التخطي إلى المحتوى

دعاء سجود الشكر عبر موقع محتوى، شرع المولي عزوجل العبادات للمسلمين حتى يتقربوا بها إليه وليشكروه على النعم التي أنعم بها عليهم، فعندما يحدث للعبد نعمة مفاجئة أو أمرا سارا غير متوقعا، أو ينجو من مصيبة معينة فقد شُرِع له بأن يشكر ربه على هذه النعم بعبادات تتم في الحال، ومن اهم هذه العبادات سجود الشكر حيث يقوم المرء بالسجود لمولاه ويشكره على قد انعم به عليه.

فالعبد أقرب ما يكون من ربه في حالة السجود كما اخبرنا الرسول الكريم، وهنالك العديد من أشكال السجود والتي منها ما هو في الصلوات المفروضة وصلاة النوافل والسجود عند قراءة أو سماع أية قرآنية وردت فيها احدي سجدات التلاوة المتعارف عليها، وسجود الشكر لله على نعم الله التي لا تعد ولا تحصي،  وهذا هو موضوع مقالتنا اليوم.

تعريف سجود الشكر

سجود الشكر

قد سبق وذكرنا فإن سجود الشكر  يكون عندما تجدد النعمة أو عند حدوث امرا غير متوقعا، وهي سجدة واحدة فحسب، ولا يشترط فيها الطهارة ولا استقبال القبلة ولا طهارة المكان الذى تتم فيه، كما أنها لا تتطلب سترة العورة، فإذا جاء للمرء خبر مفرح وسار خر ساجدا للمولي عزوجل، ومن هنا يتبين لنا أن أفضل الأعمال التي يمكن أن يقوم بها العبد المسلم  لشكر بارئه هو السجود له جلا في علاه.

وبهذا السجود يكون العبد في قمة الخضوع والتذلل لرب العالمين معربا على حالة الضعف والاستكانة التي هو فيها وحاجته وافتقاره  إليه عزوجل في سائر أوقاته وأحواله، وهو من السنن التي قد يغفل عنها أناس كثيرون، حيث يشرع عند حدوث نعمة للمسلم أو عند صرف أمر سيء عنه، والمقصود بالنعم هنا هى النعم المتجددة، فنعمه جلا في علاه واردة علي الإنسان في كل لحظة.

أهمية دعاء سجود الشكر

قبل أن نذكر لكم دعاء سجود الشكر، دعونا نتحدث في البداية عن أهمية وفوائد هذا الدعاء للعبد المسلم، والتي تتضح على النحو التالي:

  • أن يعترف العبد المسلم بقلبه وعقله بأن هذه النعم من عند رب العالمين وحده لا شريك له، وإنها ليست من قوة الإنسان ولا منسوبة لفضل أحد الأشخاص، وإنما هي من فضله تعالي، وهذا ما يجعله متعمدا بشكل كلي على خالقه فلا يذل ولا يخضع لأي مخلوق سواه.
  • صرف هذه النعم واستغلالها في الأشياء التي ترضي الله تعالي وعدم استخدامها في اقتراف المعاصي والمحرمات، فحينما يكون المرء على ادارك بأن مُعطي هذه النعم هو تعالي، فإنه يخشي ويتخوف من استخدامها فى معصيته.
  • التحدث باللسان بأن تنسب جميع النعم لرب العالمين، وهذا ما يجعل المرء يشكر ربه باستمرار ولسانه رطبا بذكره تعالي  في سائر الأوقات والأحوال.
  • ثناء العبد للواحد الأحد بلسانه، وهذا يعود عليه بزيادة النعم وزيادة بركتها، وكما قال الله تعالي فى كتابه العزيز في سورة إبراهيم (لئن شكرتم لأزيدنكم) صدق الله العظيم.
  • الوصول الى مرضاة رب العالمين وتجنب الوقوع فى عذاب شديد لقوله جلا في علاه فى سورة إبراهيم (وإذ تأذن ربُكم لَئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد).

وفيما يتعلق بحكم سجود الشكر، فهو سنة واردة عن النبي المصطفي صلوات الله عليه، حيث ورد عنه أنه كان يسجد إذا أتاه خبرا سارا.

دعاء سجود الشكر لله

دعاء سجود الشكر

ينبغي على العبد المسلم أن يسبح الله تعالي في سجدة الشكر وذلك بقول  “سبحان ربي الأعلي، بعدها يدعو له بخيري الدنيا والآخرة، وهناك دعاء وارد عن الرسول الكريم ” يا مثبت القلوب ثبت قلبي على دينك، كما يتم شكر الله على كافة نعمه بالقول “اللهم لك الحمد ولك الشكر”.

كما يمكن أن يقول “سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي”، كما يمكن له أن يدعو مثلما يدعو في سجود الصلوات التي يقوم بتأديتها.

ويمكن القول “سبحان ربي الأعلى ، اللَّهُمَّ لَكَ سَجَدْتُ ، وَبِكَ آمَنْتُ ، وَلَكَ أَسْلَمْتُ ، سَجَدَ وَجْهِي لِلَّذِي خَلَقَهُ وَصَوَّرَهُ ، وَشَقَّ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ ، تَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ . ثم يدعو بما أحب .

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم دعاء سجود الشكر، يسعدنا تلقي رسائلكم اسفل هذه المقالة، نسال الله تعالي ان يجعلنا من عباده الشاكرين… اللهم أمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *