التخطي إلى المحتوى
علاج وجع الرقبة بطريقة حديثة
علاج وجع الرقبة

علاج وجع الرقبة بطريقة حديثة من موقع محتوى، تعتبر الرقبة من الأجزاء الحيوية والهامة جدا فى جسم الإنسان، والتى تتعرض لتحمل الكثير من الأعباء والجهد نتيجة الأعمال الدائمة وأنواع النشاطات المختلفة التى يقوم بها الشخص والتى تؤدى إلى الضغط عليها بصورة كبيرة، الأمر الذى ينجم عنه الشعور بالألم فى هذه المنطقة.

وتتمثل وظيفة الرقبة فى حمل الرأس وتوجيهه لإتجاهات مختلفة، والتى تأتى نتيجة النظر إلى الأشياء المتواجدة فى العديد من الأماكن، ونتيجة سوء الحفاظ على الرقبة وتحملها أعباء إضافية، فإن ذلك يؤدى إلى حدوث الكثير من المشاكل التى يتعرض لها الإنسان، والتى تؤدى إلى إحداث صعوبة فى حركة الرقبة ووجود ألما شديدا فى عضلاتها، وفى أغلب الحالات يمكن التخلص من هذا الألم بطرق طبيعية ومن خلال ممارسة بعض أنواع التمارين الرياضية المختلفة.

أسباب وجع الرقبة

  • إجهاد عضلات الرقبة والتى تأتى نتيجة العمل الشاق والجلوس لساعات طويلة أمام الحاسوب أو التلفاز، دون إستراحة.
  • إستخدام الوسائد الغير صحية والغير مريحة أثناء النوم، فالبعض من الأشخاص قد يلجأ إلى إستخدام وسائد غير مناسبة وعالية وصلبة الأمر الذى يؤدى إلى الشعور بالألم.
  • الإفراط فى إستخدام الهاتف الخلوى لساعات طويلة، ولعل هذا الأمر ينطبق بصورة كبيرة العاملين فى وظائف التسويق والإستعلامات.
  • عدم إتباع طريقة سليمة أثناء الجلوس، الأمر الذى يجعل الظهر يبدو بصورة منحنية وبالتالى يؤدى إلى الشعور بالألم.
  • التعرض لبعض الحوادث المرورية والتى من شأنها تترك تأثيرات سلبية كبيرة على الجسم بصفة عامة وعلى منطقة الرقبة بصفة خاصة، أو التعرض لصدمة قوية وحادة فى هذه المنطقة.
  • وجود مشاكل صحية فى منطقة الرقبة والتى يتعرض بعض الأشخاص للإصابة بها والتى منها الخشونة أو الإلتهابات.
  • التقلبات المناخية والتغييرات التى تطرأ على حالة الطقس بصورة مفاجئة وبخاصة فى فصل الشتاء، الأمر الذى يؤدى إلى الشعور بألم فى هذه المنطقة.
  • فى بعض الحالات يكون ألم الرقبة ناتج عن أعراض دخول الدورة الشهرية عند الإناث.
  • تعرض الشخص للكثير من الضغوطات والمشاكل النفسية وحالات التوتر والقلق التى يصاحبها حدوث تشنجات فى عضلات الرقبة والتى تؤدى إلى الشعور بالألم الشديد.
  • الضغط على الأسنان بصورة مبالغ فيها، والتى تعتبر من العادات الأكثر شيوعا التى يقوم بها العديد من الأشخاص وبخاصة أثناء النوم، الأمر الذى ينجم عنه الشعور بالألم.
  • الإصابة بإلتهابات المفاصل، والتى تؤدى إلى الشعور بالألم.

أعراض وجع الرقبة

إن من أهم اعراض الإصابة بهذا المرض، هو الشعور بالألم أسفل منطقة الرأس وقد يمتد هذا الشعور إلى أجزاء أخرى فى الجسم وتحديدا إلى الرقبة والكتفين، ويأتى ذلك نتيجة زيادة الجهد المبذول أثناء العمل، وقد يصاحب هذه الحالة الشعور بالصداع الذى يستمر لساعات طويلة، وفى بعض الحالات يصاحبها تنميل فى الأصابع وإرتفاع فى درجة حرارة الجسم والشعور بالرجفة وفقدان الشهية وبالتالى نقص فى الوزن، وفى مثل هذه الحالات لابد من مراجعة الطبيب المعالج، وأخذ العلاج المناسب.

نصائح وإرشادات هامة للوقاية من وجع الرقبة

  • ضرورة الحرص على النوم بصورة مستقيمة ، بمعنى أن تكون يد الشخص ممدودة على الجوانب.
  • ضرورة إستخدام الوسائد المريحة والمناسبة والتى تبدو بحجم أصغر، والإبتعاد عن الوسائد السميكة والصلبة، لأنها ستزيد من الشعور بألم الرقبة.
  • ضرورة أخذ قسط كافى من الراحة أثناء فترات العمل المتواصلة.
  • ضرورة الجلوس على المقعد بشكل مستقيم ومعتدل، دون إنحناء.
  • المداومة على القيام بتمارين بسيطة للرقبة.
  • تجنب حالات القلق والتوتر.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة الوزن أو ممارسة التمارين الرياضية القاسية.
  • تجنب التعرض للبرودة الشديدة قدر المستطاع.

علاج وجع الرقبة بطريقة حديثة

  • الثلج والذى يعمل كمخدر الذى يمكن وضعه على المنطقة المصابة لتخفيف الألم المصاحب لمثل هذه الحالة، ويتم ذلك من خلال وضعه فى كيس من البلاستيك ومن ثم وضعه على المنطقة المصابة مع ضرورة وجود عازل بين الكيس والمنطقة مثل قطعة من القماش.
  • الكمّادات الحارة والتى من شأنها تعمل على زيادة تدفق دم الجسم بصورة كبيرة، الأمر الذى يحد من الشعور من الألم.
  • شاى الكركم والذى يشتمل على مضادات للإلتهابات والتى تعمل على الحد من الألم سواء بالنسبة للرقبة أو الظهر أو غيرها من المناطق الاخرى فى جسم الإنسان.
  • عجينة الزنجبيل والتى تتألف من الزنجبيل وزيت الكافور والذى يتم دمجهما سويا مع بعضهما البعض لحين الحصول على قواما متماسكا ومن ثم يتم وضعه على المنطقة المصابة لحين إختفاء الشعور بالألم.
  • البابونج والذى يلعب دورا كبيرا فى تخفيف الألم لذلك ينصح بتناوله بصورة مستمرة خلال مرحلة الألم.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن