التخطي إلى المحتوى
دعاء سجود الشكر وأهمية ومنافع هذا الدعاء
دعاء سجود الشكر

دعاء سجود الشكر عبر موقع محتوى، إن سجود الشكر يقوم به العبد المسلم عندما يتحقق له أمراً معيناً يأمله ويتمناه، وهو عبارة عن سجدة واحدة فحسب وتكون بسجود الإنسان علي أعضائه السبعة والمتمثلة في الجبهة والركبتين وأصابع القدم فضلًا عن راحتا اليد، ولا تقترن بالأحكام الخاصة بالصلاة المفروضة من حيث الطهارة والوضوء واستقبال القبلة وستر العورة وما غير ذلك من الأحكام والشروط الأخري الخاصة بالصلاة.

فإذا جاء للإنسان الخبر السعيد الذي يريده أو تحققت له النعمة التي كان يأمل في الحصول عليها فيجوز له السجود سجدة الشكر في أي وضع أو حال كان عليه، ولقد كان النبي المصطفي صلوات الله عليه إذا ما أتاه خبراً ساراً خر ساجداً لرب العالمين، ومن هنا يتضح فضل وأهمية هذا العمل العظيم الذي يقوم به المسلم لشكر مولاه وخالقه وهو السجود له تعالي، وفي هذه المقالة سوف نتعرف على أهمية وفوائد دعاء سجود الشكر وحكمه، كما سنذكر لكم دعاء سجود الشكر من السنة النبوية، فتفضلوا بالمتابعة.

دعاء سجود الشكر من السنة

دعاء سجود الشكر

يتم في سجدة الشكر تسبيح المولى عزوجل بقول “سبحان ربي الأعلى”ـ وبعدها الدعاء لله تعالى من خير الدنيا والآخرة ومن ذلك الدعاء الثبات على الدين بالقول يا مثبت القلوب ثبت قلبي على دينك وهو دعاء وارد عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ويمكن أن يدعو العبد أيضا بهذا الدعاء،” سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي”، وكذلك الشكر لله تعالى على كل النعم بالقول اللهم لك الحمد ولك الشكر.

فوائد دعاء سجود الشكر

اهمية دعاء سجود الشكر

هناك مجموعة من الفوائد المرتبطة بدعاء سجود الشكر، والتي يمكن توضيحها علي النحو التالي:

  • أن يقوم العبد المسلم بالاعتراف بقلبه بأن هذه النعم من عند رب العالمين وحده لا شريك له، ولا دخل لآي مخلوق فيها، فهي ليست من قوة الإنسان ولا من صنعه ولا منسوبة لحظ، وإنما هي فضل من عنده جلا في علاه، وهذا ما يجعل العبد المسلم يتعمد علي ربه في كافة حالاته سواء الفرح أو الحزن والهم، فلا يذل ولا يخضع للبشر، فهم لا يملكون شيئاً ولا يمكنهم أن يجلبون خيراً للإنسان لم يقدره الله له، ولا يدفعون عنه شرا قدره الله له، فهم ليس بأيديهم تحقيق أي نفع أو ضرر له، إنما زمام الأمور كلها بيد الله تعالي وحده.
  • هذا الدعاء يزيد من تعلق العبد بمولاه ويجعله دائم الذكر له في كل حين، معترفاً بنعمه الكثيرة عليه التي لا تعد ولا تحصي.
  • يعتبر هذا الدعاء بابًا عظيماً من أبواب زيادة النعم، كما انه يجعل البركة تحل فيها، فالمولي عزوجل وعد عباده الشاكرين بالخير الكثير الذي لا حدود له.
  • استغلال هذه النعم في مرضاه الله وصرفها عن المعاصي وعدم استخدامها في اقتراف الآثام والمحرمات التي نهي عنها جلا وعلا، فحينما يدرك الإنسان أن كافة النعم التي ينعم بها هي بيد الخالق يستحي أن يستخدمها فيما يغضبه.
  • دعاء سجود الشكر من أسباب الحصول على رضا الله  والفوز بعفوه ومغفرته تعالي، وتجنب الوقوع في العذاب الشديد الذي وعد به الكافرون.

حكم سجود الشكر

وفيما يتعلق بحكم سجود الشكر فهي أحد السنن الواردة عن الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه، لذلك ينبغي علي الجميع الاقتداء بسنة الحبيب المصطفي والقيام بما كان يفعل، فرب العالمين رحمته وسعت كل شيء، وقد أنعم علي الإنسان بالكثير من النعم التي لا يمكن إحصاؤها، أفلا يستحق منا أن نشكره دائما ونذكره في كل وقت وحين؟!

فالإنسان عندما يساعده شخصًا ما في تخطي محنة معينة أو يعينه وقت الشدائد أو يوفر له سبل الحصول علي ما يريد فهو يشكره، فمن أحق بالشكر الإنسان أم رب العباد، اشكروا الله دائمًا، جعلنا الله وإياكم من عباده الشاكرين الطائعين.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم ادعية سجود الشكر، شاركونا تعليقاتكم واقتراحاتكم برسالة لنا عبر موقعنا موقع محتوى.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن