التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم من موقع محتوى قصص رعب وحكايات عن الجن وتحكي القصة عن أسرة مكونة من ٥افراد الأب محمد والام ليلي وبنتين هاله وندي، هاله تبلغ من العمر ١٥ عام وندى تبلغ من العمر ١٣ عام والابن الأصغر احمد الذي يبلغ من العمر ٧ سنوات.

 قصص رعب

سفر الأسرة للتنزه

خرجت الأسرة من مدينتهم وتوجهوا الى مدينة أخرى للتنزه، ووصلت الأسرة إلى المدينة التي خرجوا إليها في وقت متأخر وكانوا لا يعرفون المدينة جيدا وظلوا يبحثون عن مكان يقيمون فيه.

ونظرا لتأخر الوقت كان من الصعب على الأسرة ايجاد سكن مناسب يسكنون فيه، وفجأة ظهر شخص شكله غريب فوقف الأب بسيارته وسأله عن سكن للإيجار فدله على مكان قريب.

ذهاب الأسرة إلى منزل الاشباح

ذهب الأب إلى المكان الذي دله عليه الرجل فوجده قصر فخم للغاية فأعجبت الأسرة بالقصر كثيرا وذهب الأب ليبحث عن الشخص الذي سيأجر لهم القصر فظهر شخص شكله غريب وقال إنه المسئول عن القصر واتفق معه الأب على استئجار القصر لمدة أسبوع.

بعد اتفاق الأب مع مسئول القصر وقام باستئجاره دخلت الأسرة إلى القصر فوجده مكان فخم للغاية ذو حديقة ضخمه وفخمة للغاية ، وكان القصر ذو مساحة شاسعة به العديد من الغرف، فرحت الأسرة انبهرت من جمال المكان، ودخل كل منهم إلى غرفة وقاموا بوضع امتعاتهم بداخل غرفهم ثم ذهب كل منهم ليستريح داخل غرفته من تعب السفر ومر اول يوم بسلام وقضت الأسرة ليله هادئة.

 قصص رعب

ظهور اشباح مخيفة في القصر

في صباح اليوم التالي قررت الأسرة الخروج للتنزه، ولكن الأم كانت تشعر بالإرهاق فقررت عدم الخروج مع الأسرة وقالت إنها ستجلس في القصر لتعد لهم الطعام وتجلس لتسترخي في حديقة المنزل الجميلة، وبعد أن خرجت الأسرة دخلت ليلي الى المطبخ لإعداد الطعام للأسرة وأثناء وجودها في المطبخ شعرت بشعور غريب حيث شعرت أن هناك أحد يقف خلفها.

نظرت ليلي خلفها بسرعة ولم تجد أحد، وبعد قليل سمعت صوت غريب يخرج من احد الغرف فشعرت بالرعب وظل الصوت يرتفع ففتحت باب الغرفة ولم تجد شى، حضرت باقي الأسرة ولم تحكي ليلي ما حدث، وفي المساء دخل كل فرد من أفراد الأسرة للنوم فعندما دخلت هاله لغرفتها سمعت صوت غريب وفجأة ظهر لها شبح ذو شكل مخيف فظلت تصرخ بشدة وحاولت الخروج من الغرفة فمنعها الشبح من الخروج.

تجمعت الأسرة وحاولوا فتح الباب لكنهم لم يتمكنوا، وبعد محاولات كثيرة تمكنوا من كسر الباب ودخلوا الغرفة فوجدوا الشبح يحاول قتل ابنتهم وأخرج نار من فمه ليبعدهم   فتحت الام المصحف وظلت تقرأ بصوت مرتفع فاختفي الشبح واسرعت الأسرة الخروج من المنزل.

 قصص رعب

خروج الاسرة من المنزل

وعند محاولة الأسرة الخروج من المنزل ظهر لهم العديد من الاشباح تحاول منعهم من الخروج من المنزل، ظلت الام والأسرة كلها تقرأ القرآن بصوت مرتفع فظلت الاشباح تختفي وتمكنت الأسرة من الخروج من القصر بسلام بعدها عرفت الأسرة أن هذا القصر مسكون والشخص الذي دلهم على القصر والشخص الذي استجاروا منه القصر كانوا اشباح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *