التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن حب الوطن وواجبنا نحو الوطن، فحب الوطن من الأمور الفطرية في الإنسان، لذا يجب أن نقدم لأوطاننا الغالي والنفيس للدفاع عنها والعمل على رفعتها وتقدمها بين الأمم.

مقدمة تعبير عن حب الوطن

  • الوطن هو المكان الذي ينشأ فيه الإنسان منذ صغره فيكون بمثابة الحضن الدافئ له يحمل معه ذكرياته المختلفة وفرحه وحزنه والأشخاص الذين يحبهم، وهو أمر فطري وضعه الله في الإنسان، لذلك نجد الفرد يحن لوطنه عندما يغيب عنه، ويتذكره في المواقف المتكررة في يومه.
  • والوطن هو المكان الذي يمنح الإنسان الأمن والأمان ويمده بالخيرات والثمار، وحب الوطن ليس حكر لأناس دون آخرين، لذا من واجبنا أن ندافع عن أوطاننا ونقدم أموالنا وأنفسنا وأولادنا فداء للوطن، وقد وصى ديننا الإسلامي بالوفاء للوطن، وحبه، ومحاربة أعداء الوطن وعدم مولاتهم.

حب الوطن

اهمية حب الوطن

  • حتى الطيور تحب أعشاشها وتعود إليها مهما طال غيابها وكذلك الإنسان مهما طال غيابه عن وطنه فإنه يحن ويشتاق إليه ويجد عبقه كلما خطرت على باله الذكريات، والذي لا يحب وطنه إنسان قاسي القلب لا يعرف قدر وطنه، وقد صور لنا الشعراء أن الذي لا يحب وطنه فإن الحيوان أعظم منه لأن الحيوان يحن للمأوى الذي يسكن فيه.
  • وحب الوطن يكون من خلال المحافظة على هويتنا ولغتنا العربية والتحدث بها، والفخر بها بين ربوع العالمين، وهذا لا يعني عدم تعلم لغات أخرى بل يجب علينا أن نتعلم ما استطعنا من اللغات حتى نكتسب ثقافات متعددة تمكننا من النهوض بمجتمعاتنا، مع الحفاظ على عاداتنا وتقاليدنا.
  • فالإنسان مهما سافر وبعد عن وطنه فإنه يعود إليه يومًا من الأيام وحينها يجب أن يراعي أهله وناسه بالتحدث بلغتهم، وعدم التكبر عليهم، واحترام القيم التي ما زالوا متمسكين بها بما لا يخالف الشرع الحنيف.

فضل الوطن وأهمية الدفاع عنه

  • موطن الإنسان بمثابة أم له يحتضن دموعه وهمومه وأفراحه وأتراحه وصدق الشاعر حينما قال وطني لو شغلت بالخلد عنه نازعتني في الخلد إليه نفسي أي أن الإنسان مهما عاش في أجمل الأماكن فإن نفسه تتوق وتشتاق للمكان الذي ترعرع وكبر به بين أهله وإخوانه وكل من يحب.
  • والإنسان لا بد أن يكون له ماضي وحاضر ومستقبل والإنسان يستمد أصله من وطنه وبالتالي فالإنسان بلا وطن كغريب مشرد أو هو أشبه بشجرة ميتة بلا جذوع لن تنضب بالحياة ولا تستطيع أن تهب الحياة لأحد، وشعور الغربة من المشاعر القاسية فالإنسان الغريب لا يجد ما يأوي إليه.
  • لذلك ينبغي علينا أن ندافع عن الوطن الذي نعيش فيه فقد جعل الله الموت في سبيل الوطن من الأمور العظيمة التي تدخل صاحبها الجنة في منزلة الشهداء شرط إخلاص النية لله، والإنسان الذي لا يبذل الخير لوطنه لن يبذله لأي إنسان آخر.

واجباتنا نحو الوطن

  • لما كان الوطن هو مأوى كل إنسان والملاذ الآمن له وجب علينا أن نحمي الوطن من كل معتدي، وواجباتنا نحو الوطن يتمثل في تلبية نداء الوطن إن احتاج إلينا في الحروب، وبذل المال اللازم لتجهيز الجيوش ولنا في الصحابة أسوة حسنة حينما بذلوا أموالهم لرسول الله لتجهيز الجيوش.
  • كذلك من واجباتنا عدم موالاة الأعداء الذين يتربصون بأوطاننا ويقتلون أبنائنا وشبابنا وقد نهانا الله في القرآن الكريم في سورة الممتحنة عن محبة الأعداء الذين يخرجون من أوطاننا ويسلبونك إياها، لأن من يفعل ذلك فهو من الظالمين فقد ظلم نفسه وظلم إخوانه.
  • وفي السلم يجب علينا أن نعمل بجد وإتقان لرفعة الوطن، وأن نساعد بعضنا البعض، ونفتش عن المرضى الذين لا يملكون مالاً للعلاج ونساعدهم، ومن أهم الأمور التي يجب أن نعتني بها هو العلم فالعلم يرفع الأوطان ويعلي شأنها، والعلم ينشر الوعي لدى المواطنين بأهمية أوطانهم.
  • العمل الدائم على تحسين الأوضاع الاقتصادية في الوطن بالاهتمام بالزراعة والصناعة وتشجيع المواطنين على الحفاظ على أراضيهم وزراعتها حتى نؤمن للأجيال القادمة الثروات الغذائية، وتصدير الفائض عن الحاجة من المنتجات المحلية، وتوطيد علاقات سياسية طيبة مع الدول المجاورة.
  • عدم التفريط في أي شبر من الوطن حتى لا نسمح لأي أحد بالعدوان على أوطاننا، كذلك يجب تشجيع الصناعة المحلية والحرص على أن تكون جودتها عالية، والاهتمام بتطوير أنظمة الري والزراعة لترشيد استهلاك الموارد الطبيعية وموارد الماء، وحماية البيئة.
  • الاهتمام بالبيئة والحفاظ عليها من التلوث ونشر الوعي بين المواطنين، والحرص على وجود العدالة الاجتماعية بين جميع المواطنين فيجب أن يتساوى الجميع في الحقوق والواجبات، ولن يتحقق ذلك إلا من خلال القوانين التي تضمن للجميع حقوقهم وواجباتهم، حتى لا ينتشر الفوضى والفساد.
  • من واجبنا أن نحترم القوانين التي تسنها الدولة ولا نتجاوزها بسبب سلطة أو واسطة، ونحترم المسئولين في الدولة، ولا نسخر من أحد، خاصة إذا كان مسئول عادل، ونبتعد عن الغش والرشوة، ودفع المال لمن لا يستحق مقابل إنهاء بعض المعاملات والأوراق الحكومية.

حب الوطن

حقوق المواطنين في أوطانهم

  • ولما كان من واجبات المواطن الدفاع عن وطنه بروحه كان له مجموعة من الحقوق التي لا بد من أن يحصل عليها حتى لا يُظلم أحد ومن هذه الحقوق هو أن ينتقل في أي مكان في بلده مع مراعاة القوانين وعدم الخروج عليها، كذا من حقه العيش بحرية وكرامة ويحصل على جنسية دولته.
  • وليس من حق أحد مهما كان أن ينزع الجنسية من أي شخص ما دام ينتمي للوطن، من حقوق المواطن أيضًا حرية الرأي والتعبير واختيار من يرضى ينوبوا عنه ويمثله سواء في السلطات المختلفة، ومن حقوقه أن يحصل على تعليم جيد، ووظيفة مناسبة وسكن ملائم له، من حقوقه ألا يخترق أحد خصوصيته.

نظرة عن حب الوطن والجهاد في سبيله

  • أعظم مثل قد نضربه في حب الأوطان هو حب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لوطنه مكة حينما اضطر لأن يخرج منها بسبب أذى المشركين له وللمسلمين، فقد حدثها مخاطبًا لها أنها يقصد مكة _ أحب بقاع الله إليه وأنه ما كان ليخرج منها لولا أن المشركين أخرجوه منها.
  • وحينما غارت الحروب الصليبية والتتار على الوطن العربي وقف لهم المجاهدون وصدوا آذاهم عن العالم الإسلامي والعالم كله فقد كانت قبائل التتار قبائل همجية تدمر كل ما يقابلها وتطمس معالم الحضارة لأي شعب، وتقتل كل ما يقابلها دون الاهتمام بالأطفال أو الكبار.
  • وكان الصحابة رضوان الله عليهم يبذلون كل ما يملكون من مال لتجهيز الجيوش وإعداد العدة للمحاربين لدرجة أن البعض منهم كان يبكي لأنه لا يجد ما يجهز به نفسه للجهاد في سبيل الله من دواب وطعام، لذا كانت الجنة جزاءً لمن تصدق نيته ويبذل روحه لأجل بلده.

واجب الدولة نحو حماية الوطن

للدولة دور عظيم في الزود عن الوطن لذا يجب أن تسن القوانين التي تضمن للجميع الحصول على حقوقه دون محاباة لأحد على الآخر، وتوطيد العلاقات الطيبة مع المواطنين وتشجيعهم على الابتكار والنهوض بالمجتمع وإشراكهم في الأمور السياسية، وتوفير الرعاية الصحية والمسكن.

قدمنا لكم اليوم موضوع تعبير عن حب الوطن وواجبنا نحو الوطن وسعدنا تلقي أي استفسار حول موضوع تعبير عن حب الوطن وواجبنا نحو الوطن من خلال التعليق أسفل المقال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *