حكم معروف الرصافي

حكم معروف الرصافي عبر موقع محتوى, اليوم يسعدني أن أقدم لحضراتكم الشاعر والأكاديمي الكبير معروف الرصافي الذي ولد في عام ألف ثمانيمائة خمسة وسبعين في العراق اسمه بالكامل معروف بن عبد الغني بن محمود الجباري، كان والده من أصل كردي أما عن والدته فهي تركمانية تلقى شاعرنا تعليمه عندما كان صغيراً في الكتاتيب وبعد ذلك التحق بالمدرسة الإبتدائية ولكنه لم يستمر فيها وقرر أن يذهب للمدارس ذات الأصل الديني.

وهناك تتلمذ على يد العديد من العلماء الأشراف وعلى رأسهم الشيخ قاسم القيسي والشيخ عباس حلمي القصاب والشيخ عبد الوهاب النائب ومن كثرة تأثره بهم نجده أنه كان يحب أن يرتدي العمامة ويقلد العلماء في زيهم وبعد ذلك تعرف على الشيخ الجليل محمود شكري الألوسي وظل معه مدة تصل إلى اثنتى عشر عام وهو الذي أطلق عليه اسم معروف الرصافي ومن خلال السطور التالية سأتحدث مع سيادتكم أكثر عن شخصية شاعرنا معروف الرصافي.

شعر معروف الرصافي

أحب معروف الرصافي الكتابة فكان يكتب كل ما يطرأ في باله من مواضيع على هيئة شعر ونثر ويعتبر ديوان الرصافي من أهم وأشهر دواوينه كما نلاحظ أن هذا الديوان قد جمع بين الإجتماع والحرب والفلسفة والتاريخ والرثاء والدين …إلخ هذا بالإضافة إلى أنه امتاز شعره بفن الوصف فنجد أنه قد وصف الفقر والطبيعة والأحداث التاريخية التي عاصرها هذا بجانب أسلوبه الجذاب الذي اعتمدت عليه معظم أشعاره.

ولهذا نجد أن الكثير من الباحثين والدارسين قد تأثروا بحياة شاعرنا لدرجة جعلتهم ينقبون عن كل صغيرة وكبيرة مر بها في حياته ومن أكبر الأدلة على ذلك ما قام به الباحث يوسف عز الدين الذي قام بنشر الكثير من الأحاديث عنه وكان ذلك في عام ألفين وأربعة والتي جمعها في كتاب ضخم وسماه الرصافي يروي سيرة حياته ومن تطلع إلى هذا الكتاب يلاحظ أنه مكون من ثلاثة أبواب وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على مدى مكانة شاعرنا العظيمة.

أشهر حكم معروف الرصافي

حكم معروف الرصافي

لشاعرنا الكثير من الحكم والتي لابد وأن نقف عندها ونتأملها جيداً ففي كل كلمة يكتبها معنى لابد وأن نتعمقه، توفي معروف الرصافي في منزله الكائن بمحلة السفينة يوم الجمعة في عام ألف تسعمائة خمسة وأربعين.

وكانت جنازته تضم حشد كبير من رجال الصحافة والإعلام والعديد من الشعراء والأدباء كما قام الشيخ حمدي الأعظمي بصلاة الجنازة وقد تم دفنه في مقبرة الخيزران، وفيما يلي يسعدني أن أقدم لحضراتكم من خلال موقع محتوى مجموعة رائعة ومتميزة من الحكم التي قالها معروف الرصافي.

  • كلابٌ للأجانبِ همْ ولكنْ على أبناءِ جلدتهمْ أسودُ.
  • يا قومُ لا تتكلموا إِن الكلامَ محرمُ نامُوا ولا تستيقظوا ما فازَ إِلا النومُ.
  • هي الأخلاق تنبت كالنبات إذا سقيت بماء المكرمات فكيف تضن بالأبناء خيراً إذا نشأو بحضن السافلات.
  • خابَ قومٌ أَتَوا وغى العيشِ عُزْلاً من سلاحي تعاونٍ واتحادِ قد جَفَتْنا الدنيا فهلا اعتصمنا من جفاءِ الدنيا بحبل ودادِ.
  • كل ابن آدم مقهور بعادات لهن ينقاد في كل الإرادات لو لم تكن هذه العادات قاهرة لما أسيغت بحال بنت حانات.
  • وقتلته بالقول لا بمهندي والحرب أحرى أن تكون مقالاً.
  • إذا ما الجهل خيم في بلاد رأيت أسودها مسخت قروداً.

وفي نهاية المطاف أود أن يكون هذا الموضوع قد نال على إعجاب حضرات السادة القراء كما أود من سيادتكم التفاعل معنا من خلال وضع تعليق في أسفل المقال يحمل حكم إضافية لمعروف الرصافي.

  • ميادة احمد
  • منذ 4 سنوات
  • اقوال وحكم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.