التخطي إلى المحتوى
سبب تسمية سورة الأعراف بهذا الاسم وفضل تلاوتها
فضل سورة الأعراف

سبب تسمية سورة الأعراف بهذا الاسم وفضل تلاوتها عبر موقع محتوى, سورة الأعراف تقع في الجزء التاسع من القرآن الكريم، وهي السورة السابعة في المصحف العثماني وهي من أول سور القرآن الكريم نظرا لأنها إحدى السور الطويلة المئين حيث أن عدد آياتها مائتيْن وستّ آية شريفة.

وهذه الآيات مكية نزلت في مكة المكرمة ما عدا آيتين منها وهما الآية رقم 163 والآية رقم 171 هاتين الآيتين نزلت في المدينة المنورة، بدأت الآيات بالحروف المقطعة آلمص وانتهت بسجدة لله عز وجل، تابع معنا هذا المقال لمعرفة فضل تلاوة السورة.

فضل سورة الأعراف

فضل سورة الأعراف

أشار كثير من أهل العلم أن سورة الأعراف نزلت بعد سورة ص وترتيبها وهي السورة رقم التاسعة والثلاثين وفقا لترتيب النزول، أكد أهل العلم أن سورة الأعراف نزلت على سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم دفعة واحدة، وإليكم فضل تلاوة سورة الأعراف وهي كالآتي؛

فضل سورة الأعراف

  • روي في فضل تلاوة سورة الأعراف أن سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم كان دائما ما يتلوها كاملة في صلاة المغرب أو يفرقها في ركعتين وفي هذا بيان على فضل تلاوة سورة الأعراف(1).
  • يستعين عدد كبير من مشايخ المسلمين بآيات من سورة الأعراف في الرقية الشرعية لشفاء كثير من المرضى بفضل آيات الذكر الحكيم.
  • أطلق صحابة سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم على هذه السورة العظيمة اسم أطول الطوليين نظرا لأنها إحدى السور الطويلة التي جاءت في بداية القرآن الكريم.
  • سورة الأعراف من أطول سور القرآن الكريم، وأكبر سور القرآن الكريم هي سورتي البقرة والنساء وتأتي بعدهما سورة الأعراف وهذا يعني أنها في الترتيب الثالث من حيث الطول، وهي إحدى سور السبع الطوال وقد روي في فضل هذه السور القرآنية الكثير من الأحاديث الصحيحة (2).

فضل سورة الأعراف

أسماء السورة وسبب تسميتها

أطلق على هذه السورة العظيمة اسم سورة الأعراف وكذلك أطلق عليها اسم الميثاق والسبب في إطلاق عليها هذا الاسم هو أن هذه السورة تحتوي على حديث الله سبحانه وتعالى عن الميثاق كما ورد في الآية رقم 177 من سورة الأعراف(3).

كما أطلق على سورة الأعراف اسم سورة الميقات والسبب في هذه التسمية احتواء السورة على حديث ميقات سيدنا موسى عليه السلام كما ذكر الله عز وجل في الآية 143 من سورة الأعراف (4)، كما أطلق عليها اسم المانعة فهي منعت هذا الفريق من وصول أهل النار إلى الجنة.

وكما ذكرنا لكم من قبل أن السورة سميت باسم سورة الأعراف في المصحف العثماني، حيث تضمنت الآيات الشريفة فريق من المؤمنين تتساوي حسناتهم وسيئاتهم ولذلك يمنع هذا الفريق من دخول النار ويظل هذا الفريق واقفا على الحجاب الذي يطلق عليه اسم الأعراف حتى ينظر الله في أمر هذا الفريق.

فضل سورة الأعراف

ما ورد في المقال من أحاديث وآيات

(1) قرأ الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالأعراف كاملةً في صلاة المغرب وجزأ آياتها على ركعتي الجهر كما جاء في قول أم المؤمنين عائشة:”أنَّ رسولَ اللهِ _صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- قرأَ في صلاةِ المغربِ بسورةِ الأعرافِ، فرَّقَها في ركعتينِ”.

(2) روي عن عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: (من أخذ السبع الطوال فهو حبر)، رواه أحمد.

(3) قال الله تعالي : {وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا} (الأعراف:177).

(4) قال الله تعالي : {ولما جاء موسى لميقاتنا} (الأعراف:143).

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن