التخطي إلى المحتوى

تعبير عن التسامح والمودة في شهر رمضان عبر موقع محتوى, لطالما كان شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والمغفرة الذي يأتي حاملاً معه الخير كله والتسامح والمودة، فهو شهر كريم تتعلق قلوب المسلمين جميعاً به وينتظرون قدومه من عام لآخر، وهو شهر القرآن والعبادات والطاعات المختلفة التي يزخر بها والتي تقرب المسلمين إلى الله تعالى بل إنها تقربهم إلى بعضهم البعض.

ويرق قلب المسلم إلى جاره وإلى أهله في شهر رمضان وينسى كل ضغينة أو كراهية ويستقبل الشهر الكريم بمشاعر التسامح والمودة للآخرين، ونناقش ذلك من خلال موضوع تعبير عن التسامح والمودة في شهر رمضان.

مقدمة عن شهر رمضان

ترتبط بأجواء شهر رمضان المبارك نفحات من التسامح والمودة نلمسها جميعاً في التعاملات اليومية للأفراد، فهو شهر عظيم يسعى المسلم في خلاله لاستغلال كل أشكال العبادة والطاعات، من أجل التقرب إلى الله تعالى ونيل الأجر العظيم، ومن الصفات الجيدة التي تسود في خلال شهر رمضان خلق التسامح وهو خلق طيب من الأخلاق الحميدة التي يجب أن يتحلى بها الفرد في حياته، فالتسامح يجعل قلب الإنسان رقيقاً ولا يحمل أي كره أو ضغينة لأحد فينعكس على حياته ونجد أنه شخص مسالم وإيجابي.

التسامح

والتسامح من الصفات الرائعة التي تجلب وراءها كثير من الصفات الأخرى مثل المودة وحب الناس والرحمة فهو يقرب قلوب الناس من بعضهم البعض، وفي شهر رمضان المبارك نجد الجو السائد بين الناس يفيض بالتسامح والحب والرحمة، فيجب على كل إنسان أن يترك الكره والغضب الذي قد يملأ قلبه تجاه أحد الأفراد ويحتسب أجر ذلك الخير عند الله تعالى .

أثر التسامح على الأفراد

التسامح من الصفات الحميدة التي يجب على الفرد التحلي بها، فالشخص الذي يسامح غيره ويغفر له دائماً ما يكون رقيق القلب وهادئ لا يشعر بتوتر أو قلق مما يزيد من ثقته بنفسه، كما يجعله قادراً على مواجهة ما يقابله من مشاكل وعقبات نظراً لكونه يستطيع التفكير بهدوء وبدون اندفاع، والتسامح يزيد من مشاعر المودة والرحمة في التعاملات بين الأفراد مما يهيئ جواً جيداً بين الأفراد يخلو من التوتر.

وأثر خلق التسامح لا يعود على الفرد فحسب بل على المجتمع بأكمله من خلال تراجع معدلات الجريمة وأعمال العنف الذي قد ينتج من الكره الذي قد يحمله بعض الأفراد لغيرهم مما يدفعهم للانتقام، إلا أن التسامح يجعل الفرد يغفر كل ما قد يصدر عن الأشخاص ومن ثم تنتشر أجواء المودة والسلام بدلاً من العنف والجريمة.

شهر رمضان

رمضان شهر التسامح

رمضان شهر البر والخير والطاعات يجب على كل مسلم استغلال هذا الشهر الكريم في أفعال الخير والطاعات والتقرب إلى الله تعالى من أجل نيل الأجر المضاعف الذي يتميز به شهر رمضان المبارك، ومن ثم يجب على كل فردتنقية قلبه قبل قدوم الشهر الكريم والتخلص من أي كره أو ضغينة تجاه أحد والبدأ بالسلام والمودة فرمضان هو شهر البر والخيرات.

شاركنا برأيك عن خلق التسامح في شهر رمضان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *