التخطي إلى المحتوى

تحميل وقراءة كتاب السر الاعظم, يأخذكم موقع محتوى اليوم في رحلة جديدة الى عالم الصوفية والفلسفة بصحبة الكاتب والمفكر المصري الكبير مصطفى محمود مع كتابه السر الأعظم الذي ينضم الى مجموع كتاباته الدينية والفلسفية.

معلومات عن مصطفى محمود

معلومات عن مصطفى محمود

مصطفى محمود هو طبيب وفيلسوف مصري، اسمه بالكامل مصطفى كمال محمود آل محفوظ، يُقال ان نسبه يلتقي مع علي زين العابدين، تخرج مصطفى محمود من كلية الطب وتخصص في علاج الأمراض الصدرية، ولكنه اتجه للكتابة في عام 1960 قبل ان يتزوج بعام.

ولكن لم يستمر زواجه طويلاً فقط انتهى بالطلاق بعد اثني عشر عام وكان قد أنجب من زواجه هذا ولدين، ثم تزوج مرة اخرى عام 1983 اي بعد عشر سنوات من طلاقه الأول والى نفس النهاية الأولى انتهى هذا الزواج ولكن في وقت اقل فقط طلق زوجته عام 1987.

وقد ألف قرابة الـ90 كتاباً في التخصصات المختلفة منها ماهو علمي ومنها ماهو فلسفي ومنها الديني ومنها السياسي أيضاً، هذا الى جانب قصص الرحلات والمسرحيات والحكايات، ويتميز أسلوبه بوجه عام بالجاذبية والعمق، وفي مجال العمل التلفازي قدم 400 حلقة من برنامجه الشهير العلم والإيمان، وقبل وفاته أنشأ مسجده المعروف في القاهرة وألحق به ثلاثة مراكز طبية لعلاج محدودي الدخل.

معلومات عن كتاب السر الأعظم

معلومات عن كتاب السر الأعظم

ليس إنسانا” من لم يتوقف يوما” في أثناء عمره الطويل ليسأل نفسه .. من أين والى أين وما الحكاية، وماذا بعد الموت. أينتهي كل شيء الى تراب .. أيكون عبثا” وهزلا أم أنها قصة سوف تتعدد فصولها؟”، بهذه الجملة بدأ الكاتب بدايته ليثير في نفس القارىء مجموعة من الأسئلة، من أين ؟ والى أين؟.

يتناول الكاتب والمفكر الاسلامي مصطفى محمود في هذا الكتاب مجموعة كبيرة من الافكار الصوفية، مُعتمداً بشكل كبير على الاقتباس  من الابيات الشعرية والكتابات التي ذكرها السالفين من المتصوفين الفلاسفة، مثل ابن عربي وأبو العزائم وغيرهم.

وتعد قراءة هذا الكتاب مدخلاً يصل بقارئه الى الكثير من المعلومات الثرية في التراث الصوفي، فالكتاب ما هو الا رحلة ممتعة في اغوار الصوفية تخرجك من حدود الزمان والمكان لتتمكن من استنباط المعاني الكامنة داخل كل معنى.

دعونا نجزم ان العلم الصوفي علم عميق للغاية، لا يمكن تخطيه ببساط هكذا، فكما وصف الكاتب في نهاية صفحاته، فهو تراث يحتاج الى قراءة انتقائية تزن كل حرف فيه بميزان الشريعة، وتعرضه على ضوء الكتاب.

آراء القراء في كتاب السر الأعظم

آراء القراء في كتاب السر الأعظم

أصاب الإحباط غالبية القراء فيما يتعلق بكتاب السر الأعظم، فقال البعض ان كتاب السر الأعظم لا يحوي على أية أسرار عظيمة تستحق القراءة، أي أن عنوان الكتاب كان مضللاً بشكل كبير فيما يرى البعض انه ليس سوى معرض للأفكار الصوفية، وتجميلها بطريقة ما مفاداها الإقتباس من غيره، واجتمع الغالبية من القراء ان صفحات كثيرة من الكتاب صعب عليهم فهم معانيه الضمنية وبالتالي مثلت لهم لغزاً كبيراً.
واخذ القراء على الكاتب خاتمة كتابه التي تقول ((ان الذي لم يجد نفسه فاهما للمعاني وما في الكتاب يعلم أنه لم يصل لدرجة الحب الكافية!!)) فهي تُشير الى ان من استطاع الوصول الى النهاية وفهم ما في الصفحات السابقة هم قلة قليلة من الخاصة.

مقدمة كتاب السر الأعظم

ليس إنساناً من لم يتوقف يوماً فى أثناء عمره الطويل ليسأل نفسه ..
من أين و إلى أين و ما الحكاية ، و ماذا بعد الموت .
أينتهى كل شئ إلى تراب .. أيكون عَبَثاً و هزْلاً أم أنها قصة سوف تتعدد فصولاً .. أكان لنا وجود قبل الميلاد .. و ماذا كنت قبل أن أولد .. و من أنا على التحقيق ، و ما حِكمة وجودى .. و هل أنا وحدى فى هذه الغربة الوجودية .. أو أن هناك من يرانى و يرعانى و يعتنى بأمرى ؟

و ليس إنساناً من لم يحاول أن يحل هذه الألغاز و يجيب عن تلك التساؤلات و يقرأ بكل قلبه ، و يستمع بكل أشواقه إلى من يقول عندى جواب ، فالمسألة ليست ترفاً فلسفياً كما يدعى الماديون و إنما هى كل شئ ، و سوف يتوقف عليها كل شئ ..
و إذا كان أصحابنا الماديون قد شغلوا أنفسهم باللقمة و النكاح و لذة الساعة عن هذا السؤال العظيم فما أبعدهم عن الإنسانية .

قراءة وتحميل كتاب السر الأعظم PDF

تحميل الكتاب

جميع الحقوق محفوظة لدى دور النشر والمؤلفون، للتبليغ عن كتاب محمي بحقوق طبع فضلاً اتصل بنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *