التخطي إلى المحتوى

الرضاعة الطبيعية من الأشياء الهامة التي يجب أن يحصل عليها الطفل ولكن في حالة عدم تيسير الأمر بالشكل الطبيعي في البداية فأن الرضاعة الطبيعية قد تحتاج إلي وقت وممارسة وتأتي مع الصبر والإتقان وخاصة عند الأمهات التي تلد أول مرة فيكون بالنسبة لها الأمر صعب ولكن يحتاج منها وقت .

فوائد الرضاعة الطبيعية

أن بعد الولادة تلاحظ الأم أن ثديها أصبح كبير إلى حد ما قبل ذلك ويرجع ذلك إلى تكون الحليب في الثدي تغذية الطفل وأن هذا يحدث في خلال يومين إلى 4 أيام من الولادة ، فيقوم الجسم بإنتاج الكمية الكافية من اللبن لتغذية الطفل مرة واحدة وعند أرضاع الطفل يقوم الجسم بالإنتاج مرة ثانية أستعداداً للوجبة التالية وذلك يتحدد حسب عدد مرات رضاعة الطفل في اليوم .

فوائد الرضاعة الكثيرة للطفل

أن الرضاعة الطبيعية للطفل الكثيرة تعمل علي حماية الطفل من الإصابة ببعض الأمراض كما أنها تقوي جهاز المناعة لدية الذي يقاوم الأمراض مثل الالتهابات المعوية والقصبة الهوائية والتهاب الرئة والتهابات الأذن ،وبعد الفطام من المحتمل إصابة الطفل بالتهابات الأذن في العام أقل من مرتين على الرغم من أن طول فترة المرض تكون أقل من الطبيعي بمرتين .

الرضاعة الطبيعية تعمل على حماية طفلك من الأمراض المزمنة وتحميه حتى في سنه الكبير وتقوم بالحد من الإصابة بالأمراض السرطانية في فترة الطفولة مدى الحياة .

تقلل الرضاعة الطبيعية من احتمالية الإصابة بأمراض الأوعية الدموية وأمراض تصلب الشرايين التاجية وأمراض القلب وإنخفاض إصابة الطفل بمرض الربو والسكر .

مشاكل الرضاعة للأم

الأم تعاني من بعض المشكلات أثناء الرضاعة الطبيعية منها :

التهاب الثدي

وتصاب الأم بالتهابات في الثدي في الثلاثة شهور الأولي ، وتؤدي إلى الإنتفاخ بشكل كبير في ثدي الأم ويكون ذلك بسبب الضغط من حلمة الصدر أو انتشار البكتريا وتسبب أنسداد في قناة الحليب في ثدي الأم .

ثدي متحجر

الثدي المتحجر أو امتلاء الثدى باللبن ويحدث هذا بسبب تراكم الحليب في ثدي الأم وذلك يكون بعد عدة أيام من الولادة وأن عدم رضاعة الأم للطفل بصورة منتظمة تسبب وجود اللبن الزائد وتؤدي إلى تحجر الثدي .

وفي تلك الحالة تشعر الأم بالألم الشديد ، وحتى تتجنب تلك الأعراض يجب أن تقوم برضاعة الطفل بشكل منتظم وتكون عدد مرات الرضاعة 8 مرات في اليوم أو اكثر من ذلك وأن فترة الرضاعة لطفلك لا تقل على 15 الي 20 دقيقة ويتم عمل تدليك أو مساج للثدي ومن الممكن أن ترتدي الأم حلمة الثدي في حالة صغر حجم الحلمة عندها .

أضرار امتناع الطفل عن الرضاعة

من الأشياء التي تؤدي إلى تراكم اللبن في ثدي الأم وتجعله يلتهب هو أن يمتنع الطفل عن الرضاعة فيؤدي إلي حدوث الالتهابات والشعور بالألم الشديد ، وأيضاً في حالة رضاعة توام أو حدوث بعض المشاكل في حلمة الثدي أو في حالة أنها تكون كبيرة عن فم الطفل أو غائرة بالداخل ويصعب على الطفل عملية الرضاعة منها تؤدي إلى تراكم اللبن في ثدي الأم .

فترة رضاعة الطفل فهي تختلف من ثدي الأم من طفل إلى آخر فأن كثير من الأمهات تقوم بإدخال بعض المواد الغذائية إلى جانب الرضاعة الطبيعية ويكون ذلك عند أتمام عمر الطفل ستة شهور أو أكثر .

ويفضل أن تعطي الأم الطفل ثديها بعض الولادة بساعة علي الأقل ويبدأ ثدي الأم بإفراز حليب يسمى ” حليب اللبا ” وأن ذلك الحليب يقوي من جهاز المناعة عند الطفل ويمكن أن تعطي ثديها للطفل بالتبادل وكل مرة لا تقل عن خمسة دقائق .

يوجد علامات توضح مدى حصول الطفل على كمية اللبن من ثدي الأم أثناء الرضاعة فإن كان الطفل يتناول الرضاعة كل ساعتين تقريباً أي من 6 إلى 8 مرات في اليوم وتستمر على نفس الكمية في الأسبوعين الأولين أو الثلاثة أسابيع ، أو عندما تشعرين بليونة في الثدي بعد كل رضعة فإن ذلك يكون دليل على أن الطفل قد تناول ما يحتاج ، وأن النوم العميق للطفل في وقت القيلولة بدون قلق دليل على أنه تناول وجبته كاملة .

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *