التخطي إلى المحتوى
فضائل تلاوة سورة يوسف أحسن قصص القرآن الكريم
فضل سورة يوسف

فضائل تلاوة سورة يوسف أحسن قصص القرآن الكريم عبر موقع محتوى, سورة يوسف إحدى السور السبع الطوال في القرآن الكريم، وهي السورة الثانية عشر في المصحف الشريف وهي تقع في الجزء الثالث عشر وترتيبها هي السورة الثانية عشر وعدد آياتها مائة وإحدى عشر آية شريف نزلت في مكة المكرمة في فترة الدعوة الإسلامية وأربع آيات منها نزلت في المدينة المنورة.

تسبق هذه السورة سورة هود وتليها سورة الرعد في المصحف الشريف، ونزلت هذه السورة العظيمة بعد سورة هود وتحكي هذه السورة قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة على عكس كثير من سور القرآن الكريم، تدبر معاني هذه السورة فهي تحمل الكثير من العظات لا يتدبرها إلا أولي الألباب، تابع معنا نسلط الضوء في هذا المقال على فوائد تلاوة سورة يوسف.

فضل سورة يوسف

فضل تلاوة آيات سورة يوسف

نزلت هذه السورة العظيمة على سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم في مكة المكرمة في أصعب الأوقات في عام الحزن، أصاب سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم في هذا العام الحزن الشديد لوفاة عمه أبا طالب وزوجته السيدة خديجة أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها في نفس العام ولذلك أطلق على هذا العام اسم عام الحزن.

أنزل الله عز وجل هذه السورة على سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم ليخفف عنه في هذا الوقت الصعب وكان نزول هذه السورة فضل كبير في إزالة الهم والحزن عن حضرته، ولذلك يعتقد كثير من المسلمين أن تلاوة هذه السورة لها مفعول سحري في إزالة الهم والغم والحزن وتفريج الكروب، تسرى عن قلوب المؤمنين في الأوقات العصيبة، ولهذا ينصح العلماء بتلاوتها في حال الشعور بالحزن أو الضيق.

فضل سورة يوسف

ذكر في فضل تلاوة هذه السورة أن عدد من صحابة رسول الله رضي الله عنهم كان يحبون تلاوة سورة يوسف في صلاة الفجر، فقد كان سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه يقرأ سورة يوسف في صلاة الفجر وكذلك سيدنا عثمان بن عفان فقد كان كثيرا ما يتلو سورة يوسف(1)، وذكرنا من قبل أن عدد آيات سورة يوسف مائة وإحدى عشر آية وهذا يعني أنها احدي سور المئين وهنا يتضح لنا أنها احدى السور الطوال وقد ورد في فضل هذه السور القرآنية حديث صحيح عن حضرة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم (2).

فضل سورة يوسف

وقد انتشرت العديد من الأحاديث الموضوعة في فضل تلاوة سورة يوسف، وأغلب هذه الأحاديث لا أصل لها فهناك الكثير من الروايات الموضوعة في فضل سورة يوسف (3)، تابع معنا أخي المسلم السطور التالية لمعرفة أهم ما نتعلمه من تلاوة هذه السورة.

دروس وعبر من سورة يوسف

تحتوي سورة يوسف على العديد من العبر التي لابد أن نتعلمها جيدا ومن اهمها الاستعانة على قضاء حوائج الناس بالكتمان ويتضح لنا ذلك من الآيات الشريفة حيث أخبر سيدنا يعقوب عليه السلام ابنه سيدنا يوسف بعدم أخبار اخواته رؤياه التي رأى فيها أن الشمس والقمر والكواكب يسجدون له.

تمكن سيدنا يوسف عليه السلام من الثبات على الدين بالرغم من كثرة الفتن التي تعرض اليها فتة المرأة والسلطان، وكانت عاقبة صبره أن جزاه الله عز وجل في الدنيا بأن جعله عزيز مصر، اقرأ الآيات أخي المسلم بتمعن شديد حتى تتعرف على قصة سيدنا يوسف عليه السلام فقد أخبرنا الله سبحانه وتعالى أنها أحسن القصص.

فضل سورة يوسف

أحاديث صحيحة وردت في المقال

(1) الفرافصة قال: (ما أخَذتُ سورةَ يوسفَ إلَّا مِن قراءةِ عُثمانَ بنِ عفَّانَ إيَّاها في الصُّبحِ، مِن كثرةِ ما كانَ يُردِّدُها)،[٦] وقال علقمة بن وقاص رضي الله عنه: (كان عُمرُ بنُ الخطَّابِ -رضي اللهُ عنه- يَقرَأُ في العتمةِ سورةَ يوسفَ وأنا في آخرِ الصّفوفِ، حتّى إذا جاء ذِكرُ يوسفَ، سمِعتُ نشيجاً).

(2) حديث واثلة عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: (أُعطِيتُ مكانَ التَّوراةِ السَّبعَ الطِّوالَ، وأُعطِيتُ مكانَ الزَّبورِ المئين، وأُعطِيتُ مكانَ الإنجيلِ المثانيَ، وفُضِّلتُ بالمُفصَّلِ).

(3) أحاديث النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- وخاصّةً في فضل سور القرآن الكريم، ومن هذه الرّويات: (علِّموا أرقَّاءَكُم سورةَ يوسُفَ؛ فإنَّه أيُّما مسلمٍ تلاها مُعلِّمَها أهلَهُ وما ملكتْ يمينُهُ، هوَّنَ اللهُ عليه سكَرات الموتِ، وأعطاهُ القوَّةَ ألَّا يحسُدَ مسلمًا ).

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن