التخطي إلى المحتوى

قصص خيالية قصيرة ومفيدة للأطفال من أكثر ما يتم البحث عنه عبر مواقع الإنترنت، وذلك لأن القصص الخيالية عادة ما تجذب الانتباه خصوصًا لدى الأطفال، ولذلك تعد وسيلة مثالية لتعليم الأطفال بعض القيم الأخلاقية النبيلة، وهي من أهم وسائل المتعة بالنسبة للجميع من مختلف المراحل العمرية.

هناك قصة خيالية قصيرة ومفيدة جدًا تدور أحداثها بين فتاة تدعى “سارة” وشجرة البرتقال.

قصة خيالية قصيرة

وتحكي القصة أنه في قديم الزمان كان هناك شجرة كبيرة من البرتقال بجوار بحيرة صغيرة في وسط الغابة، وكانت حيوانات الغابة تعيش بالقرب من تلك البحيرة لتتزود منها بالماء، وعندما كانت تشاهد شجرة البرتقال الحيوانات تلعب وتلهو معًا بجوار البحيرة كانت تزداد حزنًا بسبب وحدتها وعدم وجود صديق لها.

وفي يوم من الأيام كانت “سارة” تجمع الحطب من الغابة ومن ثم أصابها التعب، فجلست تحت شجرة البرتقال وأسندت ظهرها إلى جزعها.

الأمر الذي أسعد الشجرة بشكل كبير حتى أفاضت على “سارة” من ثمارها، وفرحت الشجرة فرحًا جمًا إذ استطاعت أن تجد صديقًا في نهاية الأمر، ولكن سارة انشغلت في أمور الدراسة والعمل فغابت عن الشجرة فترة، ومن ثم عادت إليها يومًا مهمومة وحزينة.

فسألتها الشجرة عن سبب حزنها، فأجابتها “سارة” بأن والدها مريض ولا يذهب إلى العمل ولا يوجد في المنزل ما يسد رمق الأسرة، فأخذت الشجرة تهون عليها، وعرضت عليها أن تأخذ من برتقالها وتبيعه في السوق كي تجني مالًا يساعدها على إعانة أسرتها، وبالفعل عمدت “سارة” إلى تنفيذ اقتراح الشجرة، حتى تيسرت أحوالهم المادية كثيرًا.

وبهذا لم تنس “سارة” أبدًا المعروف الذي قدمته له شجرة البرتقال، وظلت تزورها بشكل يومي وتعلمت أن قيمة الصديق الحقيقة تكون وقت الضيق.

قصة خيالية قصيرة عن الرضا

في السطور القادمة سوف نعرض قصة خيالية قصيرة ومفيدة جدًا عن الرضا والقناعة:

يحكى أن كلبًا كبيرًا لديه ابن صغير يعيشان معًا في غابة كبيرة بها عدد كبير من الحيوانات، وكان الكلب الصغير دائم التذمر غير راضي عن مظهره وحياته.

ففكر الأب أنه يجب أن يعلم ولده الصغير أن لكل مخلوق صفات تميزه دون غيره من المخلوقات، وأن كل مخلوق يتفرد بميزة خاصة مختلفة عن الآخرين، وأن كل مخلوق خلق مناسبًا للمهمة التي خلق من أجلها.

فأخذ ابنه الصغير في جوله حول الغابة، فلما وصل إلى البحر بدأ الابن بالتذمر، وسأل أبوه لماذا لا نعيش في الماء مثل الأسماك، فقال الأب بأن الله خلق الكلاب لكي تعيش على سطح الأرض، أما الأسماك فخُلقت لكي تعيش في الماء، ولذلك خلق الله لها خياشيم لكي تتمكن من التنفس تحت الماء دون غيرها من المخلوقات.

وذكر له بأن تلك الخياشيم تمنع الأسماك من الحياة على سطح الأرض مثل باقي الحيوانات، لأنها إن عمدت لذلك سوف تموت لا محالة، ولكن الكلب الصغير لم يقتنع بما قاله والده.

وتركه وأخذ بتجول وحيدًا متذمرًا من حالته، حتى وقع دون قصد في البحر، وبدأ يصرخ لينقذه أحد من الغرق، إذ لم يكن قادرًا على التنفس أكثر.

سمعت حيوانات الغابة نداء الكلب الصغير فتعاونوا حتى استطاعوا إنقاذه، وخرج الكلب من ذلك الموقف عازمًا على عدم التذمر من حالة مرة أخرى، إذ أيقن أن لكل مخلوق صفات خاصة تميزه عن غيره من المخلوقات.

قصة خيالية عن أهمية الوفاء بالوعد

في غابة قديمة كانت الحيوانات تعيش معًا بسعادة وسلام، حتى بدأ الماء يشح في الغدير الذي كانت تعيش إلى جواره حمامتين، وعقب شح الماء قررت الحمامتان الهجرة إلى مكان آخر.

ولما أخبرا صديقتهم السلحفاة حزنت حزنًا شديدًا، وأصرت عليهم أن يأخذوها معهم، إذ أنها لا تستطيع مفارقتهم، الأمر الذي اعتبرته الحمامتان غير ممكن، إذ أن السلحفاة لا تستطيع الطيران.

لكنهما سرعان ما وجدا حلًا، ويتمثل ذلك الحل في إحضار لوح خشبي بحيث تمسك به السلحفاة من خلال فمها، وأخذوا وعدًا على السلحفاة بأن لا تتحدث طوال الرحلة حتى لا تقع، وبالفعل وافقت السلحفاة على الحل.

وأثناء رحلة السفر لاحظ أحد الحيوانات المشهد فعلق قائلًا:”عجبًا هل هناك سلحفاة تطير!”، فأجابت السلحفاة عليه قائلة:”وما شأنك أنت”.

فسقطت لأنها تلكمت وتركت اللوح الخشبي ووقعت أرضًا حتى تحطمت أضلعها، وتعلمت السلحفاة درسًا قاسيًا يتمثل في أهمية الوفاء بالوعد الذي تقطعه لغيرها، لأنها إن كانت التزمت الصمت وأوفت بوعدها للحمامتين لاستطاعت أن تكمل الرحلة بسلام دون أي خطر قد يصيبها.

قصص خيالية مفيدة عن الأمانة

يروى أنه في قديم الزمان كان هناك أميرًا شابًا يريد الزواج من فتاة ذات أخلاق حسنة، وبالفعل أصدر القصر مرسومًا يطلب فيه من الفتيات اللاتي يرغبن في الزواج من الأمير أن يحتشدن في القصر الملكي منذ الثامنة صباحًا.

وفي التوقيت المعلن عنه احتشدت الفتيات في أبهى طلة وزينة، وأطل الأمير عليهم وبعد إلقائه التحية أعلن عن نيته في عقد مسابقة، بحيث تكون الفائزة في تلك المسابقة هي الفتاة التي وقع عليها الاختيار لتكون زوجته.

والمسابقة عبارة عن حوض زراعة يتم توزيعه على جميع الفتيات، بحيث تعتني كل فتاة بحوضها الخاص حتى تنمو البذرة بشكل كامل.

وأن على كل فتاة أن تأتي مرة أخرى بعد مرور شهر لتعلن عندئذ نتيجة المسابقة، وكان من بين الفتيات المحتشدات في القصر لفتاة تُدعى “لينا“، والتي بدورها أخذت تعتني بالبذرة وتسقيها وتعرضها للشمس.

ولكن “لينا” لاحظت أن البذرة لا تنمو ولا تكبر، فقررت أن لا تذهب إلى القصر مرة أخرى، ولكن عمتها أقنعتها بعكس ذلك، وعندما ذهبت وجدت أن جميع الفتيات يحملن زرع متعدد وملون وجميل، وأخذ الوزير يدور حول الفتيات ليرى النتيجة، ولما رأى “لينا” طلب منها أن تصعد معه إلى المنصة للقاء الأمير.

ولما رأى الأمير حياها، وتوجه نحو الفتيات قائلًا بأنه أمر الوزير بأن يقوم بتوزيع أحواض زراعة بها بذور فاسدة، وذلك لكي يرى كيف سوف تتصرف الفتيات معها، وتزوج الأمير من “لينا” لأمانتها وعاشا معًا حياة سعيدة.

قصص خيالية عن الثراء الحقيقي

يحكى أن رجلًا شديد الثراء يعيش في مدينة كبيرة، وكان هذا الرجل دائم التباهي أمام الأصدقاء والأقارب بكثرة ماله وغناه الشديد وبأن ابنه يدرس في إحدى أكبر المدن البعيدة.

ولذلك لم يكن محبوبًا لكثرة حديثه عن تلك الأمور وتعاليه على الناس، وفي إحدى عطلات الابن عاد إلى البيت لكي يقضي أيام العطلة مع والده في المنزل، فأراد الأب أن يرى ولده النعمة والثراء الشديد الذي يعيشون فيه.

قرر الأب أن يأخذ الابن في جولة ليرى بعينه فقراء القرية ومدى معاناتهم، وعقب عودتهم للمنزل سأل الأب الابن:“هل أدركت مدى النعمة التي نحيا فيها”، فواجه الابن السؤال بالصمت الأمر الذي اعتقده أبوه أنه أدرك مدى قيمة الثراء الذي يعيشون فيه.

ولكن الولد قال لوالده:”إننا نملك ثلاث كلاب فقط في حديقة المنزل في حين أنهم يمتلكون أكثر من ذلك، نحن أرضنا محاطة بأسوار ومحدودة وهم بيوتهم تحيط بها مساحات شاسعة، نحن نحتاج للحراسة والحراس والأسوار العالية لنحمي ممتلكاتنا وهم أحرار ومتكاتفون فيما بينهم لحماية بيوتهم.

كما أننا نحتاج إليهم لنشتري منهم الطعام بينما هم يصنعون طعامًا بأيديهم، يا أبى إن الغنى ليس في كثرة المال والأملاك وإنما الغني في مشاعر الحب والتكاتف وبذل الجهد في العمل والحياة الكريمة التي لا يشوبها خوف أو قلق، يا أبي هم الأغنياء ونحن الفقراء، وشكرًا لأنك علمتني الآن ما هو الثراء الحقيقي”.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع قصص خيالية قصيرة ومفيدة للأطفال وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *