التخطي إلى المحتوى

اسباب وأعراض وطرق علاج حموضة الدم  عبر موقع محتوى، وهي إحدى الحالات المرضية التي يحدث فيها  نوع من أنواع الخلل في تركيبة الدم الكيميائية بحيث يرتفع عن المستوى الطبيعي له، والذي يعادل الرقم “سبعة”، فإذا طرأ علي هذه النسبة أرتفاعًا فهنا يصبح المعدل قلوي، أما إذا انخفضت يصبح المعدل حمضي، وفي هذه المقالة سوف نتعرف علي علاج حموضة الدم وأسبابها وأعراضها ومضاعفاتها بالتفصيل.

أسباب الإصابة بحموضة الدم

أسباب حموضة الدم

هناك بعض الأسباب المسئولة عن الإصابة بحموضة الدم، ومنها:

  • الإصابة ببعض الأمراض مثل السكرى وأمراض الكلي والقلب.
  • تناول المأكولات الغنية بالسكريات والكربوهيدرات، وكذلك الأطعمة الدهنية.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية علي نحو منتظم.
  • تعاطى المخدرات.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • استنشاق الملوثات.
  • تناول المنبهات.

أعراض الإصابة بحموضة الدم

هناك بعض الأعراض المصاحبة لحموضة الدم، والمتمثلة في الآتي:

  • الصداع المزمن وألم الرأس الشديد.
  • الإصابة بمشكلة الإمساك.
  • الأرق ووجود صعوبة أثناء النوم.
  • التعرق الزائد والمستمر.
  • ملاحظة ظهور حبوب على البشرة.
  • فقدان الشهية.
  • انخفاض ملحوظ في الوزن.
  • التقلبات المزاجية والعصبية الزائدة.
  • الإصابة بحالة من الاكتئاب.
  • التهاب القصبات الهوائية.
  • سيلان الأنف.
  • تشققات الجلد.
  • ضغط الدم المنخفض.
  • صعوبة البلع.
  • شدة حساسية الأسنان.
  • عدم القدرة على التنفس بسهولة.
  • الإصابة بالالتهابات المفصلية.
  • انبعاث رائحة كريهة من الفم.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • تباطؤ ضربات القلب.
  • التعب الشديد.
  • اليرقان.

أساليب علاج حموضة الدم

علاج حموضة الدم

يعتمد علاج هذا المرض على السبب الرئيسي للإصابة به، وهناك بعض الطرق العلاجية المتبعة، ومنها:

  • استخدام بيكروبونات الصوديوم، بحيث يتم إعطائها للمصاب إما علي هيئة كبسولات أو حقن، فهي تساعد في الحفاظ على المعدل الطبيعى للدم.
  • إذا كان السبب الإصابة بمشاكل بالجهاز التنفسي، فهنا يتم التخلص من هذه المشاكل في باديء الأمر بالأدوية والعلاجات التي يصفها الطبيب، ثم علاج الحموضة.
  • بالنسبة للمرضي المصابين بداء السكري فيتم علاجهم محاولة للحفاظ علي المعدل الطبيعي للسكر، لأن ذلك يساعد في العلاج من الحموضة.
  • تناول الفيتامينات ولاسيما فيتامين ب12، فهو مفيد في هذه الحالة.
  • تناول الثيامين فهو يساعد في الحد من الأعراض المصاحبة للمرض.

طرق طبيعية لعلاج حموضة الدم

هناك بعض الطرق الطبيعية للتخلص من مشكلة حموضة الدم، نذكر منها الآتي:

  • الشاي الأخضر، وهو من العلاجات المفيدة جدًا، لذلك ينصح بتناوله بشكل يومي، ويفضل إضافة كمية قليلة من أوراق النعناع إليه.
  • مشروب الليمون والماء الدافيء، إذ يجب تناوله في الصباح الباكر على الريق قبل تناول أي نوع من الطعام.
  • تناول الخضروات الطازجة ولاسيما السبانخ والخس والبقدونس، لما لها من أهمية كبيرة في الحفاظ على حموضة الدم ضمن المعدلات الطبيعية، كما أنها تعمل على إمداد جسم الإنسان بما يحتاجه من العناصر الغذائية الضرورية.
  • شاي الريحان والعسل، ويتم تحضيره بغلي كمية قليلة من أوراق الريحان في الماء الدافيء وتركها لبضع دقائق قليلة ومن ثم إضافة ملعقة من عسل النحل للتحلية، وتناول هذا المشروب يوميا عقب تناول الوجبات الثلاثة.

الوقاية من الإصابة بحموضة الدم

طرق الوقاية من حموضة الدم

هناك بعض الإرشادات الهامة للتقليل من فرص التعرض للإصابة بهذا النوع من الأمراض، وهي:

  • تناول خل التفاح المخفف بالماء، فهو يساعد كثيرا في التقليل من هذه الحالة بشكل تدريجي.
  • عدم الإفراط في تناول أنواع الأطعمة التي من شأنها ترفع مستوى الحموضة، ومنها الوجبات السريعة والجاهزة والسوائل الغازية وغيرها.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة.
  • تناول الماء بكثرة.
  • عدم الإفراط في تناول السكر والحلويات.
  • التقليل من تناول اللحوم الحمراء والبروتينات.
  • عدم الإكثار من تناول القهوة.

أهم مضاعفات حموضة الدم

يكمن وراء هذا المرض العديد من المضاعفات والمخاطر والتي منها:

  • انخفاض مناعة الجسم.
  • تعرض القلب والأوعية الدموية للتلف.
  • الإصابة بحالات الفشل الكلوي.
  • تكون حصوات بالكلى والمرارة.
  • الإصابة بمرض الربو.
  • تساقط الشعر بكثرة.
  • تعرض الأظافر للتكسر والتقصف نتيجة ضعفها.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم طرق علاج حموضة الدم، شاركونا رسائلكم اسفل هذه المقالة واقتراحاتكم للمواضيع القادمة حتى نعمل علي توفيرها لكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *