف فى الحلق وبالتالى إلتهابه.
  • وجود إلتهاب فى اللوزتين، الأمر الذى يؤدى إلى حدوث تهيجا بهما وبالتالى إلتهاب الحلق.
  • تعرض الشخص للإصابة فى منطقة الرقبة.
  • حساسية الشخص تجاه بعض الأنواع من الأدوية والمركبات الكيميائية.
  • وجود إلتهابات فى الرئة.

أعراض إلتهاب الحلق

كما إن الشخص الذى يتعرض للإصابة بهذا المرض، فإنه يعانى من الأمور التالية :

  • إرتفاع فى درجة حرارة الجسم.
  • وجود صداع وألم فى منطقة الرأس والتى تستمر معه طوال فترة مرضه، وتبدأ فى التلاشى بعد تماثله الشفاء.
  • وجود ألم فى منطقة الحلق والذى يتزايد بصورة كبيرة مع البلع.
  • فى بعض الحالات تظهر بقع تحمل اللون الفاتح فى هذه المنطقة(الحلق).
  • وجود إنتفاخ فى اللوزتين تأثرا بالإلتهاب الذى يطرأ عليهما والذى يؤدى إلى إنتفاخهما وتضخم حجمهما.
  • وجود ألم فى منطقة البطن، والذى يحدث بكثرة بخاصة عند الأطفال.
  • وجود ألم فى منطقة الفك.
  • حالات التقيؤ.
  • السعال.
  • فقدان الشهية.
  • خسارة الوزن.
  • التعب والضعف العام لجسم الشخص المصاب.
  • خشونة فى الصوت نتيجة الألتهاب.
  • حدوث سيلان فى الأنف.

مضاعفات إلتهاب الحلق


يلزم على كافة الأشخاص المصابين السرعة فى علاج هذا الإلتهاب تجنبا للمضاعفات التى يمكن ان تحدث، وقبل أن تتفاقم المشكلة على نحو كبير وتؤدى إلى حدوث الكثير من المشكلات التى نحن فى غنى عنها والتى تأتى نتيجة عدم الإهتمام بالعلاج، حيث أنه من الممكن أن تتطور الحالة فيما بعد وتؤدى إلى الكثير من المضاعفات التى تتركها على جسم الإنسان.

ومن اهم المضاعفات، الحمى الروماتيزمية، وهذا المرض الذى يعد من الأمراض الشائعة التى يتعرض للإصابة به كلا من الأطفال والبالغين، وقد ينجم عنه أيضا حدوث مشاكل فى القلب والجهاز العصبى، كما أنه قد يؤثر على مفاصل الجسم، وغيرها من المضاعفات الأخرى التى تأتى نتيجة إهمال العلاج.

طرق الوقاية من إلتهاب الحلق


هناك مجموعة من الطرق التى يمكن لكافة الأشخاص الإعتماد عليها لتجنب الإصابة بمرض إلتهاب الحلق والتى تتمثل فى الأتى :

  • الإبتعاد عن عادة التدخين بصورة نهائية والإمتناع عنها، وتجنب الدخان الذى يعد أحد أهم العوامل المسئولة عن هذا الداء، وغيرها من المسببات الأخرى التى يمكن ان تؤدى إلى حدوث تهيجا بمنطقة الحلق.
  • تجنب الإقتراب من الأشخاص المصابين بهذا الداء، لأن هذا المرض ينتقل بسرعة من شخص لأخر.
  • تجنب إستخدام الأدوات الخاصة بالمريض والإبتعاد عن الأغراض الشخصية له.
  • ضرورة الإهتمام بالنظافة الشخصية للإنسان، بإعتبارها الدرع الواقى من كافة الأمراض المختلفة.
  • تجنب التواجد فى الأماكن الممتئلة بالأشخاص وبخاصة الأشخاص الحاملين لهذا المرض.

طريقة علاج إلتهاب الحلق

  • الحرص على تناول أنواع الأقراص أو الأدوية المسكنة للألم، وكذلك المضادات الحيوية التى تمنع إنتقال البكتيريا.
  • من الممكن الإعتماد على جهاز البخار الذى يعتبر من العلاجات الفعالة التى تساعد فى حالات إلتهاب الحلق.
  • الحرص على تناول أقراص المص والتى تعد من المواد الهامة التى تعمل على تخفيف الألم وإزالته من المنطقة المصابة.
  • ضرورة الحرص على تعقيم المنطقة المصابة لمنع تفاقم الحالة وحتى لا تتطور المشكلة.
  • الإكثار من تناول المشروبات الدافئة والتى يأتى فى مقدمتها الينسون والشاى بالليمون وغيرها.
  • تجنب التدخين والإمتناع عنه بصورة نهائية وتحديدا خلال فترة المرض، مع تجنب التواجد فى أماكن الدخان.
  • الغرغرة بالماء المالحة والتى تعمل على الحد من إلتهابات الحلق.
  • تناول معلقة من العسل الطبيعى والذى يحد من الشعور بالألم، نظرا لإحتوائه على مضادات للبكتيريا.
  • تناول الشاى بالزنجبيل.
  • سمر السيد البدوى
  • منذ 5 سنوات
  • الصحة والطب

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.