التخطي إلى المحتوى
ادعية مستحبة عند نزول المطر
دعاء نزول المطر

ادعية مستحبة عند نزول المطر عبر موقع محتوى، كرم رب العالمين الإنسان تكريمًا كبيرًا، وميزه عن سائر مخلوقاته بنعم لا تعد ولا تحصي وسخر الكون بأكمله لخدمته، وهذا ما يستوجب على العبد المسلم شكره جلا في علاه في كل وقت وحين، فقد وعد تعالي عباده الشاكرين أن يزيدهم من فضله ويرزقهم من حيث لا يحتسبوا، كما ورد في القرآن الكريم.

ويعتبر المطر شكل من أشكال النعم التي أنعم الله بها علي الإنسان، فهو فيه خيراً كثيرًا للجميع على حد السواء، ويعود عليهم بالعديد من المنافع، فما هي فوائد المطر، ذلك ما سوف نتعرف عليه اليوم في هذه المقالة، كما سنذكر لكم دعاء نزول المطر المستجاب، فتفضلوا بالمتابعة.

ادعية المطر من السنة النبوية

ادعية المطر

اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به”.

“اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ”، اللهم اسق عبادك، و بهائمك، وانشر رحمتك، وأحيي بلدك الميت.

صيغة آخري لدعاء المطر، “اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم أنت الله لا إله إلا أنت الغنى ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين،اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به ،اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته”.

أدعية مستحبة عند نزول الغيث

أدعية نزول الغيث

اللهم إغفر لنا وارحمنا، وارضّى عنا، وسامحنا، وتقبّل منا، واعفو عنا، وأكتب لكل البشر أن يكونوا من أهل الجنة، وأغفر عنا، وارضى عن كل خلقك وارحمهم يارب، وأنزل علينا رحمتك، واجعلنا من أهل الجنة يا رب، وانصرنا يا رب العالمين، وافتح علينا فتحاً عظيماً، وارزقنا الإخلاص، وانصر الإسلام، وأعز المسلمين، واسترنّا، واحفظنا، وأكتب هذا العام عام فتح، وخير، وبركة علينا جميعاً… اللهم ارحمنا ولا تبتلينا، وارزقنا من خيراتك كثيراً يا رب العالمين، اللهم آمين

اَللّهُمَّ اجْعَل لي فيهِ نَصيباً مِن رَحمَتِكَ الواسِعَةِ، وَاهْدِني فيهِ لِبَراهينِكَ السّاطِعَةِ، وَخُذْ بِناصِيَتي إلى مَرْضاتِكَ الجامِعَةِ بِمَحَبَّتِكَ، يا أمَلَ المُشتاقينَ.

اَللّهُمَّ اجْعَلني فيهِ مِنَ المُتَوَكِلينَ عَلَيْكَ، وَاجْعَلني فيهِ مِنَ الفائِزينَ لَدَيْكَ، وَاجعَلني فيه مِنَ المُقَرَّبينَ إليكَ، بِاِحْسانِكَ يا غايَةَ الطّالبينَ.

ما يقال عند حبس الغيث

اللهم ارحمنا برحمتك ، وأسدل علينا نعمك ، واجعل مع ذلك الرحمة الواسعة يا رحمن يا رحيم..

اللهم أغثنا .. اللهم أغثنا ..اللهم أغثنا ..

اللهم غيثاً مغيثا هنيئا مريئا غدقاً مجللا عاماً نافعاً غير ضار..

اللهم غيثاً تحي به البلاد وترحم به العباد وتجعله بلاغاً للحاضر والباد..

اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا..

اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا..

اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا ..

فأرسل السماء علينا مدرارا..

اللهم اغفر لنا واعفُ عنا وتجاوز عنا بمنك وكرمك يا رب العالمين ..

اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا..

نستغفرك ونتوب إليك .. نستغفرك ونتوب إليك .. نستغفرك ونتوب إليك ..

الأهمية والفوائد المرتبطة بالمطر

اهمية المطر

لا يستشعر أهمية المطر إلا من كان علي وعى وادارك بقيمة هذه النعمة العظيمة، فالمطر هو سر الوجود وبدونه لا يمكن ان يكون هناك حياة على وجه الأرض، فهو نعمة لا يمكن تقديرها بأي ثمن مهما كان، فهو أساس الحياة ومصدر عيش كافة الكائنات الحية سواء إنسان أو حيوان أو نبات وما غير ذلك، وبه يمكن تحقيق التنمية والازدهار للبلاد علي جميع المستويات المختلفة ولاسيما الاقتصادي والاجتماعي.

فالبلاد التي تعانى من قلة الأمطار فهي تواجه مشاكل كثيرة من أهمها الفقر الناتج عن جفاف الأرض وذبول النباتات وموت الأشجار، فقلة المطر يترتب عليها الكثير من الآثار السلبية، وكما قال المولي في كتابه العزيز ” ( وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج) . صدق الله العظيم.

وليس هناك أفضل ما نستدل به على أهمية وقيمة نعمة المطر من أن رب العالمين أنعم علي نبيه المصطفي صلوات الله وسلامه عليه في الآخرة بهذه النعمة، إذ أختصه عن سائر الأنبياء والرسل بنهر الكوثر، والكوثر هو نهر في الجنة يتسم بشدة بياض الماء الخاص به، ومن شرب شربة منه لا يمكن أن يشعر بالعطش أبدًا.

دروس مستفادة من حبس المطر

إن المطر من اعظم النعم التي يمكن أن تمتلكها البشرية علي الإطلاق، فهو نعمة تستحق الشكر عليها دائمًا، وفي بعض الأوقات قد نلتمس حبس المطر وعدم نزوله، وهنا علينا أن نتعلم بعض الأشياء الهامة والتي منها تربية النفس علي عدم الإسراف فالله تعالي لا يحب المسرفين، لذلك يجب ترشيد الاستهلاك في كل شيء اقتداء بسنة الحبيب المصطفي، كما يجب تعويد النفس على التأقلم مع الظروف المختلفة، وأهم ما يجب القيام به هو التقرب من رب العالمين واللجوء إليه دائمًا وسؤاله بنزول المطر.

وأخيرًا، إن أقصى ما يمكن أن يحقق للإنسان السعادة هو رؤية الأمطار وهي تنزل من السماء، لترتوي بها الارض وتنمو النباتات وتزدهر الأشجار، ولا شك أن كثرة اقتراف الذنوب والمعاصي والآثام سبباً لحبس المطر، فكفي ذنوبًا ومعاصي لينعم الله علينا ويزيدنا من فضله ويعفو عنا ويرزقنا الخير الكثير في الدنيا والآخرة.

 وبذلك نكون قد قدمنا لكم ادعية نزول المطر المستجابة، اتركوا لنا تعليق اسفل هذه المقالة عبر موقعنا موقع محتوى، نسال الله تعالي آلا يحرمنا وإياكم من نعمة المطر، فهي خير نعمة تستحق الشكر عليها.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن