التخطي إلى المحتوى
محتويات

بداية اكتشاف سرطان الثدي تأتي عند ملاحظة أعراض سرطان الثدي، فيجب التعرف على تلك الأعراض وعدم إهمالها حتى لا يتفاقم الأمر ويصبح غير قابل للعلاج.. فهناك الكثير من السيدات يشعرن بهذه الأعراض ولكن يهملونها.

أعراض سرطان الثدي

يتم تعريف السرطان بشكل عام على أنه الورم الذي يصيب جزء معين من الجسم، وينقسم الورم إلى نوعين وهما ورم خبيث أو ورم حميد ولكن الأورام الخبيثة هي التي يطلق عليها (السرطان)، ويتم التفريق بينهما عن طريق الخضوع إلى فحص الأنسجة.

سرطان الثدي هو عبارة عن حدوث تغيرات في أنسجة الثدي بشكل غير طبيعي.. مما يؤدي إلى الإصابة بالسرطان بها، وتنتشر هذه الأنسجة بشكل لا يمكن السيطرة عليه.

ظهور كتل في منطقة الثدي ليس بالضروري أنه يدل على وجود سرطان في هذه المنطقة، فيُمكن أن تكون مجرد تكيسات أو عدوى، أما إذا شعرت السيدة بوجود أي من الأعراض التالية يجب عليها الذهاب إلى الطبيب فورًا، فمن أعراض سرطان الثدي الآتي:

  1. ظهور الكتل أو العقد في منطقة الثدي أو تحت الإبط.
  2. حدوث تورم أو انتفاخات في الثدي.
  3. حدوث تغيرات في حجم وشكل الثدي.
  4. إصابة الثدي بالتجاعيد.
  5. حدوث انعكاس في حلمات الثدي.
  6. الشعور بالحكة أو وجود تقرحات، بالإضافة إلى طفح جلدي في منطقة الثدي.
  7. قد يشعرن بعض النساء بآلام في منطقة الثدي.
  8. خروج إفرازات من منطقة الثدي.
  9. تغير لون الثدي والحلمة.
  10. احمرار وتقشر حلمة الثدي.

لا يفوتك أيضًا: أعراض سرطان الثدي عند الفتيات والرجال

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

استكمالًا لموضوع أعراض سرطان الثدي نشير إلى أن الكثير من السيدات يصبن بسرطان الثدي ولكن من دون علم ما هي الأسباب المؤدية له.. ولكن لا يوجد سبب محدد للإصابة بهذا النوع من الأمراض، ومع ذلك هناك بعض العوامل التي تشير إلى الإصابة به.

عند الإصابة بسرطان الثدي تبدأ الأنسجة التي نمت بشكل خاطئ في الجسم بالانتشار به وخاصة في الغدد الليمفاوية، والنوع المنتشر من سرطان الثدي يتواجد في الغدد.. التي تعمل على إنتاج الحليب، وقد ينتشر أيضًا السرطان في الفصوص التي تتواجد بجانب الثدي.

الآن سوف نوضح لكم أسباب الإصابة بسرطان الثدي من خلال الفقرات الآتية:

1- العوامل الوراثية

أعراض سرطان الثدي

استكمالًا لموضوع أعراض سرطان الثدي نوضح أنه يمكن الإصابة بمرض سرطان الثدي بسبب العوامل الوراثية.. حيث إن 10% من السيدات المصابات بسرطان الثدي كان عن طريق العوامل الوراثية.

السيدات المصابات بسرطان الثدي بسبب العوامل الوراثية تم إثبات أن هناك هناك بعض الأقارب كانوا مصابات أيضًا بهذا المرض.. بحسب إذا كان جين واحد أو جين اثنين، فإذا كانت هذه السيدة تمتلك أبناء إناث.. فهذا قد يدل أيضًا على إصابتهم بهذا المرض.

2- وجود تشوهات جينية

من أسباب الإصابة بسرطان الثدي هي وجود تشوهات جينية مثل وجود توسع في جين (P53) المتسبب في الإصابة بالأورام.. التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي.

فإذا كانت هذه التشوهات موجودة عند احدى سيدات العائلة ربما قد تصيبك أيضًا بنسبة 50%.

من التشوهات الجينية أيضًا التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي هي خضوع السيدات إلى إشاعات في منطقة الثدي لعلاج الأورام الليفية.. وخاصةً في فترة الطفولة أو المراهقة أو مرحلة البلوغ، مما يؤدي إلى حدوث تشوهات جينية.

قد تحدث التشوهات الجينية بسبب أيضًا بعد العوامل الخارجية مثل تناول اللحوم الحمراء أو التدخين.

أسباب تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

من خلال عرضنا لموضوع أعراض سرطان الثدي، سوف نقدم لكم بعض الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي.. من خلال النقاط التالية:

  • يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي للسيدات المتقدمين في العمر.
  • إذا بلغت السيدة في سن مبكر، فهذا قد يكون دليل على الإصابة بسرطان الثدي.
  • التأخر في انقطاع الدورة الشهرية بعد عمر 55 عام.
  • تناول بعض العقاقير الطبية مثل أدوية منع الحمل أو العلاجات الهرمونية.
  • الامتناع عن أداء التمارين الرياضية والإصابة بالسمنة من أسباب الإصابة بسرطان الثدي.
  • التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • الامتناع عن الرضاعة الطبيعية.

لا يفوتك أيضًا: أشهر أعراض سرطان الدم

علاج الإصابة بسرطان الثدي

أعراض سرطان الثدي

استكمالًا لموضوع أعراض سرطان الثدي، يتم علاج سرطان الثدي من خلال طرق مختلفة بحسب حالة المريضة ومدى خطورة الورم، لذلك سوف أوضح لكم كيفية علاج سرطان الثدي من خلال الفقرات التالية:

1- الخضوع إلى العمليات الجراحية

يتم علاج سرطان الثدي عن طريق الخضوع إلى العمليات الجراحية كاستئصال الثدي بسبب تفشي الورم به، أو استئصال جزء منه، وبعد عملية استئصال الثدي قد يخضعن النساء إلى إجراء عملية بناء الثدي عن طريق العمليات التجميلية.

يتم أيضًا إجراء عملية استئصال الورم من الثدي.. عن طريق بعض الجراحات الأخرى، مثل:

  • عملية استئصال بسيط للورم.
  • عملية استئصال كلي للثدي.
  • عملية استئصال جزئي للثدي.

2- استئصال الغدد الليمفاوية

يتم أيضًا الخضوع إلى عملية استئصال الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط.. إذا كانت تحتوي على خلايا سرطانية بها.

3- الخضوع إلى ترميم الثدي

هناك الكثير من السيدات يخضعن إلى إجراء عملية ترميم الثدي عقب عملية استئصاله، وذلك من أجل تحسين شكل الثدي ولكن يجب استشارة الطبيب المعالج أولًا.. قبل إجراء هذه العملية لمعرفة هل يوجد بها خطورة أم لا.

بعد ذلك قومي بالذهاب إلى طبيب التجميل من أجل الاتفاق على نوع العملية المراد الخضوع إليها، والآن سوف أوضح لكم أنواع بناء الثدي فيما يلي:

  • عملية زرع نسيج صناعي في الثدي.
  • عملية طية خلايا شخصية من السيدة.
  • عملية الثاقوب الشرسوفي.
  • عملية ترميم حلمات الثدي.

4- علاج سرطان الثدي بالأشعة

استكمالًا لموضوع أعراض سرطان الثدي، يتم علاج سرطان الثدي عن طريق الإشعاع، ولكن بعض الحالات يتم استخدام طرق أخرى مع هذه الطريقة.. حتى تعطي نتائج أفضل، فقد يخضعون أيضًا إلى العلاج الكيميائي.

يساعد العلاج الإشعاعي في علاج سرطان الثدي.. عن طريق تقليل حجم الأورام والتخلص من الأنسجة السرطانية الموجودة في الثدي، قد تصيب هذه الإشاعات الخلايا الجيدة ولكن لن تضرها مثل الخلايا السرطانية.

5- الخضوع إلى العلاج الكيميائي

في إطار عرضنا لموضوع أعراض سرطان الثدي، يعد علاج سرطان الثدي عن طريق العلاج الكيميائي من أفضل الطرق.. التي تستخدم في علاج هذا المرض وباقي أنواع السرطانات بشكل عام مقارنةً بالجراحات والعلاج الإشعاعي.

يقوم العلاج الكيميائي على التخلص من الخلايا السرطانية الموجودة في الجسم بأكمله وليس الثدي فقط، كما يقي أيضًا من تكاثر الخلايا السرطانية في الجسم.. ويمنع إيصال المغذيات إليها عن طريق الأوعية الدموية.

6- علاج سرطان الثدي بالهرمونات

استكمالًا لموضوع أعراض سرطان الثدي، يمكن علاج الإصابة بسرطان الثدي عن طريق العلاج بالهرمونات مثل تناول بعض العقاقير الطبية.. كدواء تاموكسيفين أو دواء أروماتاز، وتساعد هذه الأدوية على منع إفراز هرمون الأستروجين.

7- العلاج البيولوجي لسرطان الثدي

يستخدم العلاج البيولوجي مع أجل التفريق بين الخلايا السرطانية والخلايا الجيدة.. حتى لا يحدث ضرر لها عند علاج سرطان الثدي، يتم علاج سرطان الثدي بالعلاج البيولوجي كالآتي:

  • تناول دواء بيفاسيزوماب.
  • تناول دواء دوكيتاكسيل.
  • تناول دواء تراستوزماب.

الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي

أعراض سرطان الثدي

في إطار عرضنا لموضوع عوامل الإصابة بسرطان الثدي، هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها من أجل تجنب الإصابة بسرطان الثدي، لذلك سوف نوضح لكم طرق الوقاية من سرطان الثدي من خلال النقاط التالية:

1- الطرق الشائعة للوقاية من الإصابة بسرطان

من خلال عرضنا لموضوع أعراض سرطان الثدي، سوف نقدم لكم الطرق الشائعة للوقاية من الإصابة بسرطان الثدي من خلال الفقرات الآتية:

  • الخضوع إلى الفحوصات الدورية لسرطان الثدي، وإجراء التحاليل اللازمة مثل الماموجرام.
  • محاولة فحص الثدي في المنزل.. من خلال خطوات فحص الثدي للاطمئنان من عدم وجود أي أعراض.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية بشكل مفرط.
  • أداء التمارين الرياضية بشكل مستمر.. أو 3 أيام في الأسبوع.
  • الامتناع عن تناول الأدوية الهرمونية، وخاصةً بعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • تناول الأطعمة الصحية والتي تحتوي على الفيتامينات اللازمة للجسم.
  • الابتعاد عن تناول المأكولات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.
  • ينصح بتناول كمية قليلة من اللحوم الحمراء.. واستبدالها بالأسماك.

2- تقليل الإصابة بمرض السرطان بطرق كيماوية

هناك الكثير من النساء يلجئن إلى تناول بعض العقاقير الطبية من أجل تقليل نسبة إصابتهن بسرطان الثدي، وخاصةً النساء اللواتي يوجد نساء مصابات بهذا المرض في عائلتهن، فيبدأن في تناول الأدوية التالية:

  • دواء تاموكسفين.
  • دواء رالوكسيفين.

3- الخضوع إلى عمليات جراحية للوقاية من الإصابة بالسرطان

يمكن الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي عن طريق الخضوع إلى عمليات جراحية وقائية مثل:

  • عملية استئصال الثدي.
  • عملية استئصال المبيض.

النساء اللواتي يلجئن إلى هذه الطريقة هم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.. وهناك بعض السيدات يلجئن إلى تجربة بعض العلاجات الأخرى مثل:

  • تناول بذور الكتان.
  • تناول حمض الريتينويك.

لا يفوتك أيضًا: أسباب ظهور العروق الخضراء في الثدي

متى يجب الذهاب إلى الطبيب ؟

استكمالًا لموضوع أعراض سرطان الثدي، هناك بعض النساء يخطئن في تشخيص مرضهم وقد يكون هناك ظن أن وجود كتل في منطقة الثدي هو دليل على وجود ورم.. ولكن هذا غير صحيح، لذلك سوف نوضح لكم متى يجب الذهاب إلى الطبيب لتشخيص المرض فيما يلي:

  • إذا كانت الكتلة الموجودة في منطقة الثدي صلبة وثابتة.
  • إذا تواجدت الكتلة لمدة 6 أسابيع.
  • عند حدوث تغيرات في جلد الثدي لمدة طويلة.
  • عند خروج دم من حلمات الثدي.

كيف يتم فحص الثدي في المنزل؟

أعراض سرطان الثدي

في إطار عرضنا لموضوع أعراض سرطان الثدي، يجب على جميع الفتيات والسيدات فحص ثديهن في كل فترة من أجل التأكد من عدم وجود أي أعراض أو شيء غير طبيعي في هذه المنطقة.. وخاصةً كبار السن.

لذلك سوف نقوم بتوضيح كيف يتم فحص الثدي في المنزل لكم.. من خلال الخطوات التالية:

  • النوم على الظهر في سطح مستوى ووضع وسادة أسفل الكتف الأيمن.
  • لمس أصابع اليد الثدي الأيمن عن طريق تحريكهم عليه بشكل دائري وبسيط من دون إبعاد اليد عن الثدي.
  • لمس الثدي مرة أخرى.. ولكن عن طريق الصعود والنزول.
  • فحص تحت الإبط وفوق عظمة الترقوة.
  • يتم تكرار هذه العملية مع الثدي الأيسر.
  • عند الشعور بشيء غير طبيعي عليكِ الذهاب إلى الطبيب في حال.

طريقة فحص الثدي أمام المرآة

من خلال عرضنا لموضوع عوامل الإصابة بسرطان الثدي، سوف نقدم لكم طريقة فحص الثدي أمام المرأة فيما يلي:

  • الوقوف أمام المرآة ووضع الذراع الأيمن على فوق الرأس.
  • لمس منطقة الخصر جيدًا وشد الثدي.
  • الإنحناء إلى الأمام مع تثبيت اليد جيدًا على الخصر.
  • إذا كنت تشعريِ بوجود شيء غير طبيعي، قومي باستشارة الطبيب.

مضاعفات الإصابة بسرطان الثدي

من خلال عرضنا لموضوع أعراض الإصابة بسرطان الثدي، إذا تم إهمال سرطان الثدي سوف يؤدي إلى حدوث أضرار عديدة، لذلك سوف نوضح لكم مضاعفات الإصابة بسرطان الثدي متمثلة في النقاط الآتية:

  • الإصابة بطفح جلدي.
  • انتشار الأنسجة السرطانية في الثدي مما يصعب من علاجها.
  • انتشار الخلايا السرطانية إلى الغدد الليمفاوية مما يؤدي إلى انتشار السرطان في باقي أجزاء الجسم.. مثل الرئة والكبد والدماغ.
  • الشعور بآلالام شديدة في منطقة الثدي.
  • الإصابة بمتلازمة الويب الإبطية.
  • الإصابة بالوذمة اللمفاوية.
  • وفاة المريضة بسبب صعوبة علاجها.

لا يفوتك أيضًا: دواء تاموكسيفين لعلاج سرطان الثدي

تشخيص الإصابة بسرطان الثدي

طرق علاج السرطان

استكمالًا لموضوع أعراض الإصابة بسرطان الثدي، يتم تشخيص سرطان الثدي عند النساء من خلال طرق عديدة.. وذلك لأن الخلايا السرطانية قد لا تظهر في بعض الحالات، والآن سوف نجيب لكم عن سؤال كيف يتم تشخيص الإصابة بسرطان الثدي فيما يلي:

1- الخضوع إلى التصوير الشعاعي

يتم الكشف على الإصابة بسرطان الثدي عن طريق الخضوع إلى التصوير الشعاعي (الماموجرام) وذلك من أجل اكتشاف أي أعراض مبكرة قد لا تظهر في بعض التحاليل أو الفحوصات الأخرى.

يتم التصوير الشعاعي عن طريق الخضوع إلى الأشعة السينية، كما أن هناك أنواع متعددة للتصوير الشعاعي سوف نوضحها لكم من خلال النقاط التالية:

  • التصوير الشعاعي للثدي.
  • التصوير الشعاعي التشخيصي للثدي.

كما أن هناك بعض الأورام قد لا تظهر أيضًا في الأشعة السينية، فيجب على جميع الفتيات والسيدات الخضوع إلى هذا الفحص.. من أجل الاطمئنان على صحتهن.

2- فحص الثدي عند الطبيب

إذا كان هناك سيدات في عائلتك مصابات بسرطان الثدي فهذا يزيد من خطورة إصابتك بهذا المرض، لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب كل فترة لفحص ثديك من أجل التأكد من عدم وجود شيء.. وخاصة إذا كنت عمرك أكبر من 40 عام.

يتم هذا الفحص عن طريق فحص الثدي والإبط وملاحظة وجود أي تغيير بهم.. أو بالغدد الليمفاوية.

3- الخضوع إلى الموجات فوق الصوتية

من طرق تشخيص الإصابة بسرطان الثدي هي الخضوع إلى الفحص بالموجات فوق الصوتية من أجل التأكد من هل الكتل الموجودة في منطقة الثدي.. هي كتل سرطانية أم لا.

4- الخضوع إلى الخزعة

يتم تشخيص سرطان الثدي عن طريق الخضوع إلى فحص الخزعة، وذلك لأنه يوضح هل تتواجد أنسجة سرطانية بالفعل أم لا.. لأنها توضح جميع المعلومات التي يجب أن نكون مطلعين عليها بشأن الإصابة بهذا المرض، وهناك أنواع عديدة للخزعة، وهم:

  • إجراء خزعة جراحية.
  • الخضوع إلى الخزعة بالإبرة النحيفة.
  • الخضوع إلى الخزعة بالإبرة الكبيرة.
  • الخضوع إلى الخزعة التجسيمية.

5- فحص هرمون الأستروجين والبروجسترون

يتم تشخيص الإصابة بسرطان الثدي عن طريق الخضوع إلى فحص مستقبل هرمون الأستروجين وهرمون البروجسترون في الثدي.. خاصة إذا كنت تتناولين أدوية هرمونية.

6- الخضوع إلى الفحص التدريجي

إذا كنتِ تعانين بالفعل من سرطان الثدي، فيجب عليكِ الخضوع إلى الفحص التدريجي لاكتشاف ما مدى خطورة الورم ومكانه.. وهل تكاثر في مناطق أخرى أم لا، ويساعد هذا الفحص في معرفة طريقة علاج الحالات المختلفة.

7- الخضوع إلى الفحص الوراثي

في حالة إذا كان انتشار سرطان الثدي وراثي في العائلة، فيجب على السيدات الخضوع إلى الفحص الوراثي الذي يتم عن طريق الدم، وذلك من أجل اكتشاف.. هل يوجد خلايا سرطانية أم لا.

لا يفوتك أيضًا: أفضل مستشفى لعلاج السرطان في الإمارات

خرافات عن سرطان الثدي

استكمالًا لموضوع أعراض سرطان الثدي، سوف نوضح لكم حقائق بعض الخرافات المتداولة عن سرطان الثدي فيما يلي:

  • هل يأتي سرطان الثدي للسيدات فقط؟ لا يأتي أيضًا للرجال.. ولكن بنسبة ضئيلة.
  • هل أعراض سرطان الثدي عند السيدات تختلف عن الرجال؟ لا، هي كلها أعراض واحدة لهذا المرض.
  • هل الماموجرام يعالج سرطان الثدي؟ لا، يعمل الماموجرام على اكتشاف المرض فقط.
  • هل الحمالات الصدرية تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي؟ لا يوجد إحصائيات تدل على ذلك.
  • هل توجد مأكولات تقي من الإصابة بسرطان الثدي؟ لا توجد مأكولات محددة تقي من الإصابة بسرطان الثدي.. ولكن المأكولات الصحية تحد من خطر الإصابة بإحدى أنواع السرطانات عامة.

يمكن اكتشاف أعراض سرطان الثدي بكل سهولة، كما يمكن أيضًا فحص الثدي في المنزل بدون الذهاب إلى الطبيب.. عن طريق اتباع خطوات الفحص الذاتي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *