علاج وجع الأسنان بطرق حديثة

علاج وجع الأسنان بطرق حديثة من موقع محتوى، والذى يعتبر من الأوجاع التى تفوق تحمل الأشخاص وبخاصة عندما تصل إلى مراحل متقدمة، وفى العادة يظهر هذا الألم بصورة مفاجئة ودون أي إنذار، ويحدث على هيئة نبض ووميض والذى يستمر مع الشخص ويلازمه وتتزايد شدته وبخاصة فى ساعات الليل وأثناء النوم، الأمر الذى يتسبب فى حدوث حالات الأرق الشديد وقلة النوم بصورة طبيعية نتيجة هذا الألم الشديد.

وألم الأسنان يؤثر بصورة سلبية على حياة الأشخاص المصابين به، حيث أنه يشكل عائقا لديهم عن ممارسة حياتهم على نحو طبيعى، ويكون مصدر إزعاجا كبيرا لهم، وينتج هذا الألم تأثرا بالعديد من المسببات المسئولة عنه، وهو يعد من أكثر الأفات التى تنتشر فى عالمنا فى الفترة الحالية، حيث تتزايد نسبة الأشخاص المصابين بهذا الداء بإختلاف الفئات العمرية.

وهناك مجموعة من الطرق التى يمكن الإعتماد عليها للحفاظ على أسنان صحية وسليمة وخالية من التسوس الذى يعد أهم الأسباب الرئيسية المسئولة عن ألم الأسنان، وهناك أيضا الأمراض التى تصيب اللثة والتى تؤدى إلى حدوث الكثير من التأثيرات السلبية الأخرى بخلاف الألم والتى منها سقوط الأسنان فى سن مبكر وبخاصة إذا لم يتم علاجها على نحو سريع.

أسباب وجع الأسنان

يمكن تقسيم الأسباب المسئولة عن وجع الأسنان وفقا لثلاثة عناصر رئيسية والتى تتمثل فى الأتى :

  • ألم العاج والذى يأتى نتيجة المؤشرات الخارجية التى تتعرض لها أسنان الشخص المصاب والتى تأتى بفعل المأكولات والمشروبات الباردة والساخنة، ففى هذه الحالة يتعرض الشخص للإصابة بالألم الشديد الذى لا يعرف أين مصدره أو تحديد المكان الخاص به، ولكن هذا الألم لا يستمر مع الشخص لفترات طويلة، بل أنه يزول ويتلاشى مع زوال المؤثرات الخارجية التى تسببت فى حدوثه، وفى الغالب يأتى هذا الألم نتيجة حدوث تسوس فى الأسنان.

وفى هذه الحالة يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج الذى من شأنه يقوم بإزالة المنطقة المصابة بالتسوس وتنظيفها على الوجه الأمثل، ومن ثم وضع الحشوة المناسبة التى تعيد بناء السن من جديد، ويجب الحرص على تنظيف الأسنان بصورة دورية وعلى نحو منتظم لعلاج مشكلة التسوس قبل أن تتفاقم وتصل إلى مراحل متطورة.

  • ألم لب الأسنان” العصب” عند إهمال علاج مشكلة التسوس فى بدايتها فإنها تتفاقم وتنتقل من الطبقة الخارجية للسن والتى يطلق عليها العاج وتصل إلى الجزء الداخلى للسن وتتسبب فى حدوث ألم شديد والذى يأتى على هيئة نوبات متكررة والتى تستمر مع الشخص المصاب لفترة زمنية طويلة، وأحيانا يصل الألم إلى مرحلة لا يمكن تحملها على الإطلاق.

وفى هذه الحالة يقوم الطبيب المختص بإزالة العصب المتضرر وتنظيف كافة القنوات الكائنة بداخله ومن ثم حشوها بالحشوة المناسبة.

  • ألم دواعم الأسنان والذى يختص بالقنوات الداخلية المتواجدة داخل سن الشخص المصاب، والتى ينجم عنها الألم الشديد وبخاصة عند مضغ الطعام أو الضرب على الأسنان، وكافة المشاكل الخاصة بالأسنان تأتى نتيجة قلة الإهتمام بنظافتها.

المواد المسببة لتسوس الأسنان

  • السكريات، والتى تعد من أسرع المواد التى تؤدى إلى الإصابة بتسوس الأسنان وبخاصة حال الإسراف فى تناولها وعدم الإهتمام بغسل الأسنان وتنظيفها بصورة دائمة.
  • عدم مضع الطعام بصورة جيدة، وهذا الأمر الذى يؤدى إلى تراكم فضلات الطعام على الأسنان، لتبدأ فى التخمر وتتغذى على البكتيريا المسببة للتسوس.
  • الليمون والذى يحتوى على المواد الحمضية التى تؤدى إلى سرعة إصابة الأسنان بالتسوس.

الجدير بالذكر، أن هناك انواع من الأطعمة التى تعمل على تنظيف الأسنان والتى منها التفاح والخيار والجزر.

طرق منزلية لعلاج وجع الأسنان

  • القرنفل والذى يعد من أكثر المواد الشائعة التى يعتمد عليها الكثير من الأشخاص، حيث أنه يتسم بخصائصه المقاومة للإلتهابات، ويتم ذلك من خلال وضعه على المنطقة المصابة بالألم وتركها لفترة زمنية محددة تصل إلى خمسة دقائق تقريبا، وهنا يكون له مفعوله السريع فى الحد من الألم .
  •  حبات الحيل والتى تعمل على التخفيف من ألم الأسنان، والشعور بدرجة كبيرة من الراحة.
  • الغرغرة وذلك من خلال إستخدام محلول ملحى بارد يتم غرغرة الأشخاص المصابين به، وتتراوح مدة هذه العملية دقيقة تقريبا.
  • أوراق النعناع والتى يساعد مضغها على التخفيف من الشعور بالألم.
  • مكعبات الثلج والتى يتم وضعها على السن المصاب للحد من الشعور بالألم.
  • أوراق المرامية الطازجة فكافة المواد السالف ذكرها تعمل على الحد من ألم الأسنان، نظرا لخصائصها التى تتسم بها، ولكن هذا الأمر لا يمنع من ضرورة الكشف الدورى على الأسنان للكشف عن أية مشاكل موجودة فى الأسنان وعلاجها قبل أن تتفاقم.
  • سمر السيد البدوى
  • منذ 5 سنوات
  • الصحة والطب

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.