التخطي إلى المحتوى
طرق العناية بالطفل بعد الختان
العناية بالطفل بعد الختان

بعد ولادة الأم طفلها ومعرفة أنه ذكر تبدأ في سؤالها هل يمكن بأن نقوم بختانه في خلال الأسبوع الأول من عمره أم تنتظر ، وتظل في حيرة وتساؤلات عن ماذا تفعل ،نوضح بعض النقاط الهامة والخاصة بالعناية للطفل بعد عملية الختان وأيضاً الإجابة علي تساؤلات الأم متي يتم ختان الطفل .

العناية بالطفل بعد الختان

وننقل لكم رأي الأطباء المختصين في قرار ختان الطفل بعد الولادة حيث أشاروا أنه يجب علي الأم أن تقوم بعملية ختان الطفل بين 48 و72 ساعة من بعد الولادة ، ولكن بشرط أن لا يكون الطفل يعاني من نقص في وزنه أو مبستراً أو يكون مصاب بأي مرض مثل السيولة في الدم ” الهموفيليا ” أو الطفل يكون مصاب بالإحيليل التحتي في العضو الذكري .

والإحيليل التحتي عبارة عن فتحة في مجري البول ليست متواجدة في المكان الطبيعي لها بطرف العضو الذكري ، وتكون بالمنطقة السفلي وفي هذه الحالة لا يجب ختان الطفل إلا بعد أن يتم العام الأول ، وحتي يتمكن الطبيب من علاج الطفل يقوم بإستخدام الجلد الزيادة لتصحيح مجري البول .

ولذلك يوصي الأطباء أنه إذا تم ختان الطفل بعد الولادة في حالة أنه سليم يقوم الطبيب الجراح بوضع قطعة من الشاش حول العملية والطفل عادة ما يظل يعاني من الألم مدة 24 ساعة بعد إجراء عملية الختان .

ويتم إعطاء الطفل مسكن في تلك الفترة ووضع الطفل في مياه دافئة مرتين يومياً ودهان الجرح بمرهم مضاد حيوي موضعي ، ويجب وضع حفاضه أكبر من الحجم المعتاد علية وفترة العناية بالطفل في مرحلة الختان تستغرق أسبوع ويتم بعدها الشفاء للطفل تماماً .

ما هو ختان الطفل

يعني إزالة القلفة من الذكور وهي كما ذكرنا قبل سابق تتم بعد الولادة ويوجد طريقتان لأجراء  تلك العملية ، أما عن طريق إجراء الجراحة أو إستخدام حلقة بلاستيك ، والعناية الصحية والمسكنات والأدوية التي يأخذها الطفل هي نفسها للطريقتين .

فوائد ختان الأطفال

عملية الختان بالنسبة للذكور هامة جداً ويوجد لها فوائد كثيرة كما أنها تحافظ علي صحة وسلامة الطفل ومن فوائد الختان ما يلي :

  • الختان نظافة وطهارة للإنسان والوقاية من الفيروسات والأمراض لآن الجزء الذي يتم إستئصاله عندما يظل تتكون فيه البكتريا وبالخصوص عند التبول .
  • الدراسات أثبتت أن ختان الأطفال الذكور يقي من الإصابه بسرطان القضيب بنسبة كبيرة مستقبلاً وتكون معدومة لمن تجري لهم عملية الختان .
  • وعملية الختان تقي من الإصابة بالتهاب مجري البول ويقلل من الإصابة به في المستقبل .
  • يعمل علي تسهيل تنظيف العضو الذكري .
  • يقلل من الإصابة بالأيدز بنسبة تصل إلى 60% فأن العلماء أجروا بعض الأبحاث لرجال من أفريقيا وأثبتت بأنه يقلل من إنتقال العدوي تقريباً بنسبة قد تصل إلى 60% .
  • في المستقبل يقي من الإصابة بأمراض جنسية مثل مرض السيلان والزهري والهربس التناسلي .

الوقت المناسب للختان

الختان فريضة إسلامية والغرب كانوا لا يختنون أولادهم وبعد أن عرفوا فوائدة بدأو في عملية الختان ويكون الوقت المناسب لختان الأولاد هو بعد ولادة الطفل بأسبوع وحتي سن 40 يوماً ، كما أنه سنه نبوية .

ولآن الطفل في ذلك الوقت يكون صغير فيتم وضع المخدر الموضعي ، وفي هذا العمر تكون فرصة الشفاء بالنسبة للأطفال الرضع أسهل وأسرع عن أن تتم عملية الختان للأطفال في عمر كبير .

وأما في حالة أن الطفل تعدي عمر ثلاثة شهور أو أكثر يعطي له الطبيب المخدر بالكامل أو بنج كلي حتي لا تتأثر حالته النفسية بالمستقبل وأن ذلك يسبب له عقده ، إذا كان الطفل أكبر من أربعة سنوات يجب بأن يعرف لماذا يتم عمل ذلك بصورة بسيطة وفي تلك الحالة يكون أفضل للطفل من أن يفاجأ بالجرح .

عند إتمام عملية الختان لابد وأن تجري له في المستشفي المتخصصة أفضل ولا تجري له في العيادات الخاصة لأنها عملية مهمة ويجب علي الأم بعد إتمام العملية أن لا تحرك الطفل ويجب حمله برفق ويتم التغير علي الجرح من قبل الطبيب الذي أجري له العملية .

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن