افضل 7 حكم أبي التمام

افضل 7 حكم أبي التمام من موقع محتوي ،مقالتي اليوم ستتحدث عن شاعر من شعراء الدولة العباسية إنه أبي التمام، اسمه الحقيقي حبيب بن أوس بن الحارث الطائي الذي ولد بمدينة تدعى الجاسم بسوريا وكان ذلك في عام مائة ثمانية وثمانون من الميلاد ولكن رحل شاعرنا إلى مصر وهناك عمل كسقاء للماء وبعد ذلك اكتشف لديه موهبة إلقاء وكتابة الشعر فأحب مجالسة الأدباء ليشرب منهم علمهم كان شاعرنا عبارة عن شعلة من الذكاء والنشاط حتى صار شاعر عظيم يتحدث عنه كل من حوله.

وَرِزْقَكَ لا يَعَدُوكَ إِمَّا مُعَجّل عَلَى حَالِهِ يَوْمًا وَإِمّا مؤخر فَلا تَأَمَنِ الدُّنْيَا وَإِنْ هِيَ أَقْبَلَتْ عَلَيْكَ فَمَا زَالَتْ تَخُونُ وَتَغْدُرُ فَمَا تَمَّ فِيهَا الصَّفْو يَوْمًا لأَهْلِهِ وَلا الرَّنْقَ إِلا رَيْثَمَا يَتَغَيّرُ وَمَا لاحَ نِجْمٌ لا وَلا ذَرَّ شَارِق عَلَى الْخَلْقِ إِلا بِحَبْلِ عُمْرِكَ يَقْصُرُ

أجمل ما قال أبو تمام
  • عَلَى ثِقَةٍ مِنْ أَنَّنِي بِكَ مُدْنَفُ صَدَدْتَ وَأَيُّ النَّاسِ بِي مِنْكَ أَعْرَفُ إِذَا كُنْتَ فِي فِكْرِي وَقَلْبِي وَمُقْلَتِي فَأَيُّ مَكَانٍ مِنْ مَكَانِكَ أَلْطَفُ
  • غابَت نُجومُ السَعدِ يَومَ فِراقِها وَأَساءَتِ الأَيّامُ فيها مَحضِري في كُلِّ يَومٍ في فُؤادي وَقعَةٌ لِلشَوقِ إِلّا أَنَّها لَم تُذكَرِ
من مصادر التي استمد منها أبو تمام الحكمة أثر القرآن الكريم واضح، كذلك في الحديث عن السامري والعجل الذي افْتُتِنَ به بنو إسرائيل، وكذلك عن ثمود وناقة صالح، وقاتلها الذي اسمه قُدار. فالقرآن الكريم إذًا وقصصه ومعانيه كانت مصدرًا من المصادر التي استمدَّ منها أبو تمام الكثير من المعاني؛ بل من الألفاظ في شعره
من شعر أبي تمام يقضون بالأمر عنها وهي غافلة ما دار في فلك منها وفي قُطُبِ لو بيَّنت قطّ أمراً قبل موقعه لم تُخْفِ ماحلَّ بالأوثان والصلُبِ فَتْحُ الفُتوحِ تَعَالَى أَنْ يُحيطَ بِهِ نَظْمٌ مِن الشعْرِ أَوْ نَثْرٌ مِنَ الخُطَبِ

أهم أشعار أبو التمام

حكم أبي التمام

كان أبو التمام من الشعراء الذين اتسموا بالذكاء والفطنة ومن أكبر الأدلة على ذلك أنه كان يحفظ أربعة عشر ألف أرجوزة عربية هذا بجانب العديد من القصائد والمقاطيع ومن تعمق في شعره يلاحظ أنه يمتاز بالجزالة والقوة ومن أشهر كتاباته الشعرية ديوان الحماسة، فحول الشعراء، نقائض جرير والأخطل، مختار أشعار القبائل، …إلخ نلاحظ أيضاً أن أبي التمام اختلف اختلافاً كلياً عن كل من البحتري والمتنبي من حيث التفضيل.

وينسب لأبي التمام أنه كان من أوائل شعراء العصر العباسي الذين ساروا نحو التجديد في الشعر العربي فنجد أنه احتفظ بالقديم وأضاف عليه كل ما هو جديد ليتسم شعره بالعقل والعاطفة معاً ليكون ديوان الحماسة خير شاهد ودليل على ذلك، كان أبو التمام يرغب في كتابة المقطوعات القصيرة لما يراه في القارئ العربي من الابتعاد عن المطولات الشعرية وحالياً قامت مؤسسة جائزة البابطين بالعثور على قصائد جديدة لشاعرنا في مدينة تبريز بإيران يصل عددها حوالي ثلاثمائة ثمانية وأربعين.

حكم أبي التمام الشهيرة

حكم أبي التمام

امتاز أبو التمام بفصاحة اللسان فأحب العرب كلامه وكان أي كلام يخرج من فمه يكون بمثابة الحكم وذلك لأنه كان يعتمد اعتماداً كلياً في حديثه على العقل والتفكير كما أن شعر ابو التمام الطائي امتاز بالغرابة فكان رحمة الله عليه يحب أن يجمع الجمل ذات المعاني الغريبة والعجيبة في شعره توفي الشاعر أبو التمام في عام مائتي واحد وثلاثين من الهجرة وتم دفنه في مدينة الموصل، وفيما يلي يسعدني أن أقدم لحضراتكم من خلال موقع محتوى مجموعة رائعة ومتنوعة من الحكم التي قالها الشاعر الكبير أبي التمام.

  • فلم أجدِ الأخلاقَ إِلا تخلقاً ولم أجدِ الأفضالَ إِلا تَفَضُّلا.
  • رأيتُ الحُرَّ يجتنبُ المخازي ويَحْميهِ عن الغدرِ الوفاءُ.
  • فتى بين الطعن و الضرب ميتة تقوم مقام النصر إن فاته النصر.
  • إذا المرء لم تستخلص الحزم نفسه فذروته للحادثات وغاربه.
  • السيف أصدق أنباء من الكتب في حده الحد بين الجد واللعب.
  • نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ما الحب إلا للحبيب الأول كم منزل في الرض يألفه الفتى وحنينه أبدا لأول منزل.
  • الدار ناطقة وليست تنطق بدثورها أن الجديد سيخلق.

وفي نهاية المطاف أود من حضرات السادة القراء التفاعل معنا من خلال وضع تعليق في أسفل المقال يحمل حكم إضافية للشاعر أبي التمام.

  • ميادة احمد
  • منذ شهر واحد
  • اقوال وحكم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.