التخطي إلى المحتوى

يعتبر دواء سينلرج (Sinlergخافض للحرارة من العلاجات القوية والفعالة، ليس فقط في خفض مستوى حرارة الجسم، ولكن أيضًا في تسكين الألم والقضاء على الكثير من الأعراض التي تصاحب نزلات البرد ,لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع محتوى سنتعرف سويًا على كل ما يتعلق بدواء سينلرج خافض للحرارة بشيءٍ من التفصيل.

سينلرج Sinlerg

يتميز عقار سينلرج المسكن للألم بكونه يتمتع بالعديد من الخصائص التي تمكنه من احتلال مكانة هامة بين العقاقير التي تهاجم كافة الأعراض.. كل ذلك من خلال عقار واحد.

فضلًا عن فعاليته فهو من الأقراص المتوفرة بشكل كافي من خلال جميع الصيدليات وبسعر زهيد مقارنة بقدراته.

تعد أقراص سينلرج من الأقراص الدوائية الطبية التي تحتوي على مادة فعالة تسمى الايبوبروفين، وهي من المواد الكابحة للألم التي تسطير على الخلايا بشكل كبير.. حتى يتسنى للمريض أن يتجاوز فترة مرضه بأقل ما يمكن من الأعراض، وتتكون هذه الأقراص مما يلي:

  • عنصر الابيوبروفين السابق ذكره، والذي يعمل على تثبيط بعض الإنزيمات المتأكسدة الحلقية، وهي التي تسبب الالتهابات والشعور المتفاقم بالألم.. كما أنه مخفف عام من أعراض الحمى وإدماع العين.
  • عنصر الكلورفينرامين، وهو العنصر المسئول عن مقاومة الهيستامين، وهي الخلايا التي تتسبب في ظهور أنواع الحساسية المختلفة.. مثل التهابات الأنف وحمى القش وغيرها.
  • سودو ايفيدرين، وهي المادة المسئولة عن تخفيف الألم الناتج عن الاحتقان الأنفي الذي يرتبط بحساسية الجيوب الأنفية بنوعيها الحادة المؤقتة والمزمنة.. كما أنه فعال للغاية في حالات الرشح المصاحبة لنزلات البرد الموسمية.

دواعي استعمال دواء سينلرج

لا تقتصر استعمالات أقراص سينلرج على التعامل مع حالات ارتفاع حرارة الجسم فحسب، بل له العديد من دواعي الاستخدام.. والتي تتمثل فيما يلي:

  • يعمل سينلرج على التخلص من العطس المتكرر الناتج عن نزلات البرد والحساسية المتعلقة بالجيوب الأنفية الحادة والمزمنة.
  • مشاكل حساسية العين.. حيث إنه من الممكن أن يدخل علاج سينلرج في علاج حساسية العين إذا تم وصفه بجانب أحد المضادات الحيوية، وذلك لاحتوائه على مضاد الهيستامين الذي يتسبب في حساسية العين بعض الأوقات.
  • التخلص من الرشح المستمر المصاحب لنزلات البرد الحادة وحساسية الجيوب الأنفية.
  • يستخدم في حالات الزكام المحتقن.. حيث له القدرة على اكتشاف الفيروس المتسبب في ذلك الزكام والتخلص منه بإظهار أعراضه.

ثم التخلص منها، حتى لا يتم كبح الفيروس داخل الجسم فيتجدد مرة أخرى.. بل يجب إخراجه بصورة طبيعية.

  • يستخدم في حالات الصداع الكلي والنصفي الناتج من التعرض لوعكات البرد أو الحساسية، حيث يعتبر الصداع من أشهر الأعراض التي تلازم تلك النزلات.
  • يستخدم سينلرج في علاج الإصابة بالحمى، وهي أعراض البرد الشديدة المصاحبة لتكسير الجسم.. بالإضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة، حيث له القدرة على العمل بشكل ثلاثي، فيقضي على الرشح والآلام ويخفض الحرارة بصورة تدريجية.

الآثار الجانبية الناتجة لدواء سينلرج

جراء استعمال Sinlerg قد تحدث بعض الآثار الجانبية، والتي تتمثل فيما يلي:

  • قد يصاب المريض ببعض المشاكل الهضمية، جراء تفاعل العلاج وخروج الفيروس.. وتأتي تلك المشكلات على صورة إمساك أو عسر هضم أو إسهال نتيجة خروج الإفرازات غير اللازمة عن طريق البراز.
  • قد يشعر الشخص ببعض أعراض الدوار، كالتعب والدوار والغثيان والشعور بالقيء.. وهي من الأعراض الطبيعية، لأي نوع من أنواع علاجات البرد.
  • قد يشعر الشخص بتسارع دقات القلب لفترة مؤقتة، لا داعي للقلق.. فهذا أثر طبيعي، لكن إذا تزايد الأمر برجاء متابعة الطبيب المعالج.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات في فترات النوم، وتأتي تلك المشكلات جراء الاستجابة للنعاس الأولي، الذي بفضله تختلف مواعيد نوم المريض واستيقاظه.
  • من الخطر جدًا تناول جرعة مضاعفة من العلاج المذكور، فمن الممكن أن يتسبب ذلك في حدوث نزيف في الأمعاء، ويخرج الدم عن طريق فتحة الشرج.. حينها عليك الإدراك أن المتسبب في ذلك هو تضعيف الجرعة المحددة من العلاج.
  • انتفاخات الوجه وتورمه، ولكنه من الأعراض المؤقتة التي سرعان ما تختفي بعد عدة جرعات قليلة.
  • صعوبة في التنفس.. حيث إنه من الممكن أن يشعر المريض بضيق في تنفسه لفترة وجيزة نتيجة تفاعل العناصر الفعالة مع الجهاز التنفسي، ولكن ينتهي الأمر سريعًا.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

موانع استخدام عقار سينلرج

سينلرج Sinlerg

هنالك بعض الموانع لـ عقار سينلرج يجب الإلمام بها قبل البدء في التداوي، مثل:

  • تحسس الجسم من أي من مكونات المنتج.. حيث يجب سؤال الطبيب عن البديل في تلك الحالة، حتى لا يتعرض المريض للعديد من المشاكل التي قد تكون وخيمة.
  • لا يصلح التداوي بعقار سينلرج لمن يتناولون العلاجات الخاصة بالتجلط الدموي أو مدرات البول المختلفة، حيث إن العقار له القدرة على تثبيط مفاعيل تلك العلاجات، علاوة على تفاعله معهم.. مما قد يتسبب في الكثير من المضاعفات السيئة.
  • لا يصلح استخدام Sinlerg مع أي من مزيلات الاحتقان أو علاجات البرد، فوحده يكفي حتى لا يؤثر تفاعله مع غيره سلبًا على المريض، ويعطي نتائج عكسية.
  • لا يصلح تناول أقراص سينلرج مع الأدوية المثبطة لإنزيمات المونوأمين أكاسيدز، وهذا ما سيخبرك الطبيب به إذا كان على علم بتاريخك المرضي.
  • لا يتم تناول الدواء في فترة الحمل إلا تحت إشراف الطبيب، ويمنع نهائيًا في الثلاث أشهر الأولى، وهي فترة تخليق الجنين.. حتى لا يتسبب السينلرج في أي تشوهات له.
  • يحذر استخدام الاقراص أثناء فترة الرضاعة، حيث إن كل العلاجات التي تتناولها الأم في تلك الفترة تنتقل إلى الرضيع عن طريق حليب الأم.. فقد تنتج المشكلات للرضيع نتيجة ذلك؛ لذا يجب إبلاغ الطبيب حتى يصف لك بديل يتناسب مع الرضاعة.

جرعة سينلرج المناسبة

من خلال تلك السطور سنتعرف على الجرعة المناسبة من مستحضر سينلرج العلاجي للبرد.. وذلك طبقًا لتقرير أشهر الأطباء في مجال الأنف والأذن والحنجرة، ووفقًا للنشرة الداخلية المرفقة مع العبوة، والذين أشاروا إلى:

  • كبسولة واحدة من Sinlerg كل أربع ساعات أو ست ساعات حسب التماثل للعلاج، وذلك للبالغين.. ولا يجب تجاوز الحد المسموح به من الجرعات وهو 6 أقراص يوميًا.
  • كبسولة واحدة من كبسولات سينلرج كل ست ساعات أو ثمان ساعات على حسب تماثل المريض للشفاء من خلال الأقراص، وذلك للأطفال أقل من 12 عام.
  • لا يجب إعطاء كبسولات Sinlerg لمن دون الثامنة من العمر.

معلومات عن Sinlerg

تجدر الإشارة إلى أن العلاج الدوائي سينلرج يتوافر على هيئة كبسولات برتقالية اللون بدون غلاف كبسولي، حيث يمكن إطلاق أقراص أو كبسولات عليها.

تحتوي العلبة على شريطين كل شريط يحتوي على 10 أقراص.. ويتوفر في كافة صيدليات جمهورية مصر العربية بسعر 21 جنيهًا مصريًا.

هكذا نكون قد تناولنا كل ما يخص دواء Sinlerg خافض للحرارة.. كما تعرفنا على دواعي استخدامه ومحاذيره وموانعه، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *