التخطي إلى المحتوى

كيفية قيام ليلة القدر للحائض عبر موقع muhtwa.com، تعتبر ليلة القدر من الليالي الطيبة المباركة التي يقوم فيها المسلمون بالتعبد طمعا في رضا رب العالمين سبحانه وتعالي، واستجابة حوائجهم سواء في الدنيا أو الآخرة، وهى الليلة التي شرفت بنزول القرآن الكريم، كما أنها أحد الليالي العشرة الأخيرة من شهر رمضان العظيم، والعبادة فيها خير من ألف شهر، كما قال الله تعالى في كتابه العزيز في سورة القدر (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ*وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ* لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ).

ويولي سائر المسلمون حرصا بالغا على إحياء هذه الليلة الطيبة، إلا أنه قد تتواجد بعض الأمور التي من شأنها تعيق ذلك مثل المرض أو السفر أو نزول دم الحيض عند السيدات، وتظن المرأة الحائض أن أجر هذه الليلة قد فاتها، ولذلك حرصنا في مقالتنا اليوم أن نوضح لكم بالتفصيل كيفية قيام الحائض العشر الاواخر من رمضان حيث ليلة القدر.. فقط تفضلوا بالمتابعة.

كيفية قيام ليلة القدر للحائض

يظن العديد من النساء أن نزول دم الحيض عذرا لها لترك كافة العبادات التي تقوم بها، ولكن هذا يعتبر خطأ في الحائض بإمكانها القيام بكافة العبادات المفروضة فيما عدا الصلاة والصوم وكذلك الطواف بالكعبة المشرفة وأيضا الاعتكاف في بيوت الله، ولما كانت الحائض ممنوعة من أداء هذه العبادات، فإنه بإمكانها إحياء الليل بالكثير من الطاعات والعبادات الأخرى والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

النية

يجب على المرأة الحائض أن تنوي مسبقا أنه في حالة غياب أو انقطاع الحيض عنها، فإنها سوف تقوم بإحياء هذه الليلة الطيبة، حتى يُكتب لها الأجر والثواب عن ذلك، فالأعمال بالنيات.

الإكثار من الذكر والتسبيح

والتهليل والحمد والتكبير وكذلك الاستغفار والتحسب إلى المولى عزوجل، حيث يجوز للحائض أن تفعل كافة هذه الأمور، فلا يوجد نصا شرعيا يمنع ذلك أو يحرمه أو يقضى ببطلانه، ومن الأمور الدالة على ذلك ما ورد على لسان السيدة عائشة رضوان الله عليها حينما قالت (كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَذْكُرُ اللهَ عَلَى كُلِّ أَحْيَانِهِ)، وهذا ما يستدل به على أن الرسول الكريم كان يقوم بذكر خالقه ومولاه في جميع حالاته حتى في حالة الجنابة، وذلك ما ينطبق على حالات المسلمين جميعا سواء الرجال أو السيدات.

الدعاء

يجب على المرأة الحائض أن تكثر من الدعاء، والصلاة على النبي المصطفى صلوات الله عليه، وذكر الله وأسمائه الحسنى وصفاته العلى، ثم تقوم بذكر الحاجة الخاصة بها والتضرع إلى بارئها بقلب صادق وواثق، ثم تختم دعائها بالصلاة مرة آخري على سيد الخلق أجمعين، ولا يقتصر دعاء المسلم على الحاجات الدنيوية فحسب مثل سعة الرزق وإنجاب الذرية الصالحة أو تفريج الكروب والهموم وما غير ذلك من حاجات الدنيا، بل يجب أن يقوم بالتركيز كذلك على حاجته في الآخرة وآلتي هي أكثر أهمية، مثل النجاة من عذاب القبر وملاقاة رب العالمين سبحانه وتعالى بوجه وعمل حسن يوم يقوم الحساب.

إخراج الصدقات

وأوجه إخراج الأصدقاء عديدة ومتنوعة مثل تقديم المساعدة للأيتام والمساهمة في تعليم أحد الطلبة من العائلات الغير قادرة، أو القيام بشراء أدوية لأحد المرضي وما غير ذلك من أوجه الخير والصلاح، هذا فضلا عن صلة الأرحام وزيارة الأهل والأقارب لما في ذلك من ثواب وخير عظيم.

قراءة الأحاديث النبوية الشريفة

وذلك لأن الحائض لا يمكنها الإمساك بالمصحف الشريف وقراءة القرآن الكريم، أما إذا كان في ذهنها بعض الآيات القرآنية المحفوظة فهنا يمكنها ترديدها وقولها لا بأس فى ذلك.

نصائح هامة في ليلة القدر

  1. الابتعاد عن النميمة والغيبة والإساءة للآخرين بأي شكل من الأشكال سواء من الناحية اللفظية أو السلوكية.
  2. محاولة استشعار ليلة القدر، حيث ينتاب المسلم الشعور بالراحة والسكينة والطمأنينة فيها.
  3. دعوة الأهل لقيام ليلة القدر والعمل على تذكير الأصدقاء بفضل ومكانة تلك الليلة الطيبة.
  4. الالتزام بالعمل الصالح والأخلاق الحميدة والصفات الحسنة حتى عقب قيام هذه الليلة.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم عبادة الحائض في ليلة القدر، شاركونا آرائكم ورسائلكم أسفل هذه المقالة، بلغنا الله وإياكم ليلة القدر ورزقنا فضل قيامها.

التعليقات

  1. حضرتك بتقولي يجب على المرأة الحائض أن تنوي مسبقا أنه في حالة غياب أو انقطاع الحيض عنها، فإنها سوف تقوم بإحياء هذه الليلة الطيبة، حتى يُكتب لها الأجر والثواب عن ذلك، فالأعمال بالنيات
    فهل فعلا النية تغني عن العمل نفسه ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *