التخطي إلى المحتوى

من الممكن أن تتعرض لموقف استقبال الناس في العزاء، ولذلك لا بد أن تعلم ما هو الرد على كلمة البقاء لله، ففي كثير من الوقت يأتي الناس للعزاء أو للبيت، ويقولون كلمات قد تتخيل أن ليس لها رد مطلقًا.. مثل “البقاء لله، إنا لله وإنا إليه راجعون، سبحان من له الدوام” وغيرها، لذا ومن خلال موضع محتوى.. سنتعرف أكثر على أنسب رد لكلمة البقاء لله.

الحمد لله، لله ما أخذ ولله ما أعطى.

شكر الله سعيكم جميعاً.

الحمد لله، على كل عطاياه.

الحمد لله، أنا لله وإنا إليه راجعون.

رحمنا الله وإياك واستجاب دعاءك.

ونعم بالله سبحان من له البقاء والدوام.

جزأك الله خيرًا ورحمنا الله وإياك.

سبحان من له الدوام البقاء لله وحده.

الرد على كلمة البقاء لله

الرد على كلمة البقاء لله

الموت هو سنة الحياة، والتعزية هي واجب إنساني من خلال قيام الشخص بالذهاب لأهل المتوفي لمواساتهم، ولتقديم الدعم النفسي لهم لتقبل الفراق الذي حدث.

كما أنه من الممكن أن تتعرض لهذا الموقف ويأتي إليك شخصًا يواسيك فيقول لك البقاء لله.. فيجب عليك أن تتعلم الرد المناسب لذلك الموقف، ونعرض لك الرد المناسب على كلمة البقاء لله من خلال النقاط الآتية:

  • ونعم بالله، البقاء والدوام.
  • رحمه الله، جزاك الله خيرًا، وحفظ لك أهلك.
  • الحمد لله على كل حال.
  • شكر الله سعيك يا أخي، حفظك الله من كل سوء.
  • ونعم بالله، سبحان من له الدوام.
  • إنا لله وإنا إليه رجعون، شكر الله سعيك.
  • الحمد لله، غفر الله له وتغمده برحمته.
  • الحمد لله على السراء والضراء.
  • لا إله إلا الله، هو واحد القهار فوق خلقه، يفنى العبد ويبقي الله.
  • ونعم بالله، شكر الله سعيكم.
  • الحمد لله على كل حال، لله ما أعطى ولله ما أخذ.
  • جزاك الله خيرًا، ولا أراكم مكره فيما تحب.
  • البقاء والدوام لله، أشكرك على شعورك.. باعد الله بينك وبين الشر.
  • رضينا بما كتبه الله.
  • ونعم بالله، سبحان رب الناس.
  • سبحان من له مُلك السماوات والأرض.
  • الحمد لله، رحمه الله وغفر الله.
  • أستغفر الله العظيم وأتوب إليك، ونعم بالله.
  • البقاء لله، وحسبي الله ونعم الوكيل.
  • الحمد لله، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
  • سبحان من له ملكوت كل شيء.
  • سبحان من يفنى كل شيء إلا هو.
  • شكر الله سعيكم، وكتب لكم أجر التعزية.
  • رضينا قضاء الملك، فهو ربنا مولانا.
  • الحمد لله، لا أراك الله مكروهًا في أحد.
  • ونعم بالله، بارك الله في عمرك.. وعمر من تحب.
  • الحمد لله على كل قضاءه وجميع قدره.
  • شكر الله سعيكم، لا أراني الله فيكم شيئًا بغيضًا أبدًا.

الرد على كلمة البقاء لله من القرآن الكريم

القرآن الكريم هو صديق أنيس ورفيق في الدرب، وكما قال الله -تعالى- في سورة الرعد “ألا بذكر الله تطمئن القلوب“، فالقرآن الكريم هو الذي يصبر الشخص على المصائب.. فإنه كتاب الله الذي ارتضاه لنا، ونتعرف في هذه الفقرة ما هو الرد على كلمة البقاء لله من خلال آيات القرآن الكريم من خلال النقاط التالية:

  • الآية رقم 35 في سورة الأنبياء: “كُلُّ نَفسٍ ذائِقَةُ المَوتِ وَنَبلوكُم بِالشَّرِّ وَالخَيرِ فِتنَةً وَإِلَينا تُرجَعونَ” حيث يمكنك الاقتباس من آيات الله للرد على واجب العزية في مثل هذه المواقف.
  • الآية رقم 156 في سورة البقرة: “الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّـهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ” وهذا الرد من خلاله يمكنك مواساة شخص له ميت أو حتى نفسك؛ لأننا جميعنا ملك لله وله سنعود، وهذه حقيقة ستنطبق علينا جميعًا باختلاف المواقيت ليس إلا.
  • الآية رقم 57 في سورة العنبكوت: “كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ” هذا هو رد من ضمن الردود المناسبة للرد على كلمة البقاء لله.
  • الآية رقم 145 في سورة آل عمران: “وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلً” وهذه الآية تذكرة أخرى أن الموت ومواعيده أمر من الله، وهو الحكيم يعلم ما الميعاد المناسب لكل إنسان، ومن ثم يجب الرضا بقضاءه والدعاء للميت.

الرد على كلمة البقاء لله من السنة النبوية

من فينا لا يتخذ رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- قدوة حسنة له، فالرسول هو خير الأنام ومن خير من عبد الله في الأرض.. وللرسول مواقف في العزاء يجب أن نتعلم منها، حتى يتسنى لنا الرد على كلمة البقاء لله.. ونعرض لكم تلك المواقف والأحاديث فيما يلي من السطور:

عن أسامة بن زيد -رضي الله عنه- قال: “أَرْسَلَتِ ابْنَةُ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلَيْهِ إنَّ ابْنًا لي قُبِضَ، فَأْتِنَا، فأرْسَلَ يُقْرِئُ السَّلَامَ، ويقولُ: إنَّ لِلَّهِ ما أَخَذَ، وله ما أَعْطَى، وكُلٌّ عِنْدَهُ بأَجَلٍ مُسَمًّى، فَلْتَصْبِرْ، ولْتَحْتَسِبْ، فأرْسَلَتْ إلَيْهِ تُقْسِمُ عليه لَيَأْتِيَنَّهَا.

فَقَامَ ومعهُ سَعْدُ بنُ عُبَادَةَ، ومعاذُ بنُ جَبَلٍ، وأُبَيُّ بنُ كَعْبٍ، وزَيْدُ بنُ ثَابِتٍ ورِجَالٌ، فَرُفِعَ إلى رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الصَّبِيُّ ونَفْسُهُ تَتَقَعْقَعُ – قالَ: حَسِبْتُهُ أنَّهُ قالَ كَأنَّهَا شَنٌّ – فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ، فَقالَ سَعْدٌ: يا رَسولَ اللَّهِ، ما هذا؟ فَقالَ: هذِه رَحْمَةٌ جَعَلَهَا اللَّهُ في قُلُوبِ عِبَادِهِ، وإنَّما يَرْحَمُ اللَّهُ مِن عِبَادِهِ الرُّحَمَاءَ“.

أما الحديث الآخر فهو عن أم سلمة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: “دَخَلَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ علَى أَبِي سَلَمَةَ وَقَدْ شَقَّ بَصَرُهُ، فأغْمَضَهُ، ثُمَّ قالَ: إنَّ الرُّوحَ إذَا قُبِضَ تَبِعَهُ البَصَرُ، فَضَجَّ نَاسٌ مِن أَهْلِهِ، فَقالَ: لا تَدْعُوا علَى أَنْفُسِكُمْ إلَّا بخَيْرٍ، فإنَّ المَلَائِكَةَ يُؤَمِّنُونَ علَى ما تَقُولونَ.

ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لأَبِي سَلَمَةَ وَارْفَعْ دَرَجَتَهُ في المَهْدِيِّينَ، وَاخْلُفْهُ في عَقِبِهِ في الغَابِرِينَ، وَاغْفِرْ لَنَا وَلَهُ يا رَبَّ العَالَمِينَ، وَافْسَحْ له في قَبْرِهِ، وَنَوِّرْ له فِيهِ.[وفي رواية]: نَحْوَهُ، غيرَ أنَّهُ قالَ: وَاخْلُفْهُ في تَرِكَتِهِ، وَقالَ: اللَّهُمَّ أَوْسِعْ له في قَبْرِهِ، وَلَمْ يَقُلْ: افْسَحْ له“.

لذا يمكننا الاقتضاء بأقوال خاتم النبيين في العزاء، فخير الكلام ما خرج من فم محمد -صلى الله عليه وبارك وسلم تسليمًا-.

أجمل رد على كلمة البقاء لله

نعرض لكم في هذه الفقرة ما هو الرد على كلمة البقاء لله بأجمل العبارات، والتي تبين حسن خُلقك حتى في أحلك المواقف وأسوأها، وتبين أنك متقبل قضاء الله مهما كان.

فالرضا والقبول من الأشياء التي يجب أن يتمتع بها المسلم، فهي التي تجعله يكمل طريقه بلا قلق أو خوف..ونتعرف على تلك الردود من خلال الآتي:

  • الحمد لله على كل ما قضاه، والحمد لله حتى يرضى.
  • ونعم بالله، جزاك الله كل الخير.
  • لا إله إلا الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
  • كل شيء عند الله بأجل مسمى، فالحمد لله على ما كتبه علينا.. ورحم الله فلان.
  • ونعم بالله، أراح الله بالك.
  • الحمد لله، صبرنا الله على ما ابتلانا.
  • اللهم لك الحمد على كل حال، فأنت رب العالمين.
  • اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه.
  • الحمد لله، إنه قضاء الله.. ولا راد لقضائه.
  • ونعم بالله، شكرًا لقدومك.
  • أسأل الله أن يرحمه ويرحمنا.
  • ونعم بالله، أسال الله أن يجعل قبر فلان روضة من رياض الجنة.
  • سبحان الله وبحمده، أعاننا الله على مصيبتنا.. وألهمنا الصبر والسلوان.
  • الحمد لله، ندعو الله أن يرحمه ويحتسبه من الصالحين.
  • حسبنا الله ونعم الوكيل، نسأل الله أن يسكنه الفردوس الأعلى.
  • ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام.

أقصر رد على كلمة البقاء لله

قد يكون الابتلاء شديدًا، وقد يبدو عليك أن المصيبة قد أنهكتك، ولكن يجب أن تبدو صامدًا إلى النهاية.. فسنعرض لك ما هو الرد على كلمة البقاء لله بصورة مختصرة وبسيطة، حتى لا تجرح أحدًا إن كنت حزينًا، ونتعرف على هذه الردود من خلال الآتي:

  • الحمد لله- البقاء والدوام لله.
  • شكر الله سعيك، جزاكم الله خيرًا.
  • بارك الله فيك، ونعم بالله.
  • سبحان من له الدوام.
  • لله ما أخذ ولله ما أعطى.
  • الشكر لله على كل حال.
  • أشكرك على تعاطفك.
  • إنا لله وإنا إليه راجعون.
  • حفظك الله، ما باقٍ إلا وجهه.
  • لله الحكم والقضاء.
  • راضون بقضاء الله.

آداب العزاء

لكل شيء في حياتنا آداب وقواعد يجب أن نلتزم بها، وخصوصًا إن كنت في عزاء أحدهم.. فيجب عليك أن تكون حذرًا في أفعالك وأقوالك؛ لأن الجو العام غير مناسب لأي خطأ عن قصد أو غير قصد.. ونتعرف على تلك الآداب الهامة من خلال الآتي:

  • إن كنت لا تعرف ما ذا تقول في العزاء، فعليك أن تعلم أنك بمجرد أن حضرت رفعت من عليك الحرج.. فاصمت ولا تتحدث كثيرًا؛ حتى لا تجرح شعور أهل الميت عن غير قصد.
  • لا تضحك في العزاء وذلك لعدة أسباب، منها أنك تستمتع للقرآن الكريم فيجب أن تتأدب عند سماع كتاب الله.. وأيضًا مراعاة لشعور أهل الميت من الحزن والأسى، فاحرص على ألا تبتسم أو تضحك.
  • لا تصطحب الأطفال معك، فهذا خطر أولًا على سلامة الطفل النفسية والعقلية.. والثانية هو أنك لن تستطيع أن تسيطر على تصرفاتهم، مما قد يُسبب لك إحراجًا كبيرًا.
  • لا تلتقط أي صورًا في العزاء، فمن الطبيعي ألا يبتسم أحدًا في الصور وهناك شخصًا عزيزًا عليه قد مات.
  • كل ما عليك هو طأطأة رأسك للأسفل، والاستماع للقرآن الكريم.
  • إن كان الشخص الميت عزيزًا على قلبك فمن الواجب أن تأخذ العزاء مع أحد أفراد عائلته.
  • لا تأكل في العزاء، وإنما في أغلب الوقت سيٌقدم لك كوبًا من القهوة.. ولا تحاول أن تتكلم كثيرًا مع الناس، خشية أن يتم إحراجك.

صور الرد على كلمة البقاء لله

نعرض لكم إجابة سؤال ما هو الرد على كلمة البقاء لله؟ من خلال مجموعة من الصور، وهذه الصور تتميز بأنها مناسبة للجو العاطفي الحزين.. وتتميز هذه الصور بعبارات تناسب الرد على كلمة البقاء لله، ونتعرف على تلك الصور من خلال الآتي:

في هذه الصورة خلفية باللون البيج والكلام باللون الأسود، وهذه الألوان هي ألوان تناسب حالة الحزن التي تجوب في المكان، ويوجد في الصورة جملة “عظم الله أجرك“.. وفي هذه الجملة المعاني جميلة.

فمنها أن الأجر من عند الله وحده.. وأنه الله فقط هو من يكافئ العباد، ومنها أيضًا أنك تدعو الله أن يكافئ الذي جاء يعزيك من قلبه.. حتى تُحسب لك وله حسنة عند الله.

هذه الصورة ذات خلفية سوداء، والتي توضح حالة الحزن التي تشعر بها، والكلام مكتوب باللون الأبيض.. والذي يدل على الأمل الذي لا بد وأن يكون موجودًا بين الناس، والصبر على المصائب.

في هذه الصورة مكتوب جملتين.. الجملة الأولى “شُكر على التعازٍ” وهي جملة بسيطة لشكر الشخص الذي قدم إليك ليقدم إليك التعازي، والجملة الثانية هي “لا أراكم الله مكروهًا بعزيز“.. وتعتبر من الأدعية الجميلة حيث إنك وفي عز مصيبتك لا تريد أن تتكرر لأحد آخر، وذلك من نبل الأخلاق وطيب الأصل.

تلك الصورة بها جملة تعتبر من أساسيات الرضا بقضاء الله، وهي حمده وشكره في جميع الأحوال.. فالجملة هي: “الحمد لله في السراء والضراء وحين البأس“، وهذه الجملة هي رضا بقضاء الله.. فإنك تحمد الله على كل شيء قضاه لك.

فإن أصابتك سراء شكرت.. وإن أصابتك ضراء صبرت، وفي الصورة شعاع ضوء في الأعلى.. وهو تعبير رمزي عميق عن الأمل الذي لا بد وأن تؤمن بوجوده وألا تيأس.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

صور الرد على كلمة البقاء لله من القرآن

بعد أن تعرفنا على ما هو الرد الصحيح على كلمة البقاء لله، نتعرف على صورًا لآيات الله الكريمة.. والتي تعتبر أجود الردود على كلمة البقاء لله، أو على أي كلمة مواساة بوجه عام.. ونتعرف على هذه الصور من خلال السطور التالية:

هذه الآية كما هو واضح في الصورة من سورة آل عمران الكريمة، وفيها تعظيم قوي لقضاء الله، وأنه كل شيء في هذا الدنيا لا يستطيع أن يمشي إلا -بإذن الله- لأن كل ما يحدث في الدنيا هو مكتوب في كتاب يوم خلق الله السماوات والأرض.

ثم تكمل الآية أن الله يهب الدنيا لمن أرادها.. ويهب الآخرة لمن ابتغاها، وفي أخر الآية تنويه أن الله سيجازي الشاكرين بأفضل مما تمنوا.

هذه الآية من أطول سورة في القرآن وهي سورة البقرة، وفيها توضيح أن الذين إن أصابتهم مصيبة في دنياهم وقالوا: “إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ“.. لهم من الله صلوات ورحمة منزلة عليهم، ذلك الجزاء الذين يستحقوه بما حمدوا الله على قضائه وقدره.

في نهاية الآية كلمة: “وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ” أي أن هؤلاء هم من اختصهم الله وأكرمهم بهدايته.. ومن هذه الآية يجب أن تستفيد أن تكون ذو أمل ورضا بما كل ما كتبه الله.

هذه الآية هي الآية رقم 35 من سورة الأنبياء، وتم تلوين خلفيتها باللون الأبيض للدلالة على أن كل شيء خير ونعمة من الله.. والله -عز وجل- يقول في هذه الآية أن كل إنسان أينما وجد في أي مكان في الكون سيموت، والله -سبحانه وتعالى- يقول أيضًا أنه يبتلي الناس؛ ليختبرهم.. ويصيبهم بالشر والخير ليعلم من المؤمنون حقً.

ثم تختتم الآية بأننا إلى ربنا جميعًا ذاهبون، لذا أليس علينا الاستعداد دومًا للرحيل لدار القرار.

جُمل تقال للرد على كلمة البقاء لله

في بعض الأحيان تريد أن تقول جملًا طويلة لكي تُشعر الشخص الذي أمامك أنك بخير، وهذه الجمل عبارة عن لافتة شكر وتقدير للشخص الذي جاء إليك لتعزيتك.. ولهي من كرم أخلاقك أن تعامل الناس بلطف حتى وإن كنت  في محنة كبيرة، ونتعرف على هذه الردود المهمة من خلال الآتي:

  • إني أعجز عن تقديم ما تستحقونه من تعظيم وشكر، وإني لا أقدر أن أفعل شيء إلا أنا أستسمحكم أن تعذروني فيما قصرت اليوم من واجب ضيافتكم.. وأقول لكل واحد منكم شكر الله سعيكم ومجيئكم، وجزاكم كل الخير وحفظ أهلكم من كل سوء.
  • إن موت (فلان) قد أصابنا بحزن كبير وألم عميق، وإن ذكرياته معنا وحديثه لا يُمحى من ذاكرتنا.. ولكن بفضل الله ثم فضل مجهودكم في مواساتنا، ومع تعزينكم الجميلة والتي أعتز بها لأنها من صميم قلبكم.. خفف ذلك عنا بعضًا من الألم الذي نشعر به، فشكرًا على تعازيكم الحارة وشعوركم النبيل.
  • بالنيابة عني وعن جميع أسرتي أحب أن أشكركم جميعًا على مواساتكم التي جاءت من قلبكم إلى قلوبنا، ونحن ممتنون لمجيئكم.. ونسأل الله أن يلهمنا وأهلنا الصبر والسلوان، وأن يتغمد الفقيد برحمته التي وسعت كل شيء، وأن يغفر له ذنوبه وأن يتوب عليه إنه هو التواب الرحيم.
  • الحمد لله الموت حق على كل إنسان، إن يُرِدنا الله بخير فلا راد لقضائه.. وإن يُرِدنا الله بضر فلا كاشف له، جزاكم الله خيرًا يا أخواني.. ولا أراكم ولا أراني فيكم ولا في أهلكم مكروه أبدًا.

أفضل دعاء للميت

بعد أن تعرفنا على ما هو الرد على كلمة البقاء لله؟ نتعرف الآن على أفضل دعاء للمتوفي.. فربما تكون أنت مين سيدعو للمتوفى، لذلك عليك أن تعرف ما هي أفضل الأدعية للمتوفي؟ والتي تمكنك من أن تدعو الله له؛ حتى يغفر له الله ويسامحه على أي ذنب ارتكبه في الدنيا، ونتعرف على تلك الأدعية من خلال النقاط التالية:

  • اللهم اغفر له وارحمه، وابدله دارًا خيرًا من داره.. وأهلًا خيرًا من أهله، واكرمه يا ربي بالجنة.. وباعد بينه وبين النار.
  • اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة، ولا تجعل قبره حفرة من حفر النار.
  • اللهم إن كان عبدًا عاصيًا فأنت رب غفور، فيا رب عامله بما أنت أهل له.. ولا تعامله بما هو أهل له.
  • اللهم إن كان عبدًا مطيعًا فاكرمه وزد من حسناته، وإن كان مسيئًا فلا تؤاخذه فيما نسي وأخطأ.. إنه الأن بين يديك فارحمه يا رحمن يا رحيم.
  • اللهم ادخله الجنة بدون حساب، أو سابقة عذاب.. ولا تجعل بينه وبين مغفرتك حجاب.
  • اللهم اكرمه بمنزلة ترضاها له، مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.. اللهم اسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.
  • اللهم عِذه من عذاب النار ومن عذاب القبر، اللهم ثبته عند السؤال.
  • اللهم لا تخزه يوم العرض عليك.
  • اللهم املأ قبره بالنور، واجعل له في الآخرة نور.. وهب له من الجنة مكانًا ترضاه له يا رب العالمين.
  • اللهم إنه انتقل إلى جوارك وهو الآن في ذمتك فيا رب قِه فتنة القبر.. وقِه عذاب النار، أنت الرحمن الرحيم العفو الغفور.. فاغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.
  • اللهم إنه عبدك ابن عبدك ابن أمتك، خرج من الدنيا بما فيها من أهله وماله.. إلى قبر لا يوجد به ضي شعلة، فيا رب اجرِه وانر قبره.. إنه عبدك الفقير بين يديك.

أدعية مستحبة للمتوفي

نعرض لكم في هذه الفقرة الأدعية المستحبة الدعاء بها للمتوفي، إن المتوفي قد توقف عداد سيئاته وحسناته.. ولكنك يمكنك أن تحد من سيئاته وتزيد حسناته من خلال الدعاء له.

فمثلًا عند إجابة سؤال ما هو الرد على كلمة البقاء لله؟ قلنا أفضل ردود تليق على الموقف وكنها ليست ردود بلا هدف بل تتضمن أغلبها أدعية للميت أيضً؛ لأهميتة الدعاء له.. كما أنه لا بد وأن تقول دعاءً خاشعًا، ونتعرف على الأدعية من خلال الآتي:

  • اللهم اته كتابه بيمينه، واجعل التيسير في حسابه.. وثبته على صراطك المستقيم، اللهم احشره مع أفضل من خلقت على وجه الأرض مع الأنبياء والصديقين بصحب نبي الله محمد -صلى الله عليه وسلم-.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنه، اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنه.. اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنه.
  • اللهم انظر إلى ضعف حيلته ولا تنظر إلى ذنوبه، اللهم انظر إليه نظرة رضا.. فإنك نظرة رضاك تحميه من النار وعذابها.
  • اللهم إنه ببابك، وهو الآن بجوارك، فاكرمه بعفوك ومغفرتك.. اللهم اكتب له الجنة ولا تجلعه أشقى خلقك.
  • يا من تُحيي وتميت، يا قدوس يا عظيم.. اللهم طمأن قلبه يوم الفزع الأكبر، اللهم ظله بظلك يوم لا ظل إلا ظلك، وسامحه على ما أذنب.. فهو الآن قد رحل من دار الفناء إلى دار البقاء.
  • اللهم شفع فيه نبيك المصطفى -صلى الله عليه وسلم-، واسقه من يده الشريفة شربة هنيئة تشبه وتنقي روحه بالماء البارد.
  • اللهم اسكنه الفردوس، واسقه من الكوثر.. وارزقه حورًا عِين، واته كل ما يشتهيه إنك يا ربي قادر على كل شيء.
  • اللهم اته ما وعدته، جنات تجري من تحتها الأنهار.. اللهم حلِه من أساور من ذهب وإستبرق.

أهمية الدعاء بوجه عام

الدعاء من العبادات الخاصة بين العباد ورب العباد، فالدعاء يمنع المصائب ويرفع الابتلاءات.. ولعل الدعاء للمتوفي هو ثواب يُضاف لحسناته التي توقفت عن الزيادة، سنتعرف على فضل وأهمية الدعاء بشكل عام من خلال النقاط التالية:

  • رفع المصائب التي كانت مقدرة لك، وتخطي المحن من خلال الدعاء واستجابة الله لك.
  • من خلال الدعاء ينصرك الله على أعدائك، حتى وإن كانوا أكثر عددًا وعتادًا.
  • يفتح الله بدعائك أبواب الخير لك، ويمنع به أبواب الشر التي قد تؤذيك.
  • إن الله يجزي ويثيب الداعٍ.. لذا عليك الإكثار من الدعاء.
  • إن الدعاء يعينك على الصبر على الشدائد، وذلك عبر ذكر الله والاستعانة بالله في كل شيء.. وذلك يجعلك تتعرف بشكل أدق على معنى التوكل على الله.

دعاء الأنبياء في القرآن الكريم وعلاقته بالموت

الأنبياء خير الأنام منذ أن خلق الله آدم وإلى قيام الساعة، فإنهم خير من عبدوا الله في الأرض، فيجب أن يكونوا لنا قدوة حسنة، وندعو بدعائهم عسى الله أن يرحمنا، ونتعرف على أهم دعاء الأنبياء في القرآن الكريم، من خلال النقاط التالية:

  • دعاء أبونا آدم -عليه السلام- وزوجته حواء في سورة الأعراف: “قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ“، وكان هذا الدعاء من أجل التوبة من آدم -عليه السلام-، لأنه أكل من الشجرة التي نهاه الله عن التقرب منها.. ويمكن أن تقوم بدعائه لك ولمن شئت من الناس، فيمكن توجيهه للمتوفي ليرحمه الله.
  • يمكنك استخدام دعاء النبي في سورة الأعراف: “وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ” وهذا الدعاء مستحب دعاؤه لك وللمتوفي.
  • تستطيع الدعاء بدعاء موسى -عليه السلام- في سورة طه: “رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي“، وذلك حتى يجري الله لسانك بالدعاء، ويشرح صدرك بعد وفاة عزيز عليك، في صالح لكل زمان ومكان.
  • دعاء نوح -عليه السلام- في سورة نوح: “رَّبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا” أيوجد أنسب من هذا الدعاء لطلب المغفرة والرحمة من الله، فيمكنك أن تدعو الله بهذا الدعاء، وتزد عليه اسم المتوفي بشكل خاص.

إذًا يمكن استخدام الكثير من أدعية الأنبياء التي وردت في كتاب الذكر الحكيم؛ حيث يمكن الاستشهاد بكلامته لرفيقة في الدعاء للمتوفي، بالطبع أن هذه الأدعية لا علاقة لها بالمتوفي بشكل خاص، ولكن يمكن الدعاء بها في كل وقت حتى هذا الوقت العصيب، فبالدعاء يرحم الله الأحياء والأموات، ويغير الأقدار.

إذًا تعرفنا على ما هو الرد على كلمة البقاء لله؟ وكيفية الرد عليها سواء في كلمات قصيرة أو في جمل طويلة.. وتعرفنا على آداب العزاء وأفضل الأدعية للميت، كان هذا موضوعنا نرجو أن تكونوا استفدتم مما عرضناه عليكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *