التخطي إلى المحتوى

قصة حب سيدنا علي والسيدة فاطمة عبر موقع محتوى, نقدم لكم هذه القصة الرومانسية التي تتحدث عن الحب العفيف الذي نشأ بين سيدنا علي بن ابي طالب والسيدة فاطمة رضي الله عنها.

قصص حب عفيفة

علي بن ابي طالب يعتبر اول من صدق الرسول صلى الله عليه وسلم وانضم الى صفوف المسلمين من الصبيان، ويلتقي نسبه مع رسول الله فهو ابن عمه ابي طالب وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة، ويُذكر له انه لم يتخلف عن اي غزوة من غزوات المسلمين طوال حياة الرسولـ وقد لقب بعلي كرم الله وجهه لأنه لم يسجد لصنم قط.

وكان رابع الخلفاء الراشدين واستمرت خلافته خمس سنوات وثلاثة اشهر حتى قُتل على يد عبدالرحمن بن ملجم عام 40 من الهجرة، أما عن السيدة فاطمة ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد ولدن قبل البعثة النبوية بخمس سنوات.

وهي الأبنة الرابعه لرسول الله وأمها هي السيدة خديجة رضي الله عنها، وبعد وفاة أمها تولت هي رعاية رسول الله وصد الأذى عنها بكل ما أوتيت حتى أُطلق عليها لقب أم أبيها.

زواج سيدنا على والسيدة فاطمة

زواج سيدنا على والسيدة فاطمة رضي الله عنها 

اجتمع الصحابة على ترشيح السيدة فاطمة لعلي ابن ابي طالب كزوجة له وقد نصحه الكثيرون للتقدم لخطبتها، وبالفعل تقدم لها علي وقبله رسول الله وطلب منه بيع درعه ليكون مهر ابنته فاطمه، ويمكننا الاشاره الى انه قبل ان يتقدم لها علي ابن ابي طالب كان عمر ابن الخطاب وابو بكر الصديق قد تقدما لها ولكنهما رُفضا، ويقال في ذلك ان الموافقه على زواج فاطمة من علي جاءت بأمر الهي.

الحب بين علي وفاطمة

وعندما تزوجت فاطمة من علي كرم الله وجهه عاشت معه حياة بسيطة متواضعة حتى انها كانت تعمل بيدها مما ترك اثر على يديها ونحرها، وعندما شعرت فاطمة بالتعب الشديد لجأت الى والدها وطلبت منه خادمة لتساعدها في أعمالها، فأرشدها رسول الله الى ماهو أفضل لها، حيث أرشدها الى المداومة على الذكر.

وقال صلوات الله عليه في حديث رواه عنه ابي هريرة: “أنَّ السيدة فاطمة رضي الله عنها أتتِ النبيَّ صل الله عليه وسلم تسأله خادماً، وشكتِ العملَ، فقال صل الله عليه وسلم: (ما أَلفَيتِيه عندنا) قال: (ألا أدُلُّكِ على ما هو خيرٌ لك من خادمٍ؟ تسبِّحين ثلاثاً وثلاثين، وتحمَدين ثلاثاً وثلاثين، وتكبِّرين أربعاً وثلاثين حين تأخذين مضجعَك”، وقد انجبت السيدة فاطمة أ{بعة أبناء هم الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم، وتوفت بعد وفاة الرسول بخمس وتسعين يوم لتكون أول من يلحق به من أهل بيته.

غزل سيدنا علي للسيدة فاطمة

غزل سيدنا علي للسيدة فاطمة

نظم الإمام على شعرا في حبيبته وابنة عمه التي تعلق بها قبل زواجه منها، حيث دخل عليها ذات مره فوجدها تضع السواك في فمها، فقال لها:

حظيت يا عود الأراكِ بثغرها *** أما خفت يا عود الأراك أراكَ

لو كنت من أهـل القتال قتلتك ***ما فـاز منـي يا سِواكُ سِواكَ

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *