التخطي إلى المحتوى
دعاء الاستخارة للدراسة
دعاء الاستخارة للدراسة

دعاء الاستخارة للدراسة عبر موقع محتوى، الاستخارة يمكن تعريفها على أنها طلب المعونة من رب العالمين جلا وعلا،  فالعبد المسلم يستخير بارئه راجيًا الصواب والخير، لأنه يدرك أنه وحده لا شريك هو القدير الذي يعلم الغيب وما يخفي وأنه تعالي سيقدر له الخير أينما كان فهو يعلم ونحن ولا نعلم.

فالاستخارة وسيلة هامة يتخلص بها الإنسان من حيرته وقلقله وتشتت ذهنه وتحديدًا عندما يقدم على اتخاذ قرارات مصيرية في حياته سواء أكانت متعلقة بالدراسة أو بالزواج أو السفر وما شابه ذلك، وفي مقالتنا اليوم سوف نتحدث عن دعاء الاستخارة للدراسة، فتابعونا.

دعاء الاستخارة للدراسة مكتوب

دعاء الاستخارة

إن الاستخارة تعني طلب الخيرة في أحد الأمور الحياتية التي تمر على الإنسان ويكون ذلك باللجوء إلي المولي عزوجل من خلال أداء صلاة معينة يطلق عليها صلاة الاستخارة، وهي صلاة يؤديها العبد عندما يقدم على أمرا معينا في حياته راجيا الصواب في الطلب، ويتم ذكر دعاء الاستخارة، والمتمثل في الأتي:

( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ , وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ , وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ , وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ , وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ , اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ , اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ . وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ ) وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ.

تعريف الاستخارة وأهميتها

إن الاستخارة أحد الوسائل الهامة جدًا التي تحقق المنفعة الكبيرة للإنسان، فهي تجلب له الطمأنينة وتجعله يشعر بهدوء النفس وسكينة الروح، لأنها تكون مع الواحد القهار ملك الملوك، وهي سنة مؤكدة عن الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم  بإجماع أهل العلم، فالإنسان في حياته يتعرض للعديد من الأمور التي يكون من الصعب عليه اتخاذ قرارا بشأنها، ويكون هنا الحل الأمثل  اللجوء إلى المولي عزوجل الذي يعلم كل شيء ولا يخفى عليه خافية، فهو البصير الخبير العليم بشئون عباده.

فالعبد المسلم يرفع يديه متضرعا إلى مولاه راجيًا متوسلًا إليه داعيا له بأن يلهمه الصواب والطريق الصحيح، فإذا ما شعر بالسكينة والطمأنينة فإنه يقدم على ذلك الأمر محل الاستخارة والعكس صحيح، ولا يشترط أن يري الإنسان رؤية في منامه، فذلك لم يرد في السنة النبوية الشريفة، فقط إذا  شعر الإنسان بالراحة عند القيام بذلك الأمر ووجد توفيقا من الله فيعنى ذلك أن الخير القيام به، كما يمكن للإنسان أن يقوم باستشارة أهل الخبرة والصلاح ومن هم أكبر منه سنًا وأكثر خبرة، فلا حرج في ذلك.

أهم شروط دعاء الاستخارة

شروط دعاء الاستخارة

يمكن توضيح اهم الشروط المرتبطة بدعاء الاستخارة علي النحو التالي:

  • النية ومحلها القلب، إذ يجب أن يكون لدي العبد نية مسبقة لأداء صلاة ودعاء الاستخارة.
  • الرضاء بقضاء الله وقدره وعدم السخط أبدًا.
  • ضرورة الأخذ بالأسباب في البداية.
  • عدم الاستخارة في الأمور المحرمة.
  • ضرورة رد المظالم إلى أهلها.
  • الابتعاد عن الكسب الحرام، لأن ذلك إثم عظيم.
  • الاستغفار والتوبة من الذنوب والمعاصي كلها.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم دعاء الاستخارة للدراسة، شاركونا تعليقاتكم ورسائلكم اسفل هذه المقالة عبر موقعنا موقع محتوى، نسأل الله تعالي أن يقدر لنا الخير أينما كان، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن