التخطي إلى المحتوى

دعاء سيد الاستغفار مكتوب وفضل هذا الدعاء من أكثر ما يتم البحث عنه عبر مواقع الإنترنت المختلفة، وذلك لما لعِظم ذلك الدعاء في الإسلام، ولما ورد عنه من أحاديث عديدة رواها الصحابة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

  • اللَّهمَّ أنتَ ربِّي لا إلهَ إلَّا أنتَ خلقتَني وأنا عبدُكَ وأنا على عهدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ أعوذُ بكَ من شرِّ ما صنعتُ أبوءُ لكَ بذنبي وأبوءُ لكَ بنعمتِكَ عليَّ فاغفِر لي فإنَّهُ لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ فإن قالها حينَ يصبحُ موقنًا بها فماتَ دخلَ الجنَّةَ وإن قالها حينَ يمسي موقِنًا بها دخلَ الجنَّةَ”.

دعاء سيد الاستغفار

  • يُقصد بالاستغفار هي الصيغة التي يقولها العبد للتوبة إلى الله وطلب مغفرته بسبب ذنب اقترفه.
  • وللاستغفار العديد من الصيغ والأدعية التي يتلوها العبد أملًا في أن يتقبل الله توبته.
  • ولكن للاستغفار شروط أهمها أن يكون العبد نادمًا من داخله عما فعل، أي أن يكون صادق النية في العودة إلى الله.
  • إذ أن أساس التوبة هو شعور الندم الذي يشعر به الفرد، ومن شروط التوبة الصادقة أيضًا أن يكون الفرد عازمًا على عدم العودة للذنب مرة أخرى.
  • وللاستغفار فوائد مختلفة وعديدة، إذ أن كثرة الاستغفار هو وسيلة للتقرب من الله عز وجل.
  • كما أنه وسيلة للابتعاد عن المعاصي وطريق الذنوب، تساعد كثرة الاستغفار أيضًا على تفريج الكرب وإزالة الهم والغم من صدر المسلم.
  • كما أنها تساهم في قضاء الحوائج المختلفة، إلى جانب أن كثرة الاستغفار تورث في القلب شعور الراحة والصفاء.
  • يعمل الاستغفار أيضًا على رد الابتلاءات ومصارع السوء عن الملتزم بها.
  • كما يُعد كثرة الاستغفار سبب رئيسي في نزول الغيث على الأرض البور، بالإضافة إلى أنه يُورث البركة في الرزق.
  • سواء كان الرزق عبارة عن أموال، أو أولاد أو غير ذلك، وأخيرًا يعد سببًا في دخول الجنة والابتعاد عن النار.

دعاء سيد الاستغفار

  • دعاء سيد الاستغفار من أكثر الأدعية المأثورة التي يبحث عنها عدد كبير من الناس عبر مواقع الإنترنت المختلفة.
  • وذلك لما ورد عن فضله في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة.
  • سُمي ذلك الدعاء بسيد الاستغفار لأنه يُعد أفضل صيغة للاستغفار، ومتقدم عن باقي الأدعية من حيث الفضل والرُتبة.
  • يُعد سيد الاستغفار من الأذكار والأدعية الواردة في أذكار الصباح والمساء التي يجب على المسلم قرأتها ليلًا نهارًا.
  • و روى الإمام البخاري عن شداد بن أوس رضي الله عنه عن النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم أنه قال:”اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت”.
  • “خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك و وعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي”.
  • “وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت”.

شرح دعاء سيد الاستغفار

  • يقول أهل العلم على أن ذلك الدعاء جامعًا لكافة معاني الاستغفار، وهو أفضل صيغة على الإطلاق وأعلاها منزلة وفضل.
  • يقول شيخ الإسلام في شرح ذلك الحديث أن ابتدأ أولًا بالاعتراف بالربوبية، وبأن المولى عز وجل هو رب العباد جميعًا.
  • ومن ثم جاء ذكر وحدانية الله، إذ لا يشاركه في ملكه أحد، ومن ثم الاعتراف من الفرد المذنب بأنه مخلوق من مخلوقات الله.
  • الذي أوجده من العدم، وخلقه فأحسن تصويره، وبالتالي فإن العبد هنا يعترف تمامًا بعبادته الله وحده.
  • ويطلب منه أن يحسن إليه بالمغفرة كما أحسن إليه وأنعم عليه باتباع طريق الحق.
  • وفي الدعاء إقرار بالذنب الذي يُعد من أهم شروط الاستغفار المؤدي إلى التوبة الصحيحة، وذلك في قول “أعوذ بك من شر ما صنعت”.
  • ومن ثم يأتي قول “أبوء لك بنعمتك علي”، والذي يدل على تحصن العبد بخالقه، واعترافه بالإحسان الذي آنعم به عليه.
  • ولذلك فإن الدعاء جامع لكافة معاني الذل والخضوع والتوبة والرجوع إلى المولى عز وجل.
  • إذ أن المذنب يستشعر بأنه عبد مخلوق من العدم، أنعم الله عليه بنعمة الحياة ونعمة الخلقة الحسنة ونعمة الإسلام.
  • ويطلب من الله تعالى في الدعاء أن يعفو عنه ويغفر له ذنبه، إذ لا ملجأ منه إلا إليه، ولا يوجد له شريك في الملك.

فضل دعاء سيد الاستغفار

  • يجب على المسلم عند الاستغفار أن يفتتح الدعاء بالثناء على المولى عز وجل، والاعتراف بالذنب، وطلب المغفرة.
  • وهذا بالضبط ما يشتمل عليه دعاء سيد الاستغفار، الذي يعد من أفضل أدعية الاستغفار كما أن له العديد من الفضائل.
  • أول فضيلة لذلك الدعاء ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث شريف إذ قال:”ومن قالها من النهار موقنًا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة”.
  • وتابع المصطفى صلى الله عليه وسلم:”ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة”.
  • وفي هذا فضل كبير، ويقصد عن دعاء سيد الاستغفار، إذ أن ذلك الدعاء الذي يبدو بسيطًا في لفظه يمكن أن يكون طريقًا للجنة.
  • الفضيلة الثانية تتمثل في توحيد الله، وتسبيحه وشكره على نعمة المختلفة.
  • أما الفضيلة الثالثة فهي إقرار العبد بربوبية الله وبأنه عبد له، وفي ذلك فضل عظيم للمسلم، إذ أنه يعد بمثابة تجديد عقيدة الفرد وإسلامه.
  • الفضيلة الرابعة والأخيرة التي ذكرها عدد من العلماء تتمثل في ذكر العلماء أن ذلك الدعاء يساهم في تفريج الكرب وإزالة الهم والغم.

الأوقات المستحبة لدعاء سيد الاستغفار

دعاء سيد الاستغفار

  • دعاء سيد الاستغفار يمكن قوله في أي وقت، إذ لا يرتبط بوقت معين.
  • ولكن يستحب أن يقال في أذكار الصباح والمساء كما أوصى المصطفى صلى الله عليه وسلم.
  • أما عن أوقات أذكار الصباح والمساء فقد اختلف العلماء في تحديدها بشكل دقيق.
  • إذ قال البعض أن موعد أذكار الصباح يبدأ منذ طلوع الفجر و حتى شروق الشمس، والبعض الآخر يقول إن آخر موعد لأذكار الصباح هو العصر.
  • وآخرين يقولون أنه من الممكن قرأتها حتى فترة الضحى.
  • وبالنسبة لأذكار المساء فيمكن قرأتها في آخر النهار وأول الليل أي في الفترة ما بين العصر والمغرب.
  • وذكر علماء آخرون أن المواعيد المخصصة لقراءة تلك الأذكار أوسع من ذلك وأكثر مرونة.

صيغة دعاء سيد الاستغفار

دعاء سيد الاستغفار

يعتبر دعاء سيد الاستغفار من الأدعية البسيطة التي لا تتطلب الكثير من الوقت ويسهل حفظها، فهذا الدعاء  إذا حرص العبد المسلم على ترديده علي نحو مستمر وبشكل يومي كان له أجراً عظيماً عند خالقه سبحانه وتعالي، فإذا قاله الإنسان في صباحه ووافته المنية في هذا اليوم كان من أهل الجنة، وإذا قاله في المساء ومات في الليلة ذاتها فاز بالجنة بإذنه تعالي ورحمته ومشيئته، وإليكم صيغة دعاء سيد الاستغفار، وهي:

“اللَّهمَّ أنتَ ربِّي لا إلهَ إلَّا أنتَ خلقتَني وأنا عبدُكَ وأنا على عهدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ أعوذُ بكَ من شرِّ ما صنعتُ أبوءُ لكَ بذنبي وأبوءُ لكَ بنعمتِكَ عليَّ فاغفِر لي فإنَّهُ لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ فإن قالها حينَ يصبحُ موقنًا بها فماتَ دخلَ الجنَّةَ وإن قالها حينَ يمسي موقِنًا بها دخلَ الجنَّةَ”.

وهذا الدعاء يتضمن الكثير من المعاني التي توصف تذلل وخضوع المؤمن للواحد الأحد، واعترافه بالنعم التي أنعم بها عليه، والدعاء به يوضح للعبد مدي حبه واحترامه له جلا في علاه، واعترافه الكامل بأن جميع النعم التي ينعم بها هي بفضله وحده لا شريك له، وكذلك الاعتراف بأنه ملكا لله تعالي وأنه يفعل أي شيء في مقابل الحصول على مغفرته ورضوانه.

صيغ آخري للاستغفار مكتوبة

اللهم إني أستغفرك من كل ذنب تبت إليك منه ثم عدت فيه وأستغفرك من كل عمل أردت به وجهك الكريم فخالطني فيه غيرك وأستغفرك من كل نعمة أنعمت بها على فاستعنت بها علي معصيتك وأستغفرك يا علم الغيب والشهادة من كل ذنب أتيته في ضياء النهار أو سواد الليل في ملأ أو خلاء أو سر أو علانية يا حليم

“اللهمَّ اغفرْ لي خطيئَتي وجَهلي وإسرافي في أمري وما أنت أعلمُ به مني، اللهمَّ اغفِرْ لي جَدِّي وهَزْلي وخَطئي وعمْدي وكلُّ ذلك عندي، اللهمَّ اغفرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ، وما أنت أعلمُ به مني، أنت المُقَدِّمُ وأنت المُؤخِّرُ وأنت على كلِّ شيءٍ قديرٌ”.

اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم اللهم اغفر لي، اللهم اغفر لي ذنوبي، أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه”.

دعاء سيد الاستغفار مستجاب

 أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم غفار الذنوب ذا الجلال والإكرام وأتوب إلية من جميع المعاصي كلها والذنوب والآثام ومن كل ذنب أذنبته عمدا و أخطأ ظاهرا وباطنا قولا وفعلا في جميع حركاتي وسكناتي وخطراتي وأنفاسي كلها دائما أبدا سرمدا من الذنب الذي أعلم ومن الذنب الذي لا أعلم عدد ما أحاط به العلم وأحصاه الكتاب وخطه القلم وعدد ما أوجدته القدرة وخصصته الإرادة ومداد كلمات الله كما ينبغي لجلال وجه ربنا وجماله وكماله وكما يحب ربنا ويرضى.

اللهم إن حسناتي من عطائك وسيئاتي من قضائك فجد بما أنعمت علي ما قضيت وامح ذلك بذلك جللت أن تطاع إلا بإذنك أو تعصى إلابعلمك اللهم ما عصيتك حين عصيتك إسخفافا بحقك ولا إستهانه بعذابك لكن لسابقة سبق بها علمك فالتوبة إليك والمغفرة لديك لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

أهمية دعاء سيد الاستغفار

هنالك الكثير من الفضائل المرتبطة بدعاء سيد الاستغفار، والتي يمكن ذكرها كما يلي:

  • في هذا الدعاء يثني العبد المسلم على بارئه ويعترف بأنه الخالق وحده لا شريك له وهو تعالي الذي يملك زمام الأمور كلها لجميع مخلوقاته.
  • فيه يتودد ويتوسل العبد لربه، وهذا ما يدل على صدق الإيمان به جلا وعلا، وتوكله عليه لا لأحداً غيره.
  • يعتبر هذا الدعاء خير حصين للعبد المسلم من أي شرور وأذي.
  • يعترف العبد بأنه مقصراً في أداء العبادات المفروضة، كما أنه يعترف باقترافه بعض الذنوب نتيجة لحظة ضعف انتابته في وقت ما.
  • هذا الدعاء من أسباب الفوز بعفو ومغفرة رب الكون، الذي يصفح لمن تاب وعاد إلى الطريق المستقيم.

منافع عبادة الاستغفار

فوائد الاستغفار

هنالك الكثير من المنافع والفوائد العظيمة التي تعود على العبد المسلم من الاستغفار، وهي كما يلي:

  • يعتبر استجابة من العبد لربه ومولاه، إذ أن هذه العبادة الفضيلة تعتبر امتثال لأوامره جلا وعلا واقتداء بسنة الحبيب المصطفي صلوات الله عليه وإتباع الرسل والصالحين.
  • الاستغفار يحقق لصاحبه المتاع في الدنيا والآخرة.
  • من أسباب زيادة الرزق والبركة فيه وينزل المطر الذي فيه الخير الكثير للجميع.
  • يعجل من استجابة دعاء المسلم.
  • يجعل صاحبه في رحمة وود المولي عزوجل.
  • يجلب النعم للإنسان ويحقق له أمنياته وأماله التي يرغب بها، كما انه يدفع النقم والشرور عنه.
  • يدفع الابتلاءات ويمنع المصائب وينجي من العذاب.
  • سببا من أسباب هلاك الشيطان، إذ يجعله مذمومًا مدحورًا.
  • يساعد علي حل المشكلات والصعوبات التي تواجه المرء في حياته.
  • سببا لانشراح الصدر وجلب الفرح والسعادة للإنسان ودفع الضيق عنه.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع دعاء سيد الاستغفار وفضل هذا الدعاء وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *