التخطي إلى المحتوى
دعاء دخول وخروج المسجد
دعاء دخول المسجد

دعاء دخول وخروج المسجد عبر موقع محتوى، إن بيوت الله خير وأطهر البقاع علي الإطلاق، وأحبها إليه جلا في علاه، وينبغي علي العبد المسلم أن يكون في أفضل حالات طهارته ونظافته، وأن يرتدي أفضل الثياب ويتزين عند الدخول إلي المساجد.

فمن الأمور الغير مستحبة أن يكون العبد ذات رائحة كريهة وغير محببة عند قصده المسجد لأداء أحد الصلوات المفروضة أو عبادة معينة، ويسن أن يتم الخروج إلى المسجد بسكينة ووقار وأن يبدأ بالدخول بقدمه اليمني وأن يقول “: “اللهم افتح لي أبواب رحمتك”، وفي هذه المقالة سوف نتعرف علي اهم آداب المسجد والأحكام الخاصة به، كما سنذكر لكم دعاء دخول وخروج المسجد، فتابعونا.

دعاء الدخول إلي المسجد

دعاء دخول المسجد

سُنَّ عن رسولِ الله -صلى الله عليهم وسلّم- أنّه عندَما يدخلُ المسلم المسجد فعليه أن يدعو الله تعالى قائلًا: “أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك، ثم يقول: بسم الله، و يقدّم رجله اليمنى في الدخول”. ويستحبُّ للخارج من بيته إلى المسجد أن يقول: “باسم الله توكلت على الله ولاحول ولا قوة إلا بالله، أعوذ بك أن أَضِلّ أو أُضلّ أو أظلِم أو أُظلم، أو أزلّ أو أُزل، أو أجهل أو يُجهل علي”.

دعاء الذهاب إلي المسجد

 “اللهم اجعل في قلبي نوراً ، وفي لساني نوراً ، واجعل في سمعي نوراً ، واجعل في بصري نوراً ، من فوقي نوراً، ومن تحتي نوراً ،وعن يميني نوراً ،وعن شمالي نوراً ، ومن أمامي نوراً ، و في خلفي نوراً ،واجعل ،و اجعل في نفسي نوراً، وأعظم لي نوراً ، وعظم نوراً ، واجعل لي نوراً ، واجعلني نوراً ،اللهم أعطني نوراً ، واجعل في عصبي نوراً ، وفي لحمي نوراً ، وفي دمي نوراً ، وفي شعري نوراً ، وفي بشري نوراً “

دعاء الخروج من المسجد

ورد عن النبيّ -صلى عليه وسلّم- أنّه كان عند خروجه من المسجد يقول: “بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم إنّي أسألك من فضللك، اللهمّ اعصمني من الشيطان الرجيم” ،وعن ابن إمامة -رضي الله عنه – عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “إنّ أحدكم إذا أراد يخرج من المسجد تداعت جنود إبليس وأجلبت واجتمعت، كما تجتمع النحل على يعسوبها؛ فإذا قام أحدكم على باب المسجد؛ فليقل: اللهم إني أعوذ من إبليس وجنوده ؛ فإنه إذا قالها لم يضره”.

أحكام دخول المسجد

أحكام واداب دخول المسجد

إن بيوت رب العالمين بيوتًا طاهرة، وعليه فلا يجب الدخول إليها إلا عندما يكون المسلم في أتم حالة الطهارة، وهناك بعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تكره دخول المسجد في حالات الحدث، والتي يمكن ذكرها علي هذا النحو:

  • أن يكون الشخص على جنابة وغير طاهر، فإذا كان علي هذا الوضع فلا يجوز له الدخول للمسجد والبقاء فيه وإنما يمر مروراً سريعًا، وهناك أية قرآنية جاءت في هذا الصدد، حيث قال الله تعالي “وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا”. صدق الله العظيم
  • بالنسبة للسيدات، يمنع دخول المساجد للأنثي عندما تكون في فترة الحيض أو النفاس، حيث ورد عن نبي الرحمة أنه لا يحل للمرأة في مثل هذه الحالات الدخول إلى بيوت الله الطاهرة، إذ قال صلوات الله عليه “إن المسجد لا يحل لجنب ولا لحائض”.

فضل دعاء دخول وخروج المسجد

هناك حديث نبوي شريف يؤكد أنه مع  كل خطوة يخطوها العبد المسلم للذهاب لبيت الله لأداء أحد العبادات المفروضة عليه، إلا وحطت له خطيئة ورفعت له درجة، وهذا ما يستوجب علي العبد المسلم ضرورة الاستعداد لدخول المسجد والخروج منه، وقد أرشدنا نبي الرحمة صلي الله عليه وسلم، كيفية فعل ذلك عن طريق:

  • إذا قام العبد بترديد هذا الدعاء، فإنه يقتدي بذلك بسنة الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم، وبهذا يحصل علي أجراً وثوابًا عظيماً.
  • كان الصحابة رضوان الله عليهم يتبعون سنة الرسول الكريم ويسيرون علي خطاه ويفعلون مثلما كان يفعل في أغلب تصرفاته وسلوكياته، والتي منها الأدعية والأذكار الدينية علي اختلاف أنواعها، مثل دعاء دخول المسجد وخروجه.
  • إن ترديد دعاء دخول المسجد يجعل للعبد المسلم نصيباً وحظاً وافراً من الفوز بالدارين الدنيا والآخرة.

أهم الآداب المرتبطة بالمسجد

اداب دخول المسجد

هنالك الكثير من الآداب المرتبطة بالمسجد والتي ينبغي علي الجميع الالتزام بها، والتي من أهمها ما يلي:

  • عدم الذهاب للمسجد بالنسبة للشخص الذي تناول الثوم أو البصل، باعتبارهما من الآكلات التي لها رائحة غير محببة من الممكن أن تتسبب في إزعاج المصلين، كما أن هذه الرائحة لا يمكن التخلص منها بواسطة معجون الأسنان كونها منبعثة من المعدة وليس من الفم،  قال رسول الله صل الله عليه وسلم: “من أكل ثوماً أو بصلاً فليعتزلنا أو قال: فليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته”.
  • الذهاب إلى المسجد بسكينة وهدوء، فقدوم الإنسان لأداء فريضة الصلاة في المسجد وهو مطمئن من شأنه أن يزيد من درجة خشوعه فيها، علي عكس من يقدم للصلاة وهو على استعجال وسرعة، فذلك يؤدي إلى تشتت ذهنه وذهاب تركيزه أثناء الصلاة.
  • الدعاء عند الدخول والخروج من المسجد.
  • الدخول إلى المسجد بالقدم اليمني والخروج منه بالقدم اليسري.
  • تحية المسجد عند الدخول إليه، والتي تكون بأداء ركعتين وهي سنة مؤكدة.
  • المكوث في بيوت الله بهدف انتظار الصلاة، فذلك له ثوابًا وأجراً عظيما.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم دعاء دخول وخروج المسجد، شاركونا رسائلكم عبر موقعنا موقع محتوى، نسأل الله تعالي أن يجعلنا وإياكم ممن يتبعون سنة النبي المصطفي صلي الله عليه وعلي أصحابه أجمعين.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن