التخطي إلى المحتوى
موضوع تعبير عن العيد
تعبير عن العيد

موضوع تعبير عن العيد عبر موقع محتوى, العيد هو فرحة كل مسلم وهو بمثابة مكافأة الله تعالى لعباده على طاعته وأدائهم للعبادات وللمسلمين عيدين في السنة هما عيد الفطر المبارك وعيد الأضحى المبارك ولكل منهما وقت وخصائص مختلفة عن الآخر نوضح ذلك بالتفصيل من خلال موضوع تعبير عن العيد.

مقدمة عن العيد

العيد هو من أجمل الأوقات عند المسلمين وأحبها إلى قلوبهم كباراً وصغاراً، فيه بهجة كبيرة وسعادة عظيمة وبه مشاعر من المودة والحب لا توجد في أيام أخرى، وفي العيد لابد من صلة الرحم فيقوم المسلمون بزيارة بعضهم البعض مهنئين بالعيد، كما تعد ربات البيوت أشهى الأطباق والمأكولات احتفالاً بقدوم العيد.

ويرتبط قدوم العيد بإعداد بعض أنواع الحلوى مثل البسكويت والكعك والتي تميز قدوم العيد ولا يكاد يخلو بيت منها، كما أن الملابس الجديدة هي أهم ما يميز العيد ويفرح بها الكبار والصغار، ويرتبط بالعيد توزيع الأموال على الأطفال فيما يعرف بالعيدية.

مقدمة عن العيد

عيد الفطر المبارك

يأتي عيد الفطر المبارك بعد انتهاء شهر رمضان الكريم فيكون آخر يوم من أيام شهر رمضان المبارك هو وقفة عيد الفطر المبارك وفيه يزور الناس بعضهم البعض مهنئين بقدوم العيد، ويبدأ يوم العيد بالتكبيرات التي تملأ الشوارع في المساجد والأماكن الخالية المخصصة لصلاة العيد، ويذهب المسلمون لصلاة العيد مرتدين أجمل الثياب وصلاة العيد هي سنة مؤكدة أوصى بها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ويصليها الرجال والنساء والأطفال حتى المرأة الحائض يمكن أن تشهدها.

وبعد انتهاء صلاة العيد يقوم المصلين بالتسليم على بعضهم البعض ثم يعودون إلى منازلهم لتناول الإفطار مع العائلة بعد شهر كامل من الصيام، ويجب على المصلي أن يذهب لصلاة العيد من طريق ويعود من طريق آخر حتى يقابل أكبر عدد من المسلمين ويهنئهم بالعيد، ويستمر عيد الفطر المبارك لمدة ثلاثة أيام يقضيها المسلمون في صلة الرحم وزيارة الأقارب والأصدقاء وتناول أشهى الأطباق والمأكولات.

عيد الفطر المبارك

عيد الأضحى المبارك

يأتي عيد الأضحى المبارك في شهر ذي الحجة ويتزامن مع فريضة الحج ويكون يوم وقفة عيد الأضحى هو يوم وقفة عرفات التي هي أهم ركن في فريضة الحج فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” الحج عرفة” ، ويكون عيد الأضحى المبارك أربعة أيام يقوم المسلمون فيها بذبح الأضاحي وتوزيعها على الفقراء والأقارب وسط مشاعر من البهجة والسعادة والتكافل الاجتماعي.

خلق المسلمين في العيد

لابد للمسلمين من الالتزام بالأخلاق والقيم في أيام العيد ومن ذلك التغاضي عن أي كره أو ضغينة تجاه أحد الأفراد والمبادرة بالصلح وترك الخلافات جانباً فالخصام ليس من الأمور الجيدة في أيام العيد المباركة التي تمتلأ بالخير والمحبة والسلام، فهي أيام خير وصلة أرحام لابد من تناسي كل الخلافات القائمة والتصالح مع الآخرين.

شاركونا بآرائكم عن أهم العادات والتقاليد المرتبطة بالعيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *