التخطي إلى المحتوى
دعاء على من ظلمني وقهرني
دعاء على من ظلمني

دعاء على من ظلمني عبر موقع محتوى، يعتبر الظلم من الذنوب والكبائر العظيمة التي نهي عنها رب العالمين، فبه تتلاشى النعم وتنزل النقمات، فلهذا الذنب العظيم عواقب وخيمة في الدنيا والآخرة، ويمكن تعريفه على أنه التعدي على حقوق الآخرين ووضع الأشياء في غير مواضعها الصحيحة.

وهو محرم في ديننا الإسلامي الحنيف، وقد حرمه الله على نفسه وجعله محرماً بين عباده، كما أنه توعد تعالي من يقترفون هذا الذنب العظيم بالعذاب الأليم، وكما قال المولي عزوجل في الحديث القدسي“يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا”، وفي مقالتنا اليوم سوف نتعرف على عواقب الظلم وآثاره، كما نوفر لكم دعاء من الظالمين، فتابعونا.

أقوى دعاء على من ظلمني

دعاء على الظالم

إن الظلم ظلمات يوم القيامة، فكل إنسان وقع في هذا الذنب العظيم حتى وإن أجل المولي عزوجل عقابه في الدنيا فسوف يكون جزاؤه في الآخرة يوم يقوم الحساب، ومصيره نار جهنم وبئس المصير، حينئذ يدرك الظالم أنه لا ينفعه مال ولا بنون ولا عمل ولا أي شيء مما كان يجنيه في هذه الحياة الدنيا، ولذلك يجب على الإنسان عندما يدرك أنه وقع في الظلم آلا يتهاون ويتمادى في ذلك بل عليه بالرجوع والتوبة إلى رب العالمين قبل فوات الأوان، فالظلم حتى وإن كان بشيء بسيط هو عنده جلا في علاه كبير، وإليكم أدعية مستجابة على الظالم، وهي:

يا ربّ اللهم عليك بمن ظلمني، اللهمّ خيّب أمله، واجعل شغله في بدنه اللهم ولا تفكّه من حزنه، وصيّر كيده في ضلال اللهم ان الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك، وقادر عليه أينما لجأ، فمعاذ المظلوم بك، وتوكّل المقهور عليك.

يا رب اللهم انتقم من كل من ظلمني ومن كل ظالم في ليلة ﻻ أخت لها، وساعة ﻻ شفاء منها، وبنكبة ﻻ انتعاش معها، وبعثرة ﻻ إقالة منها، ونغّص نعيمه، وأره بطشتك الكبرى، ونقمتك المثلى، وقدرتك التي هي فوق كل قدرة، وسلطانك الذي هو أعزّ من سلطانه، واغلبه لي بقوّتك القوية، ومحالك الشديد، وامنعني منه بمنعتك التي كل خلق فيها ذليل، وابتله بفقر ﻻ تجبره، وبسوء ﻻ تستره، وكله إلى نفسه فيما يريد، إنّك فعّال لما تريد.

رباه من سينصرني ان لم تكن وكيلي ونصيري ومن سيرحمني ان لم ترحمني وتلطف بي حسبي انت ونعم الحسيب والنصير سلمت أمري اليك ولا يخيب عبد اتاك رافعا يديه رباه قد جارت علي الحياة واتتني بمرها واستقوى علي عبيدك وطغو وتجبروا اللهم عليك بمن ظلمني فانك تقوى عليهم ولا اقوى عليهم انت الجبار وانت المتعال لا إله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين.

يا رب تمنيت لمن ظلمني الهداية والتوبة وتمنى هلاكي وتدميري ولا حول ولا قوة إلا بك فمن يا رب على دعوة عبدك المسكين الفقير قلت يا ربي “وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين” اللهم امين.

يا رب إن الظالم ملك أسباب القوة في الدنيا وأنا عبدك لا أملك إلا إيماني بك ودعائي وتوكلي عليك يا رب العالمين فاستجب لي.

اللهم إني استغنيت بك بعد ما خذلني كل مغيث من البشر و استصرختك اذا قعد عني كل نصير من عبادك ،و أطرق بك بعد ما أغلقت الأبواب المرجوة اللهم إنك تعلم ما حل بي قبل أن أشكوه إليك فلك الحمد سميعاً بصيراً لطيفاً قديراً.

دعاء علي الظالم الجبار

دعاء علي الظالم مستجاب

رفعت يدي إلى الله وقلت يا رب أغلقت الأبواب إلا بابك وانقطعت الأسباب إلا إليك ولا حول ولا قوة إلا بك يا رب اللّهم إنّي ومن ظلمني من عبيدك نواصينا بيدك تعلم مستقرّنا ومستودعنا وتعلم منقلبنا ومثوانا وسرّنا وعلانيتنا وتطلع على نيّاتنا وتحيط بضمائرنا اللهم عليك بمن ظلمنا.

اللهم أنصرنى على من ظلمنى، اللهم أنك لا ترضى ليّ الظلم، اللهم أنك وعدتنا إلا ترد للمظلوم دعاء ولاترد له نادى بك ياقوي ياعزيز.

إلهي وسيدي انتصف الليل ونام الخلائق وعمت السكينة الارجاء فإليك رفعت كفي اشكو ظلم الظالمين وأسألك ان تأخذ بثأري ممن ظلمني وآذاني عاجل يا الله ياقوي ياشديد ياقهار ياعزيز يامنتقم يامن بيده نصر المظلومين.

اللهم انت حسبي في من ظلمني وانت حسبي في من ذلني وانت حسبي في من آذاني وانت حسبي في من خذلني وانت حسبي في من قهرني فحسبي الله وكفي به حسيبا.

عواقب الظلم الوخيمة

اثار وعواقب الظلم

إن الظلم لا يكون إلا من شخص ضعيف لا تقوي نفسه على الامتناع عنه، وهو دليلاً واضحاً علي قسوة القلب، والظلم يضر الفرد ويتسبب في هلاكه، كما أنه يسبب خراب وانهيار البيوت العامرة وكذلك يبيد أمم ويهلك شعوب، هذا فضلًا عن الآثار السلبية والعواقب الأخري التي يتركها، والمتمثلة في الأتي:

  • إن الظلم يجلب غضب رب العالمين، كما أن الظالم يحرم من شفاعة النبي المصطفى صلوات الله عليه.
  • يعتبر الظلم سبباً من أسباب هلاك الأمم، فهذا الإثم الكبير بكافة أنواعه وشتي صوره وأشكاله يعمل على هلاك الأمم، فيصبح الجميع مشغول بأمر الظالم والشخص الذي وقع عليه الظلم، فالظالم يتمادى في طغيانه ولا يلتفت إلى عاقبة ما يفعل، أما المظلوم فهو شخصا لا حيلة له مغلوب علي أمره همه الأساسي هو التخلص من آثار الظلم الذي وقع عليه، وفي المقابل فإن نهضة الأمم والنهوض بها تتوقف أساسًا على تطبيق العدل والمساواة بين الجميع، بحيث لا يكون للظلم مكان بينهم.
  • دعوة المظلوم مستجابة، فالمولي عزوجل وعد بنصرة المظلوم ولو بعد حين، فهو جلا في علاه العدل الذي لا يرضي على نفسه الظلم ولا يرضاه علي عباده، وهنالك أمم كثيرة سابقة أوقع الله عليها العذاب الأليم لأنها كانت ظالمة، فكان الظلم سببا في هلاكها ودمارها، ومن هذه الأمم أهل مدين، الذين اشتهروا بالبخس في الميزان والاستيلاء على حقوق وأشياء الناس، وقد حذرهم نبي الله سيدنا شعيب عليه السلام مراراً وتكراراً من فعل تلك الأشياء المحرمة التي نهى عنها الله تعالي، إلا انهم لم يستمعوا إليه وتمادوا في طغيانهم واستهزؤوا به، فتوجه النبي الكريم بالدعاء إلى بارئه، فاستجاب له تعالي، وأوقع عليهم العذاب الأليم وأهلكهم في الدنيا.
  • الظلم أحد الأسباب المؤدية لحلول المصائب ونزول الابتلاءات الشديدة في الحياة الدنيا، فالإنسان الظالم المتمادي في طغيانه وظلمه وتكبره إن لم يسارع في الرجوع إلى طريق التوبة ويطلب العفو والمغفرة من الله تعالي ويعترف بذنبه ويقلع عنه نهائيا ويعاهد ربه على عدم العودة إليه مرة ثانية، فإنه جلا في علاه سوف يوقع عليه البلاء سواء في صحته أو ماله أو أبنائه، وسوف تزول وتتلاشى النعم التي أنعم بها عليه، إلا من تاب وأصلح وعاد إلى الطريق المستقيم.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم أدعية على الظالم، يسعدنا استقبال رسائلكم عبر موقعنا موقع محتوى، نسال الله تعالي أن يبعد عنا الظالمين ويرزقنا صلاح الأحوال في الدنيا والفوز بالجنة في الآخرة، اللهم أمين.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن