قصة طريفة جدا (قسمة أعرابي)

قصة طريفة جدا (قسمة أعرابي) عبر موقع محتوى, نقدم لكم اليوم عبر موقع محتوى قصة تراثية بعنوان قسمة اعرابي، تدور احداثها حول الطريقة التي قسم بها الاعرابي الدجاج عندما حل ضيفاً في بيت احد رجال الحضر بطريقة طريفة ومضحكة.

الاعرابي والدجاج

نزل رجل اعرابي من أهل البادية ضيفاً على رجل من اهل الحضر ممن يمتلكون من الخير الكثير، وكان لديه امرأة وأربعة ابناء، فقال الرجل  لزوجته: اشوي لنا دجاجه من التي نربيها وقدميها لنا لنتغدى.

وبالفعل قامت الزوجه لتحضير الغداء وجلس الجميع حول الطاولة و بمنتصفهم الدجاجه المشوية، فقال الرجل للاعرابي: اقسمها بيننا ، وهو يهدف بذلك اثارة نوعاً من الدعابة في الجلسة، فقال الأعرابي: ولكني لا احسن القسمة حتى ترضوا بقسمتي، فإن رضيتم قسمت بينكم، فقال الرجل وزوجته وأبنائه الاربعة: رضينا بقسمتك.

أخذ الاعرابي الدجاجه وقطع رأسها وقال الرأس للرئيس، و أعطاها لرجل البيت، ثم قطع الجناحين وقال: والجناححين للأبنين، ، ثم أتى الى الساقين وقطعهما وقال: الساقن للأبنتين، ثم قطع الزمكي وقال: العجز للعجوز، ثم اعتدل في جلستة وقال: الزور للزائر، و أخذ لنفسه الدجاجه بأكملها.

قسم فأحسن القسمة

قسم فأحسن القسمة

وفي اليوم التالي قال الرجل لزوجته: اشوي لنا خمس دجاجات لنرى ماذا سيفعل الاعرابي بالقسمه هذه المرة، ولما حضر الغداء قال الرجل للاعرابي: أقسم بيننا، قال الاعرابي: أظنكم غضبتم من قسمتي بالأمس.

فقال الجميع: لا لم نغضب قط، لذلك فلتقسم بيننا اليوم أيضاً، قال لهم: شفعاً أم وتراً ؟

قالوا: وتراً.

قال: اذن انت و زوجتك ودجاجه ثلاثة، ثم رمى للرجل جاجه.

ثم قال: وابنيك ودجاجه ثلاثة، ثم رمى بالثانية اليهم.

ثم قال: وابنتيك والدجاجه الثالثه ثلاثة، ثم رمى اليهم الثالثه.

ثم اعتدل في جلسته وقال بصوت عالٍ: وأنا و دجاجتين ثلاثة، فأخذ لنفسه دجاجتين.

قصص طريفة 2019

قصص طريفة 2019

فنظر الجميع الى الدجاجتين، فقال لهم الاعرابي: لماذا تنظرون هكذا؟ هل كرهتم قسمتي؟ ولكن الوتر لا تأتي الا هكذا، فقال الرجل اذن فاقسمها شفعاً، جمع الأعرابي الخمس دجاجات من جديد ثم قال: أنت وابناك ودجاجه أربعة، ثم رمى اليهم دجاجه، وزوجتك العجوز وابنتاها ودجاجه أربعة، ثم رمى اليهن دجاجه.

ثم قال: أنا وثلاثة دجاجات أربعة، ثم جمع بين يديه ثلاث دجاجات، وبدأ في الأكل وعندما فرغ نظر الى السماء ثم قال: الحـمد لله ، أنت فهمتها لي !

قصص مضحكه جدا

يقول احدهم، قلت لغلام من أبناء العرب: ما رأيك أن يكون معك خمسمائة ألف درهم على ان تكـون أحمق؟

فرد الغلام : لا والله.

قلت له : ولماذا ؟

قال الغلام : أخاف أن يذهب بي حمقي الى طريق يضيع فيه مالي ولا يبقى معي الا حمقي!

  • مروة سامي
  • منذ 4 سنوات
  • قصص وحواديت

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.