التخطي إلى المحتوى

قصة رعب حقيقية حدثت بالفعل عبر موقع محتوى, نقدم لكم اليوم بعض قصص الرعب التي يحكيها لنا أصحابها بكل تفاصيلها عن المنزل المسكون بالأشباح.

قصص رعب حقيقية

يقول صاحب قصتنا أنه استأجر بيتاً جديداً ليسكن فيه مع أولاده وقد أخبره الجيران بعد أن استأجر المنزل أنه كان مهجوراً منذ فترة طويلة ورغبة صاحب المنزل في استئجاره قام بطلائها وتغيير ديكوره ثم عرضه للإيجار.

ويقول: نقلت أثاثي و أمتعتي الى منزلي الجديد وقضيت ليلة هادئة مع أطفالي دون أن يعكر صفونا شيء ومرت علينا الأيام، كنت أذهب الى عملي في الصباح وأعود مساءاً استلقي على السرير من شدة تعبي ولا أشعر بشيء حتى صباح اليوم التالي، بينما كانت زوجتي تقضي سهرتها أمام التلفاز لمتابعة أفلام السهرة.

وبعد قرابة أسبوع وجدتها تأتي الي لتوقظني والخوف يملأ عينيها وكأن أمراً مُذهلاً قد حدث، فقمت من على السرير لأفهم منها ما يجري معها، فقالت: هذا البيت تحدث فيه أشياء كثيرة تدعو للريبة وتثير القلق، ويقول الرجل: فسألتها بتعجب، وما هذه الأشياء التي تثير الريبة؟

قصص رعب عن الأشباح

قصص رعب عن الأشباح

فقالت لي بصوت مُنخفض وكأن أحد يسمعنا: في كل ليلة أسمع صوت ضجة في الممر المؤدي الى المطبخ، وبالأمس تحولت تلك الضجة الى صوت صراخ أطفال وكأنهم يركضون بشدة في جميع أنحاء المنزل لدرجة أن أصوات أقدامهم كانت تصل إلى.

فقلت لها: لعل تلك الصوات مصدرها صوت التلفاز يا عزيزتي، وما عليكي سوى المواظبة على الصلاة وتشغيل القرآن في المنزل، ولن تعود الك تلك الوساوس مرة اخرى ثم تركتها وعدت الى النوم، وبعد مرور عدة أيام عندما فتحت باب المنزل وانا راجع من عملي وجدت زوجتي جالسة على الاريكة لاحراك لها وعيناها مُركزتان على شيء ما والعرق يتصبب من جميع أجزاء جسمها الذي لم يتوقف عن الارتجاف.

ذهبت اليها و بذلت ما بوسعي إفاقته وتهدئ من روعها حتى استعادة تركيزها، فسألت عما حدث فقالت لي: لقد شاهدت امرأة جالسة بجواري في الصالة وأخذت تتحدث معي لتخبرني بأنها هي وأسرتها يسكنون في منزلنا منذ عدة سنوات، بل وهددتني بأنه علينا البحث عن مكان آخر لنعيش به لأننا نعتبر قد سرقنا منهم منزلهم.

قصص رعب جديدة واقعية

يقول الرجل: لقد أصابتني الدهشة وأنا استمع الى كلام زوجتي، وكنت أظن أن ماتقوله درب من دروب الخيال، ولم نلبث دقائق حتى ظهر أمامنا فجأة رجل قصير القامة ونظر الين بكل شر ثم قال: نحن لا نريد إيذائك انت واسرتك، ولكن عددنا كبير وقد سكنا في هذا المنزل من قبلك بسنوات طويلة، والآن عليك الرحيل والبحث عن منزل آخر.

ثم يتابع الرجل حديثه ويقول: لقد دب الرعب في قلبي ثم قلت بكل خوف للرجل: أعطني مهلة شهراً واحداً فقد حتى اتمكن من البحث عن منزل آخر، فوافق الرجل قصير القامة وتعهد أن لا يظهر أو يؤذي أحد من اسرتي حتى نرحل بسلام، ويقول: لقد حمدت الله أن اولادي لم يشاهدوا او يسمعوا شيئاً فقد كانوا ينامون بعمق.

يأمل فريق عمل موقع محتوى أن يتعرف على آرائكم بخصوص قصة اليوم.

X

التعليقات

  1. بصراحه انا بصدق يهال أمور بس أنه يطلعون ويتحدثون معكم وجه لوجه لا ما بتصير ممكن يسمعوكم أصوات بس ما بيطلعو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *