التخطي إلى المحتوى
مضامين سورة النجم والدروس المستفادة من تلاوتها
سورة النجم

مضامين سورة النجم والدروس المستفادة من تلاوتها عبر موقع محتوى, سورة النجم سورة مكية من المفصل تقع في الجزء السابع والعشرون من القران الكريم اما عن ترتيبها في المصحف العثماني فهي السورة الثالثة والخمسون وعدد آياتها اثنتان وستون اية شريفة.

نزلت هذه السورة الكريمة في مكة المكرمة على سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم بعد سورة الاخلاص، أطلق على هذه السورة اسم سورة النجم نظرا لان الله عز وجل أقسم في بدايتها بالنجم، يختم الله عز وجل الآيات بسجدة للمولى عز وجل، تابع معنا السطور التالية حتى تتعلم أخي المسلم مضامين هذه السورة والأهداف الأساسية التي نزلت من أجلها.

فضل تلاوة سورة النجم

فضل تلاوة سورة النجم

لاحظنا في الفترة الأخيرة انتشار عدد كبير من الأحاديث المكذوبة الواردة في فضل تلاوة كثير من سور القرآن الكريم، والآن تعرف معنا اخى المسلم على فضل تلاوة سورة النجم، ورد في فضل تلاوة هذه السورة العديد من الأحاديث المكذوبة الموضوعة التي لم ترد عن حضرة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم، ويمكنكم ان تتعرفوا على هذه الأحاديث بعد الاطلاع عليها في نهاية المقال(1).

فضل تلاوة سورة النجم

اهم ما تضمنته السورة

أقسم الله عز وجل في مطلع السورة الكريمة بالنجم للتأكيد على صدق دعوة سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم، ما كذب سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم فقد راى حضرته الوحي بعينيه وظهر ذلك بكل وضوح في قول الله عز وجل في مطلع سورة النجم(2).

وقد ذكرت هذه السورة معجزة سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وهي معجزة الإسراء والمعراج، كرم الله عز وجل عبده ونبيه وحبيبه بهذه الرحلة الربانية التي راى فيها الكثير من العجائب التي يعجز العقل البشري عن تصديقها ولكن قدرة الله عز وجل اكبر من أى شىء.

فضل تلاوة سورة النجم

كما أوضحت الآيات الشريفة عبادة كفار ومشركي قريش للأصنام والأوثان من دون الله عز وجل بالرغم من دعوة سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم لعبادة الله الواحد القهار إلا أنهم كذبوا بآيات الله عز وجل، كما اظهرت الايات بطلان عبادة مثل هذه الاوثان وذلك في قوله تعالى( 3).

اخبر الله عز وجل عباده عن الجزاء العادل لعباده يوم القيامة يجزي كل إنسان عن عمله سواء كان خيرا او شرا يوم القيامة، وتحدثت أغلب سور القرآن الكريم عن البعث وإحياء الموتى لا ينكر حقيقة البعث يوم القيامة إلا الكافرين الجاحدين لنعم الله عز وجل ما أغنى الله عنهم.

سورة النجم
ختم الله عز وجل آيات سورة النجم بالعقاب الذي يدخره للكافرين في الاخرة كما ذكر الله عز وجل العقاب الذي حل بالأمم السابقة الذين كفروا بآيات الله عز وجل وكان جزائهم العذاب الذي حل بهم في الدنيا جزاء تكذيبهم لرسل الله عز وجل، وهذه الأمم مثل قوم سيدنا لوط و قوم سيدنا نوح وقوم سيدنا عاد ينتظرهم العذاب في الآخرة(4)، وفي نهاية الآيات يأمرنا الله عز وجل بالسجود له.

ما ورد في المقال من أحاديث

(1) حديث ضعيف عن أُبي: «من قرأ {والنَّجم} أُعطِى من الأَجر عشر حسنات بعدد مَنْ صدّق بمحمد صلى الله عليه وسلم وجحد به»، وحديث علي: «يا علي من قرأها أَعطاه الله بكلّ آية قرأها نورًا وله بكلّ حرف ثلاثُمائة حسنة، ورفع له ثلاثمائة درجة». اهـ.

(2) قال تعالى: “ما كذَبَ الفُؤادُ ما رأَى * أفَتُمارُونَهُ علَى ما يرَى * ولَقَدْ رآهُ نزلَةً أخرَى * عندَ سدْرَةِ المُنْتَهَى”
قوله تعالى: (أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى {19} وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى {20} ) إلى قوله تعالى : (ذَلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَى {30}) .

(3) قال تعالى: (وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً الْأُولَى {50} وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى {51} ) إلى قوله تعالى : (أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ {59} وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ {60} وَأَنتُمْ سَامِدُونَ {61} فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا {62} ){سجدة} .

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن