افضل 20 ادعية تريح القلب المهموم وترضي الرب

ادعية تريح القلب المهموم عبر موقع محتوى، يتعرض الإنسان في بعض الأحيان إلى مواقف تجعل الحزن والضيق يتسلل إلى قلبه، وعندما ينتهي الموقف أو يمضى عليه وقتا فإن الإنسان يشعر بالتحسن ويتلاشى حزنه تدريجيا، ولكن في أحيان آخري يتعرض الإنسان للحزن  بصورة مفاجئة ودون مبرر لذلك، فيميل إلى البكاء، وقد تستمر هذه الحالة معه إما لبضع ساعات قليلة أو لأيام، وذلك يعتمد في المقام الأول على السبب الكامن وراء إصابته بهذه الحالة.

أدعية تريح القلب وتبعد القلق اللهمّ إنّي أسألك باسمك العظيم الأعظم الّذي إذا دعيت به أجبت وإذا سُئلت به أعطيت، وإذا استرحمت به رحمت، وإذا استفرجت به فرجت أن تفرّج عنّي ما أنا فيه وأن تكفني شرّ الحاسدين والمعادين، وانصرني عليهم بنصرك وتأييدك يا قويّ يا معين
ادعية تريح القلب الحائر لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلى العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم. كذلك ربيُّ إنيّ أسّألك أنّ تريحَ قلبيّ وفكريّ وأنّ تصرفَ عنَّي شتاتّ العقلّ والتفكيّر. ربَّي إنّ فيَ قلبيّ أمَوراً لا يعَرفها سِواك فحققّها ليَ يا رحيمّ
ادعية تريح النفس وترضي الرب  اللّهم بقدرتك التي حفظت بها يونس في بطن الحوت، ورحمتك التي شفيت بها أيوب بعد الابتلاء أن لا تبقِ لي هما ولا حزناً ولا ضيقاً ولا سقماً إلّا فرجته، وإن أصبحت بحزن فأمسيني بفرح، وإن نمت على ضيق فأيقظني على فرج، وإن كنت بحاجه فلا تكلني إلى سواك
أدعية تريح النفس وتزيل الهم اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ، وَالْكَسَلِ، وَالْجُبْنِ، وَالْبُخْلِ، وَالْهَرَمِ، وَعَذَابِ، القَبْرِ اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا، وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَن زَكَّاهَا، أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلَاهَا، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن عِلْمٍ لا يَنْفَعُ، وَمِنْ قَلْبٍ لا يَخْشَعُ، وَمِنْ نَفْسٍ لا تشبع

ادعية لراحة البال

ادعية تريح القلب الحزين

إلهي، يا من بِيدهِ حياتي.. يامن إِليه يرْجعُ أمرِي كلّه، ربي بيدك سعادتي وشقائي، ربي أسعد قلبي،

اللّهم إِنّي مؤمن أنَّه إن اجتمعت الدنيا على أن ينفعوني بشيء لن ينفعوني إِلا بشيءٍ قد كتبته لي، ولو اجْتَمَعُوا عَلَى أنْ يَضُرُّونِي بشيءٍ لَنْ يَضُرُّونِي إِلاّ بشيءٍ قَدْ كَتَبْتَهُ لِيْ،

رَبّي إِنْ فِي قَلْبي حَاجَاتٍ كَثِيرَة، لا أَسْتَطِيعُ البَوْحَ بِهَا لأِحَد سِوَاكْ، أنْتَ تَعْلَمُ سِرّي وما يُضْمِرُه قَلْبِي، رَبّي بِكلمَة (كُنْ) مِنْك تَسْعَدْ حَيَاتِي، رَبّي قُلْ لِأُمْنيَاتِي كُونِي،  فَإِذَا كُنْتَ أَنْت مَعِي، لَا أَحْتاجُ سِوَاكْ.

أسألك باسمك العظيم وسلطانك القديم، وأسالك اللّهم بقدرتك التي حفظت بها يونس في بطن الحوت، ورحمتك التي شفيت بها أيوب بعد الابتلاء أن لا تبقِ لي هما ولا حزناً ولا ضيقاً ولا سقماً إلّا فرجته، وإن أصبحت بحزن فأمسيني بفرح، وإن نمت على ضيق فأيقظني على فرج، وإن كنت بحاجه فلا تكلني إلى سواك، وأن تحفظني لمن يحبني وتحفظ لي أحبتي،

اللّهم إنّك لا تحمّل نفساً فوق طاقتها فلا تحملني من كرب الحياة ما لا طاقة لي به وباعد بيني وبين مصائب الدنيا كما باعدت بين المشرق والمغرب.

يا فارج الهمّ ويا كاشف الغمّ فرّج همي ويسرّ أمري، وأرحم ضعفي وقلة حيلتي وارزقني من حيث لا أحتسب يا رب العالمين، يا ودود يا كريم يا جبار السماوات والأرض يا هادي القلوب اهدي قلبي، يا مغيث أغثني، اللّهم لا تزّين لي عمل السوء اللّهم ذكرني دائما بأن الدنيا زائلة فاصرف عني زينتها،

اللّهم ارحمني فمن لي إله غيرك؟ من يرحمني غيرك؟ من يستر علي غيرك؟ من يرزقني غيرك؟ من يصبرني على هذه الدنيا غيرك؟ .

. اللّهم إنّي أعلم أنّك تحبني لأنّي عبدك المسكين الذي لا يوجد له أحد سواك في كل وقت اللّهم أبكني من خشيتك اللّهم أعني اللّهم أغثني، فوضت أمري إليك وجهت وجهي إليك لا ملجأ إلّا إليك اللّهم إنك تعلم ما بحياتي كله الظاهر والباطن ما اعلمه وما أنت اعلم به مني إستغفرك وأتوب إليك.

إلهي كيف أدعوك وأنا أنا، وكيف أقطع رجائي منك وأنت أنت؟، إلهي إن لم أدعك فستجب لي فمن ذا الذي أدعوه فيستجيب؟ وإن لم أسألك فتعطيني فمن ذا الذي أسأله فيعطيني؟ وإن لم أتضرع إليك فتنجيني فمن ذا الذي أتضرع إليه فينجيني؟

إلهي وكما فلقت البحر لموسى فنجيته من الغرق ونجني مما أنا فيه من كرب بفرج عاجل غير آجل وبرحمتك يا أرحم الراحمين.

ادعية تريح القلب المهموم

أسباب الحزن والهم

إن الأسباب الكامنة وراء الشعور بالحزن كثيرة ومتعددة تتفاوت من شخص لآخر، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • كثرة اقتراف الذنوب والمعاصي والآثام التي حرمها الله والتقصير في حقوقه تعالي.
  • تراكم ضغوطات الحياة على الإنسان وفقدان القدرة في السيطرة عليها.
  • عدم وجود توافق وانسجام عائلي وعدم استقرار الحياة الأسرية.
  • سوء الأوضاع المالية والاقتصادية وعدم القدرة على الوفاء بمتطلبات الحياة الأساسية من مأكل ومشرب ومأوى، وتراكم الديون، والفقر ووجود ضيق في الرزق.
  • الإصابة بالأمراض والمشاكل الصحية على اختلاف أنواعها.
  • سيطرة المشاعر السلبية على الإنسان، وعدم وجود أهداف له في هذه الحياة.
  • فشل الشخص في حياته العاطفية وانفصاله عن شريك حياته.
  • فقدان شخص عزيز غالي أو تعرضه للإصابة بمرض معين.
  • التعرض للغدر والخيانة من قبل أحد الأصدقاء أو الأقارب.
  • مفارقة الأهل والعائلة والأحبة والرحيل لأماكن تبعد عنهم بمسافات طويلة.
  • عدم التوكل على المولي عزوجل والاستسلام لوساوس الشياطين.
  • الحزن بدون وجود سبب ملموس، وإنما يأتي نتيجة الكثير من تراكمات المشاكل الحياتية المختلفة.
  • فقدان القدرة على النجاح في الحياة وتحقيق الأهداف والإنجازات.
  • عدم تلبية احتياجات الإنسان من الناحية النفسية، مثل غياب العطف والحنان والمحبة.
  • عندما ينتاب الإنسان الشعور بالخوف سواء على نفسه أو على الآخرين من تعرضهم للإصابة بأي مكروه.
  • تعرض الشخص للحسد والعين من قبل الآخرين.

ادعية تريح القلب

طرق التخلص من الهموم

وللتخلص من الحزن، يجب على الإنسان أن يكثر من ذكر رب العالمين، والاستغفار والتسبيح، وعليه بمجالسة الأشخاص الذين يتسمون بروح التفاؤل والمرح، كما يجب أن يتفوه عما بداخله من مشاعر سلبية أمام الأهل أو العائلة أو أحد الأصدقاء المقربين، لأن الكتمان  من شأنه يزيد الأمور سوء ويجعل الحزن يتزايد.

كما تتواجد بعض الطرق الأخرى لإزالة الهموم والأحزان، والتي يمكن ذكرها في النقاط التالية:

  • التوكل على رب العالمين والثقة بأن كل شيء في هذه الحياة الدنيا يسير بأمره جلا وعلا، ويجب أن يكون الإنسان على يقين وثقة بأن ما يصيبه من حزن أو ألم هو من عنده وهو وحده القادر على رفعه وتخليصه منه،  لذلك لا داعى للانشغال أبدا بالأحزان والهموم والتفكير فيها مادام تفريجها بيده وحده لا شريك له، لذلك عليه أن يتوجه إليه بالدعاء ويلح عليه ويطلب الفرج منه.
  • تجنب التفكير في الماضي والتركيز فقط على الوقت الحاضر، حيث يجب على الإنسان أن يعيش اليوم بيومه، وعليه آلا يقلق من المستقبل، فالماضي لا يمكن أن يعود ثانية مهما كان، والمستقبل بيد الخالق وحده لا شريك له، ولكن يجب أخذ العبرة فقط من الأشياء الماضية والتعلم منها.
  • شغل النفس بالأشياء المجدية والنافعة التي تلهى الإنسان عن التفكير في الحزن، مثل  القراءة وممارسة التمارين الرياضية ولاسيما رياضة المشي والسباحة، لما لهما من دورا كبيرا في طرد الحزن وإزالة الهموم.
  • الحرص على تناول بعض أنواع الأطعمة التي تعمل على تحسين الحالة المزاجية مثل الشكولاتة والأطعمة الغنية بأحماض الأوميجا 3 وغيرها.
  • الإكثار من قول ” لا حول ولا قوة إلا بالله “، فهي سببا من أسباب دفع الهموم عن الإنسان وتفريجها بسرعة.
  • الابتعاد عن الأشياء التي تعمل على تهيج الهموم والأحزان لدي الشخص.
  • الخروج والتنزه في الطبيعة والاستمتاع بالمناظر الخلابة الرائعة.
  • البكاء، فهو يجعل الإنسان يشعر براحة كبيرة ويخلصه من مشاعر القلق والتوتر.

 وبذلك نكون قد ذكرنا لكم ادعية تريح القلب، شاركونا تعليقاتكم اسفل هذه المقالة، نسال الله تعالى أن يرزقنا جميعا راحة البال والطمأنينة ويبعد عنا الهموم والمخاوف والأحزان… اللهم امين.

  • سمر زينة
  • منذ شهرين
  • ادعية مكتوبة

اسئلة شائعة

  • كيف اجعل قلبي يرتاح؟

    اللهم إليك مددت يدي، وفيما عندك عظمت رغبتي، فاقبل توبتي، وارحم ضعف قوتي، واغفر خطيئتي، واقبل معذرتي، واجعل لي من كل خير نصيباً، وإلى كل خير سبيلاً برحمتك يا أرحم الراحمين.

  • كيف يطمن قلبي؟

    إن ذكر الله تعالى فيه طمأنينة القلب وراحته حيث يقول تعالى :" ألا بذكر الله تطمئن القلوب"، لافتاً إلى أن قراءة سورة الفاتحة واحدة من الأمور التي تساعد في تحقيق تلك الطمأنينة

  • ماذا كان يفعل الرسول عندما يكون مهموم؟

    بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أصابه هم أو غم أو كرب يقول : « حسبي الرب من العباد ، حسبي الخالق من المخلوقين ، حسبي الرزاق من المرزوقين ، حسبي الذي هو حسبي ، حسبي الله ونعم الوكيل ، حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم.

تعليقات (2)

2 تعليقات
  • A_gh
    منذ 8 أشهر

    فعلا ادعية تريح القلب جزاكم الله خير ?

    رد
  • احسان
    منذ 4 سنوات

    اجركم الله ادعية وعمل رائع

    رد