التخطي إلى المحتوى

كيف تتعامل مع زوجتك وشريكة حياتك كما قد أشارنا في كثير من مقالاتنا السابقة ما هي إلا شركة بين طرفين هما الرجل والمرأة اللذان يمثلان الزوج والزوجة والجدير بالذكر أن نجاح هذه الحياة متوقف علي كلا الطرفين حيث أن كلا الطرفين يتحمل نسبة النجاح أو الفشل بنفس الدرجة ويجدر بنا هنا أن نشير إلي العديدمن الأمور الهامة والتي تلعب دور رئيسي في نجاح الحياة الزوجية .

ولعل من أهمها وإن لم يكن أهمها علي الإطلاق هو معاملة الزوج لروجته ومعاملة الزوجة لزوجها والجدير بالذكر أننا في مقال سابق قد تناولنا بشيء من التفصيل أساليب وطرق معاملة الزوجة لزوجها وها نحن آلآن نتطرق من خلال مقالتنا هذه لأهم طرق وأساليب معاملة الزوج لروجته والجدير بالذكر انه إذا اتبع أي رجل مجموعه النصائح التي سوف نقوم بسردها في السطور القادمة فإنه سوف يتمتع بحياة زوجية سعيدة وهانئة بمشيئة الله سبحانه وتعالي .

تفهم رغباتها ودللها

مما لا شك فيه أن الزوجة هي في المقام الأول وقبل أن تكون زوجة فهي أنثي والأنثي دائما وأبدا تحب الدلال والدلع من قبل حبيبها وزوجها فأحرص دائما وأبدا علي تدليلها بقدر المستطاع وذلك يكون ببعض الكلمات الرقيقة والتي تحاول فيها أن تصف جمالها ورقتها وأنوثتها صدقني عزيزي الزوج ولوكان ذلك من باب الكذب نعم فالكذب هنا مسموح يبه شرعا لأنه يعد بمثابة محاولة للتأليف بين القلوب وصلاح الحال من أجل أن تستمر الحياة الزوجية وتسير بأمن وأمان وسلام .

ويجدر بنا هنا أن نشير إلي معلومة هامة قد أثبتتها العديد من الدراسات والأبحاث العلمية تلك المعلومة تؤكد علي أن الرجل يحب وتزداد شهوته نتيجة تأثره لما يشاهده بعينه ولكن الأمر في الأنثي مختلف كثيرا فإن الأنثي شهوتها تتحرك وتزداد في التوهج عندما تسمع بأذنيها أعذب الكلمات أي أن الرجل يحب بعينة بينما الأنثي تحب بأذنيها ومن هذا القبيل فإن هذا هو الذي يدفعني هنا عزيزي الزوج أن أرشدك إلي أن تهدي زوجتك بقدر المستطاع بعض العبارات والكلمات الرقيقة تلك الكلمات لن تكلفك شيئا في حين إنها سوف تصنع الفارق الشديد في حياتك الزوجية بمشيئة الله .

لا تكبت طموحها

وهنا نقصد فئة معينة من النساء وليس كل النساء والجدير بالذكر انه مثل أن الرجال أنواع فإن النساء أيضا أنواع حيث انه هناك بعض النساء يكون لديهم طموح لإثبات الذات سواء في مجال العمل أو في مجال الدراسة ولكن هذا الأمر دائما أو في الغالب يثير حفيظة الرجال لذا فإننا إذ نؤكد في هذا الصدد من أهم طرق وأساليب معاملة الزوج مع زوجته ينبغي علية أن يساندها ويقف بجوارها ويعلم بأن ذلك الأمر ينعكس بصورة إيجابية علي حياتهم الزوجية بشكل إيجابي مباشر جدا مما يحقق لهم السعادة التي ينشدوها .

الهدايا لها قيمة في العلاقة

وبالطبع الهدايا أسلوب من لا أسلوب له بمعني إذا كنت تريد أن تستأثر بقلب أي أنثي فعليك أن تهديها هدية ما وقد صدق خير الأنام سيدنا رسول الله صلي الله علية وسلم حينما قال ( تهادوا تحابوا )  صدق رسول الله صلي الله علية وسلم لذا ومن هذا القبيل فيجب علي الزوج لا نقول بصفة دائمة ولكن بصفة دورية إلي حد ما أن يهادي زوجته بأي هدية ولوبسيطة وحاول أن تتعرف علي نوعية الهدايا التي هي تفضلها فهناك نساء يفضلن الذهب والمجوهرات في حين إننا نجد أن هناك نساء ولو ورده حمراء تعبر بيها عن حبك فإنها تكون بمثابه  الدنياوما فيها لها .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *