التخطي إلى المحتوى

فضل تلاوة سورة الأعلى كل ليلة عبر موقع محتوى, تقع سورة الأعلى المكية في جزء عم من القرآن الكريم، وهذه السورة هي السورة رقم ثمانية من حيث ترتيب النزول على حضرة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم أما عن ترتيبها في المصحف العثماني فهي السورة رقم السابعة والثمانون، عدد آيات سورة الأعلى تسعة عشر آية، يطلق على هذه السورة اسم الأعلى وسبح نظرا لأنها بدأت بهذه العبارات، تعرف معنا من خلال هذا المقال على فضل تلاوة سورة الأعلى والدروس المستفادة منها.

فضل تلاوة سورة الأعلى

فضل تلاوة سورة الأعلى

سورة الأعلى من السور القرآنية التي لها فضل عظيم وهذا ما اتضح لنا من الأحاديث الصحيحة التي نقلت لنا عن حضرة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم، وقد بين هذا الفضل في أكثر من حديث صحيح ومن أهمها أن حضرة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم كان دائما ما يقرأ سورة الأعلى في صلاة عيد الفطر والأضحى كما أن حضرته كان يقرؤها في صلاة الظهر وكذلك صلاة الوتر، وفي بعض الأحيان كان يجتمع يوم العيد بيوم الجمعة وعندها كان حضرته يقرأها في الصلاتين (1).

سورة الأعلى وصلاة العشاء

في أحد المرات أطال الصحابي الجليل معاذ بن جبل على الناس في صلاة العشاء، وعندما انتهى قال له سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم أين كنت عن سبحان ربك الأعلى وغيرها من قصار السور، وفي هذا بيان بفضل السورة الكريم وفضل تلاوتها في صلاة العشاء كما يحمل الحديث التخفيف على المسلمين في الصلاة وقراءة السور القصيرة.

فضل تلاوة سورة الأعلى

فضل تلاوة سورة الأعلى كل ليلة

أمرنا سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم بتسبيح الله تعالى بقول سبحان ربي الأعلى عند قراءة سورة الأعلى (2)، وتعتبر هذه السورة من المسبحات نظرا لذكر بها عبارة سبح اسم ربك الأعلى، كما ذكر أن سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم كان يقرأ سور المسبحات كل ليلة قبل النوم وهذا يعني أن حضرة سيدنا المصطفى ما كان ينام إلا بعد قراءة سورة الأعلى وهذه احدى الأحاديث الصحيحة التي توضح فضل السورة(3).

افتتحت الآيات بعبارة سبح اسم ربك الأعلى وفي هذا إثبات صفة العلو المولي عز وجل كما أنها تؤكد للمسلم أن الله سبحانه هو الخالق والتسبيح لله عز وجل هو التنزيه كن كل نقص أو عيب سبحانك يا الله يا كريم سبحان ربي الأعلى ردد التسبيح كلما قرأت هذه الآيات الشريفة كما كان سيدنا المصطفي صل الله عليه وآله وسلم يفعل.

وقد أمرنا سيدنا المصطفى أن نجعلها في سجودنا وهذا يعني أنه أصبح تنزيه قولي وفعلي لله عز وجل، كما حملت الآيات في سورة الأعلى بشارة لرسول الله صل الله عليه وآله وسلم وهي أن يقرأ القرآن ولا ينساه وذاك لقوله تعالى سنقرئك فلا تنسى وهي من نعم الله وفضله على نبيه.

فضل تلاوة سورة الأعلى

ما ورد في المقال من احاديث صحيحة

(1) عن النعمان بن بشير رضي الله عنه: [أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العيدين ويوم الجمعة: ((سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى))، و((هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ))] (رواه مسلم).

وجاء عن جابر بن سمرة رضي الله عنه: [أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الظهر بـ((سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى))] (رواه مسلم) .

وعن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: [كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بـ ((سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى))، و((قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ))، و((قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ)] (أخرجه أحمد وصححه الألباني).
وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ: [هلا صليت بـ: ((سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى))، ((وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا))، ((وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى))] (متفق عليه).

(2) أرشد النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى تسبيح الله عند قراءة السورة:”كان إذا قرأ “سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى”16) قال: سبحان ربىَ الأعلى”.

(3) كان يواظب الرسول على قراءتها كل ليلةٍ: “أنَّ النَّبيَّ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- كانَ لا يَنامُ حتَّى يقرأَ المسبِّحاتِ ويقولُ: فيها آيةٌ خيرٌ من ألفِ آيةٍ”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *