التخطي إلى المحتوى

قصص بنات قصيرة قبل النوم 2022, يقدم لكم موقع محتوى اليوم مجموعة قصيرة من القصص التي تحمل باقة من الصفات الحسنة والسلوكيات السليمة، لنجمع بين الاستمتاع بنوم هاديء ومُمتع وبين الاستفادة بالصفات الطيبة.

قصص بنات قبل النوم

القطة نانا والحرص على الامانة

يُحكى انه كان هناك قطة رقيقة تُدعى نانا لا تحلم سوى باقتناء فستان جميل وحقيبة جديدة مثل باقي الفتيات، فقررت أن تعمل لتشتري ما تتمنى فذهبت نانا الى بائع الحليب والقشدة وطلبت منه الحصول على عمل، فقال لها: خذي الحليب والجبن والقشدة وأوصلهم الى تلك السيدة العجوز التي تجلس في آخر السوق.

وبينما كانت القطة تسير شعرت بالجوع فجلست بجوار الحائط واخذت تأكل الجبن والقشدة وعادت الى البائع وقالت له انها أوصلت الطلبات بنجاح وهي تكذب، فأعطاها البائع المال الذي اتفقا عليه، وعندما اخذت المال وجدته قليل عما ترغب في شرائه فذهبت الى بائع الفطير وطلبت منه العمل معه.

قال لها خذي هذا الفطير و انقليه الى السيدة العجوز في السوق وعندما تعودين سأمنحك أجرك، فأخذت القطة الفطير وبينما كانت تمشي في الطريق طمعت فيه وأكلته ثم عادت الى الرجل واخبرته كذباً انها اتمت المهمة، فأعطاها الرجل النقود.

حواديت قبل النوم للاطفال لبنات

فرحت القطة نانا بالمال وذهبت اشترت الفستان والشنطة وهى سعيدة ولكن طعمها جعلها تتمنى الحصول على قبعة، فذهبت الى محلاً لا تعلم ماذا يبيع وطلبت من صاحبه الحصول على عمل ، فأعطاها الرجل دلواً مغطى وقال لها اعطيه للسيدة العجوز بالسوق.

وبينما كانت تسير فكرت فيما يوجد داخل الدلو ولكن شكله الجميل جذب انتباهها، وتخيلت انها حولته الى قبعة فيكون شكلها مُميز مع الفستان الجديد ففتحت الدلو دون ان تنظر الى ما بداخله وارتده بسرعة بانسكاب العسل الاسود عليها وغرقت بالكامل في العسل وفسد الفستان والشنطة، وكان هذا عقاب الله لها لانها لم تكن أمينة وخانت عملها واستحلت ما ليس لها، فالحرام لا يدوم.

العنزات الثلاث والثعلب

العنزات الثلاث والثعلب

كان هناك في احدى الغابات عنزة كبيرة لديها ثلاث أولاد، وذات يوم خرجت لتأتي لهم بالطعام ونبهت عليهم بغلق باب المنزل جيداً وعدم فتحه لأحد غيرها حتى لا يستغل الثعلب خروجها ويدخل عليهم يأكلهم، وخلال ذلك كان الثعلب يراقب المنزل من بعيد وبمجرد ان ابتعدت العنزة الأم، ذهب الثعلب ودق الباب.

فسأل أحدهم: من في الخارج؟

فقال الثعلب محاولاً تقليد صوت الأم: أنا امكم افتحوا لي.

فرد الصغير: كيف لي أن تتأكد من أنك أمي؟ أريني قدمك من تحت الباب.

قصص قصيرة ذات عبرة

قصص قصيرة ذات عبرة

فذهب الثعلب مُسرعاً وغمس قدميه في الدقيق لتبدو بيضاء مثل قدم العنزة الأم، وعندما رأها الصغير فتح الباب، فتفاجأ العنزات الثلاث بوجود الثعلب أمامهم فهربوا خوفاً واختفى كل منهم في مكان، فصعد أحدهم فوق سطح المنزل، ونزل الآخر تحت السرير بينما اختبأ الثالث تحت الفرن.

ظل الثعلب يبحث كثيراً ولكنه لم يعثر على أحد منهم، وعندما رجعت الأم ووجدت باب المنزل مفتوحاً ولم تجد أحد من ابنائها الصغار، فأخذت تبكي وهي تظن أن ابنائها قد أكلهم الثعلب، ولكن عندما سمعوا صوت امهم خرج كل واحد من مخبأه فاحضتنتهم الأم وقالت لهم: لاتنخدعوا في مظهر الآخرين فقد يأتيكم الذئب في رداء الحمل.

يسر فريق عمل موقع محتوى التعرف على آرائكم في قصص اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *