التخطي إلى المحتوى

قصة عشق الملك بيدرو الاول وضحية الحب عبر موقع محتوى, يمكننا ان نصنف علاقة العشق القوية التي ربطت بين ملك البرتغال بيدرو الاول وحبيبته إينيس دي كاسترو ضمن اغرب قصص الحب التي عرفها التاريخ الأوروبي، فلم يشاء القدر ان يجمعهما بسبب رفض الملك ألفونسو الرابع والد بيدرو لهذه الزيجة، واليوم نقدم لكم عبر موقع تفاصيل القصة الحقيقية التي عاشاها الملك  بيدرو  الأول.

قصة الملك بيدور الأول

قصة ملك استخرج جثة عشيقته لتنصيبها ملكة

وقعت احداث تلك القصة في القرن الرابع عشر ميلادياً، خلال الفترة التي نزلت فيها العشيقة إينيس في البلاط الملكي البرتغالي وعينت فيه كخادمة لطليقة ملك قشتالة كونستانس، وقد عرفت إينيس بتلك المرأة الشابة التي تبلغ من الجمال والحسن مبلغه.

وإينيس دي كاسترو يرجع نسلها الى ملك قشتالة سانشو الرابع وهي في الواقع ابنة غير شرعية له، أما عن الملك بيدرو الاول الذي كان في بداية شبابه زوجه والده من طليقة ملك قشتالة التي نزلت لديها إينيس كخادمة، ويمكننا القول ان بيدرو الذي كان أميراً انذاك ووريث عرش البرتغال لم يكن راضياً اطلاقاً على زواجه هذا.

ولم تمر فترة طويلة من عمل اينيس كخادمة لزوجة بيدرو حتى وقع بيدرو في عشقها، لتصبح قصة حبهما هي حديث الجميع، وفي سبيل خشي الملك من الفضيحة وتوتر علاقته مع مملكة قشتالة، أمر بنفي الخادمة الى احد الحصون البعيده حتى يقطع علاقتها بإبنه.

قصة حب ملك البرتغال

قصة حب ملك البرتغال

شاهد أيضا:

ولم يمر الكثير من الوقت حتى توفت كونستانس اثناء احدى عمليات الولادة، وبوفاتها عاجت إينيس الى البلاط الملكي البرتغالي، حيث سعى الأمير بيدرو مرة اخرى على الزواج منها الا ان الملك ألفونسو الرابع لم يسمح بهذا الزواج خوفاً من المساس بسمعة العائلة الملكية.

وحاول تزويجه من جديد بإحدى الأميرات ولكن مساعيه قد فشلت، واضطر بذلك بيدرو على اقامة علاقة مع عشيقته في السر نتج عنها أربعة ابناء غير شرعيين، والى هذا الحد أمر ملك البرتغال بإنهاء علاقة العشق التي كان يعيشها ابنه، فأرسل الى إينيس مجموعة من رجاله الذين قاموا بقتلها أمام عين ابنها الرضيع.

قصة حب مجنونة

قصة حب مجنون

وبمجرد ان اكتشف بيدرو مقتل عشيقته عمد على اثارة الفتنة في البلاد، وخلال تلك الفترة أصيب والده بالمرض وتوفى على الفور وتوج بيدرو الأول ملك للبلاد، ولم يلبث حتى قام بفعلته التي خلدها التاريخ.

فبغض النظر عن انه بمجرد توليه العرش قام بإعدام كل من تسبب في مقتل عشيقته وذلك بانتزاع قلوبهم، ثم بعدها أعلن تعيين عشيقته التي ماتت إينيس دي كاسترو كملكة على البرتغال، كما امر باستخراج بقايا جثتها من القبر لتنصيبها ملكة رسمية على البلاد بعد ان اعلن عن زواجه المسبق لها.

وخلال مراسم التتويج أمر الخدم بإلباس الملكة الميته بثياب الملكات واجلاسها بجواره، كما امر النبلاء ورجال الكنيسة بالمرور امام الجثة وتقبيل يدها وتقديم فروض الولاء والطاعة لها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *