التخطي إلى المحتوى

دعاء ليلة النصف من رمضان مكتوب 1442 ادعية منتصف رمضان يمنح فيها الرحيم عباده عدة منح، على سبيل المثال تُسلسل الشياطين التي تدفع المسلمين لفعل السوء، ومن ناحية أخرى تُفتح جميع أبواب الجنات وتوصد النيران، بالإضافة إلى ذلك توجد به ليلة عظيمة ورائعة وهي ليلة القدر.

يُفضل أن يجتهد كل مسلم بمجرد أن يلج للشهر المبارك، ويكثر من مضاعفة الطاعات التي كان يفعلها بالأيام العادية، ولا يركن للكسل ويترك تلك الساعات العظيمة الممتلئة بالرحمات تُهدر من بين يديه، ومن الجيد أن يدعوا بصورة مستمرة خاصةً في منتصف رمضان، وأجدى ما يدعو به التالي:

“اللهم ارزقني فيه طاعة العابدين، واشرح فيه صدري بإنابة المخبتين، بأمانك يا أمان الخائفين”

“يا من أظهر الجميل وستر القبيح، ولم يؤاخذ بالجريرة ولم يهتك الستر، يا عظيم العفو يا حسن التجاوز يا واسع المغفرة يا باسط اليدين بالرحمة، يا صاحب كل نجوى ومنتهى كل شكوى، يا مقيل العثرات يا مجيب الدعوات اغفر لنا”

“اللهم اجعل صيامي في رمضان صيام الصائمين وقيامي فيه قيام القائمين، ونبهني فيه عن نومة الغافلين، اللهم قربني فيه إلى مرضاتك وجنبني سخطك ونقماتك، ووفقني فيه لقراءة آياتك”

” اللهم قربني إليك رحمة الأيتام وإطعام الطعام وإفشاء السلام وصحبة الكرام”

دعاء ليلة النصف من رمضان

ادعية منتصف رمضان 1442

يجب ألا يفتر العبد الصالح عن تلاوة كتاب ربه ويحاول أن يختمه بتدبر لمرة أو أكثر، ومن الأفضل أن يجعل بضع ساعات من يومه للتسبيح والاستغفار، ومن جهة أخرى يصلي على المصطفى باستمرار ويتضرع لمولاه بصورة دائمة، ويكثر من الدعوات في منتصف رمضان؛ ويمكنه ترديد التالي:

اللهم يا مفرج كل هم، يا منفس كل كرب يا صاحب كل وحيد، ويا كاشف ضر أيوب ويا سامع صوت يونس المكروب، وفالق البحر لموسى وبني إسرائيل ومنجي موسى ومن معه أجمعين، أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تيسر لي في هذا الشهر العظيم الذي تعتق فيه الرقاب وتغفر فيه الذنوب، أسألك أن تيسر لي ما أخاف عسره وتسهل لي ما أخاف حدوثه”

” اللهم طهرني فيه من الدنس والأقذار وصبرني فيه على كائنات الأقدار، وزيني واسترني فيه بالستر والعفاف واحملني فيه على العدل والإنصاف وأمنى فيه من كل ما أخاف بعصمتك يا عصمة الخائفين”

” اللهّم حبب إلى الإحسان وكره إلي الفسوق والعصيان، وحرم علي سخطك والنيران بعونك يا غياث المغيثين”

” اللهم وفقني فيه لموافقة الأبرار وجنبني فيه مرافقة الأشرار، وأوني فيه برحمتك إلى دار القرار واهدني فيه لصالح الأعمال، واقض لي الحوائج والآمال”

دعاء ليلة النصف من رمضان 1442

يمر الشهر المعظم سريعًا فهنيئًا لمن يدركه مبكرًا قبل أن يولي، لأنه مفعمًا بالبركات التي تساهم في تغير حياة أي عبد صالح يدركها، حيث تمنحه السعادة وتمده بالهدوء الروحي، وأفضل ما يفعل المؤمن في تلك الأيام الطاهرة هو الدعاء، وأجدر ما يقوله المسلم ليلة منتصف رمضان ما يلي:

“اللهم اجعل لي نصيبا من كل خير تنزل فيه، بجودك يا أجود الأجودين وأذقني فيه حلاوة ذكرك وأداء شكرك واحفظني فيه بحفظك يا أرحم الراحمين”

“اللهم حبب إلي فيه الإحسان وكره إلى فيه الفسوق والعصيان، وحرم علي سخطك والنيران بعونك يا غياث المستغيثين”

“اللهّم اجعلني فيه من عبادك المقربين الذين لا يملون من العبادة ومن التقرب إليك، برحمتك يا هادي المضلين”

” اللهم إليك فررنا من ذنوبنا فأنا تائبين وتب علينا واجعلنا من المستغفرين واغفر لنا يا غفار”

اللهم أعزنا مستجيرين وأجرنا مستسلمين ولا تخذلنا راهبين وآمنا راغبين وشفعنا سائلين وأعطنا إنك سميع الدعاء قريب مجيب يا أرحم الراحمين”

اللهّم اغسلني فيه من الذنوب وطهرني فيه من العيوب، وامتحن فيه قلبي بتقوى القلوب، أسألك اللهم فيه ما يرضيك وأعوذ بك مما يغضبك يا أجود الأجودين”

أدعية في الخامس عشر من رمضان

رحمة الخالق واسعة لأنها تشمل كافة عباده فهو يقبل جميع العائدين له بالتوبة وطلب المغفرة، ورمضان من أقوى الفرص التي يمنحها الغفار لعباده، كي يتوبوا له ويطلبون الرحمة، لذا يستطيع العباد إدراك نصف رمضان والإكثار من التضرع فيه؛ كالتالي:

“اللهم إني أسألك التوفيق في رمضان لأن أطيعك ولا أعصيك واجعلني فيه ربي مُحبًّا لأوليائك معاديًا لأعدائك مستنا فيه بسنة أعظم الخلق والمرسلين بكرمك وجودك يا كريم”

” اللهّم اغفر لي وأدخلني الجنة بأمان وسلام دون سابقة حساب أو عقاب برحمتك وكرمك يا غفور يا رحيم”

“اللهم ارزقني في هذه الليلة دعاء لا يرد ومغفرة تسع رحمتك وعتق من النيران وفرجًا لا نشقى بعده أبدًا، اللهم اجعلها ليلة عفو ومغفرة”

” اللهم اجعلنا فيه من المقبولين عندك غير ضالين ولا مضلين، اللهم أرح قلوبنا من الشقاء والتعب والهم، اللهم اجعلها ليلة آمنة بذكرك خالية من الضلال”

أدعية منتصف رمضان مكتوبة

شهر رمضان يساعد المسلمين على الشعور بما يعانيه إخوتهم من ضيق عيش وعدم قدرة على توفير الاحتياجات، ومن جهة أخرى يتيح لهم فعل الخيرات والتضرع للمهيمن في أي حين، فجميع أوقاته ممتلئة بالرحمات ، ويمكن إدراك ما تبقى من الشهر الجليل والدعاء بكثرة للجبار في منتصف رمضان بالتالي:

“اللهم وفر لي فيه من الحظ والبركات، وسهل سبيلي إلى الخيرات ولا تحرمني فيه قبول الحسنات وافتح لي فيه أبواب جنتك”

“اللهّم اجعلني فيه إلى مرضاتك دليلًا ولا تجعل فيه للشيطان على سبيلًا، واجعل الجنة لي منزلًا، اللهم افتح لي فيه أبواب فضلك وأنزل علي فيه بركاتك ووفقني فيه لموجبات مرضاتك”

اللهم لا تدع في هذه الليلة مظلومًا إلا نصرته ولا أسيرًا إلا فككته ولا ميتًا إلا رحمته، ولا حاجة لنا فيها صلاح ولك فيها رضا إلا قضيتها ويسرتها بفضلك يا أكرم الأكرمين”

” اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وآخره وعلانيته وسره”.

دعاء ليلة النصف من رمضان

أدعية ليلة الخامس عشر من رمضان

يجب أن يبتعد المسلم عن كل المفاسد التي تساهم في إفساد صومه، على سبيل المثال ذكر الآخرين بسوء أو التحدث عن أعراضهم بالإضافة إلى مشاهدة ما يغضب الرحمن، وأن يتجه بكل جوارحه إلى الغفار طالبًا عفوه ورحمته، علاوة على ذلك يتضرع للرحمن في كافة أيام رمضان وفي منتصفه؛ بما يلي:

” اللهم اغسل خطاياي بالثلج والماء والبرد ونق قلبي من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم والمأثم والمغرم”

“اللهم اجعل فيه سعي مشكورًا وذنبي مغفورًا وعملي مقبولًا وعيبي فيه مستورًا، وارزقني فيه فضل ليلة القدر وصير فيه أموري من عسر إلى يسر، اللهم غشني فيه بالرحمة وارزقني التوفيق والعصمة، وطهر قلبي يا من لا يشغله إلحاح الملحين”

“ربنا أعنا ولا تعن علينا وانصرنا ولا تنصر علينا وأمكر لنا ولا تمكر علينا، اللهم واهدنا ويسر الهدى لنا وانصرنا على من بغى علينا، اللهم تقبل منا صالح الأعمال يا رب العالمين”

” اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار وفتنة القبر وعذاب القبر ومن شر فتنة الغنى ومن شر فتنة الفقر وأعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال”

دعاء ليلة النصف من رمضان لإزالة الكرب

تضيق روح المؤمن حينما يلاحقه الكرب وتشتد عليه المحن وخاصة إن طالت مدة تواجدها، ومن الأفضل أن يتجه بقلبه للرحمن ويطلب منه أن يساعده ويزيل ما يثقل روحه ويقف حاجز بينه وبين الراحة، ويمكنه اغتنام رمضان كي يدعو ربه، ويستطيع الدعاء في ليلة منتصف بما يلي:

“يا صاحبي عند شدتي ويا عصمة الخائف المستجير يا رازق البائس الفقير يا مغيث المقهور الضرير، يا مطلق المكبل الأسير، أسألك أن تصلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد، وتجعل لي من جميع أموري فرجًا ومخرجًا ويسرًا عاجلًا يا أرحم الراحمين”

” اللهّم لا تؤاخذني فيه بالعثرات وأقلني فيه من الخطايا والهفوات، ولا تجعلني فيه غرضا للبلايا والآفاتِ واشرح به صدري بأمانك يا أمان الخائفين”

اللهم في هذا الشهر العظيم زيني بزينة الإيمان، اللهم واجعلني فيه من الهداة المهتدين”

“اللهم واغلق عني فيه أبواب نيرانك ووفقني فيه لتلاوة القرآن، اللهم واجعلني من الحامدين لك الراضين بقضائك المبعدين عن سخطك”

دعاء منتصف رمضان مستجاب

أمر الرحمن عباده بأن يدعوه دائمًا، لذا على كل مؤمن أن يهتم بأمر التضرع ويجعله جزء من العبادة اليومية، ولا يقلق إن تأخرت الاستجابة فقد يخبئ الرحمن له أمور ترضيه أفضل من دعوته، وربما يؤجلها للوقت الأنسب وقد يبدله الغفار بجبال عاتية من الحسنات، ومن الجيد أن يكثر الموحد من التضرع لخالقه في نصف رمضان بقول التالي:

“اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا دينا إلا قضيته ولا مريضا إلا شفيته ولا مبتلى إلا عافيته ولا ضالا إلا هديته ولا غائبا إلا رددته”

اللهّم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق أحيني ما علمت الحياة خيرًا لي وتوفني إذا علمت الوفاة خيرًا لي، اللهم إني أسألك خشيتك في الغيب والشهادة وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب وأسألك القصد في الفقر والغنى”

“اللهم إني أسألك نعيمًا لا ينفذ وأسألك قرة عين لا تنقطع وأسألك الرضى بعد القضاء وأسألك برد العيش بعد الموت وأسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة”

أدعية في الخامس عشر من رمضان

الدعاء يهدئ النفس ومن جهة أخرى يريح القلب، ومن الجيد أن يلجأ له كل مؤمن يشعر بالاختناق، فهو يُساند في محو الهم الذي يمكث على الصدر ويشعر المسلم إثر سرد القليل منه بالطمأنينة تعلو الروح، ويُفضل أن يعوض ما فاته طوال العام حينما يلج لرمضان ويكثر من ترديد التالي:

  • “اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع وقلب لا يخشع ودعاء لا يُسمع ونفس لا تشبع، اللهم إني أعوذ بك من هؤلاء الأربع”
  • “اللهم يا مبتدئًا بالنعم قبل استحقاقها يا رباه يا سيدي يا مولاي، يا غاية رغبتنا، أسألك أن تصلي على محمد وعلى آل محمد وأسألك ألا تشوه خلقي في النار، اللهم إني أسألك أن تغفر لي ذنوبي وأن تمحو عيوبي وأن تهديني إلى أقرب الطرق إليك”
  • ” اللهّم أعنا على قيام رمضان وجنبني فيه الهفوات والآثام، وارزقني فيه ذكرك وحمدك وشكرك يا مغيث الملهوفين”
  • ” اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر”

دعاء رائع لليلة النصف من رمضان

يجب ألا يتوقف الموحد عن عمل ما فيه نفع له وللمسلمين حوله طوال رمضان، وأجدى الأشياء التي تفيده ودائمًا ما يطلبها الآخرين منه هو الدعاء، لذا يتوجب عليه ترديده بجميع ساعات الشهر المبارك، حتى ينال من النفحات الطيبة التي ينزلها الملك، وأفضل ما يمكن قوله في ليالي رمضان وفي منتصفه ما يلي:

“اللهم إني أعوذ بك من سوء القضاء ودرك الشقاء وشماتة الأعداء ومن جهد البلاء”

“اللهم إني أعوذ بك في هذا الشهر العظيم من النار في الدنيا والآخرة، اللهم أبعدني عنها برحمتك، اللهم إني أعوذ بك من جهنم ولهيبها”

” اللهّم اجعلني فيه من المتوكلين عليك الفائزين لديك المقربين إليك، وزحزحني فيه عن موجبات سخطك، اللهم أعني على صيامه وقيامه بتوفيقك يا هادي المضلين”

” اللهم في هذا الشهر العظيم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان واهدنا بهداك يا أرحم الراحمين”

آداب الدعاء في رمضان

يجد المؤمن الراحة الحقيقية في صلاته وتقربه من الرحمن، ومن ناحية أخرى يراه إثر انتظامه على الذكر والتعود على ترديد الأدعية التي تُساهم في جلب الأمان والهدوء الروحي له، ومن الملائم أن يعرف المسلم الآداب الأساسية للتضرع والدعاء، والتي تكون كالآتي:

تجنب المحرمات

  • يُفضل أن يبتعد المسلم عن كافة المحرمات وألا يأكل ما لا يحل له، فقد ورد أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال” أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة” رواه الطبراني.

حضور القلب

  • يجب أن يكون قلب المؤمن منتبه للدعاء الذي يُخرجه، علاوة على ذلك يعلوه يقين بأن ما طلبه من الغفور سيستجيب.

التضرع بأسمائه

  • يُفضل إدخال أسماء الله في كل دعاء يدعوه العبد كأن يقول “يا غفار اغفر لي” أو يا رحمن ارحمني بلطفك”

الطهارة

  • يُفضل أن يكون الموحد على طهارة عندما يحدث ربه أو يتضرع له، زيادة على ذلك يتوجب عليه رفع يديه.

الإلحاح

  • يجب التأني والإلحاح بقوة عند التضرع للرحمن، واختيار النافع والجيد من الأدعية وتجنب النوعية التي تنطوي على القطيعة.

يمكن للعبد أن يتضرع لربه باستمرار طوال العام، كما يستطيع قول دعاء ليلة النصف من رمضان 1442 حينما يحل الشهر المعظم، حيث ينطوي الشهر على نفحات وبركات لا حد لها، لذلك يتوجب على جميع العباد الحصول على قدر منها، كي تُعتق رقابهم وحتى ينالوا الأجر الوافي من الغفار، ومن الجيد تطبيق آداب الدعاء مثل الطهارة والإلحاح علاوة على تجنب المحرمات.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع دعاء ليلة النصف من رمضان مكتوب 1442 عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *