التخطي إلى المحتوى

تقرير السياحة في الرباط 2020 عبر موقع محتوي, تعد الرباط في المغرب من أهم الدول العربية السياحية في المقام الأول حيث المعالم الاثرية التي تعود لفترات متعاقبة ومختلفة من التاريخ والحضارات المختلفة وإليكم في المقال التالي من موقع محتوى عدد من اهم المعالم السياحية في الرباط في المغرب.

المعالم السياحية في الرباط

من المعروف أن المغرب من الدول العربية التي تقع في شمال أفريقيا والتي شهدت قيام وانهيار العديد من الحضارات والدول المختلفة مما جعلها موطنا للعديد من المعالم السياحية التاريخية إليكم أبرزها:

صور صومعة حسان

من أجمل معالم السياحة في الرباط 2020 انها احدى مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو فقد تم بناء الصومعة بناءً على أمر يعقوب المنصور سنة 593 ه في عصر دولة الموحدين فيما شهدت الصومعة تدمير في بعض اجزائها اكثر من مرة ومن ثم اعادة بنائها مجددا.

صومعة حسان

صور موقع شالة

ربما تكون اختلفت الأسماء التي تم إطلاقها على هذا الموقع الفريد الذي يعود إلى القرن السابع أو السادس قبل الميلاد خلال عهدي الملكين يوبا الثاني وابنه بطليموس، وكانت المدينة قد شهدت العديد من التطورات الحضرية والمعمارية حيث تعاقبت عليها الملوك والأمراء والدول الحاكمة.

شالة

حديقة الحيوانات بالرباط

معالم السياحة في الرباط المغربية انها حديقة الحيوان الأكبر في المغرب بأسرها وليس الرباط فقد لاسيما ومساحتها تصل حوالي 50 هكتار كما تستوعب اكثر من 900 ألف زائر فيما وصل عدد الحيوانات داخل الحديقة مع نهاية العام الماضي حوالي 190 نوع مختلف من الحيوانات.

من داخل حديقة الحيوانات بالرباط

المدرسة المرينية

كانت المدرسة وقت بنائها من منارات العلم على الرغم من صغر مساحتها التي لا تتجاوز 180 متر مربع ولكن كان يدرس بها عدد من أهم علماء الفقه واللغة والآداب في هذا الوقت على رأسهم لسان الدين ابن الخطيب ، إنشاء مدرسة السلطان المريني أبو الحسن المريني سنة 1341 م.

المدرسة المرينية

متحف الرباط للآثار

يضم المتحف كافة المقتنيات والأدوات التي كانت تخص الحضارات المختلفة التي تعاقبت على المغرب من اواني وحلي وقطع برونزية وكتابات مختلفة وبرديات وأدوات من العصر الحجري الحديث و القديم.

من داخل متحف الرباط للآثار

صور المسجد الأعظم

ربما ما يميز المسجد كونه مصمم على طراز العمارة التي كانت شائعة في دول الموحدين والمرابطين حيث يحتوى المسجد على 9 اقواس وهو الأمر المعروف عن العمارة في المغرب ، بني المسجد في عام 1028 ولكن تم هدمه واعادة بنائه مجددا.

كاتدرائية القديس بطرس

هي المقر الحالي رئيس أساقفة الأبرشية الرومانية الكاثوليكية في الرباط والكاتدرائية تعود لعام 1919 فيما تم اضافة برجي الكاتدرائية عام 1933 وتعد من أهم المعالم المسيحية في المغرب عامة وفي الرباط بشكل خاص إذا تحتل مكانة مميزة جدا في قلوب مسيحي دول شمال افريقيا .

الرباط ليست بلد عربي مغربي تقع في شمال أفريقيا حيث الموقع الاستراتيجي المميز وفقط ولكنها مدينة شاهدة على تاريخ المغرب وعلى الدول والحضارات التي تعاقبت في المغرب.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *