التخطي إلى المحتوى

الحياة الزوجية نوع من الشراكة التي تخلق بين طرفين والجدير بالذكر أن هذه الشراكة يكون هدفها هو تحقيق النجاح والوصول بهذه الحياة إلي السعادة والرضا لكلا الطرفين ولكي تتحقق هذه السعادة يجب أن يكون هناك مجموعة من المباديء العامة التي يجب أن تتوفر كالحب والرومانسية بين الزوج والزوجة .

يجب علينا في باديء الأمر أن نحدد المقصود بالرومانسية وهى تلك الحالة التي يكون فيها كل من الزوجين لديهم حالة من الإنسجام الفكري والنفسي والعاطفي أيضا حيث انه لا يمكن إنكار أن من أهم اسس نجاح الحياة الزوجية هي التوافق في كل الجوانب بينهما ومما لا شك فية أن ذلك كل يعود بالأثار الإيجابية علي الحياة الزوجية .

الحياة الزوجية في الإسلام

والجدير بالذكر أن ديننا الحنيف تحدث عن الحياة الزوجة فقد ذكر الله سبحانه وتعالي في كتابه العزيز أنه يجب أن يكون هناك بين كل من الزوجين رحمة ومودة والتي ينجم عنها حالة من حياة زوجية سعيدة حتي تستقيم الحياة بشكل عام .

فن الحياة الزوجية

وأحيانا نجد أن هناك الكثير من الشباب ينظر للحياة الزوجية بشيء من الإستهتار وكأنها حياة تسير وفق ما تسير ولا يوجد جدوي من أي تغير نابع من كلا الزوجين من أجل حياة سعيدة وبالطبع كل هذه المعتقدات خاطئة وليس لها أي أساس من الصحة .

والجدير بالذكر انه يجب علي كل زوجين أن يدركا أن الحياة الزوجية السعيدة هي فن يحتاج لفنان يقوم بفهمه أولا ثم يقوم برسمة ثانيا بمعني انه يجب علي كل زوجين في المقام الأول أن يهتموا بالتعرف علي بعضهم البعض جيدا ويتفهم كل واحد منهم طبيعة الأخر ومن ثم تأتي الرومانسية الذي يكون نتيجة طبيعية لكل ما سبق .

العلاقة الزوجية والحب

ومن المعروف أن ممارسة العلاقة الجنسية بين كل من الزوج والزوجة تقوم في المقام الأول علي الحب الذي يوجد بين كلا الطرفين وذلك بالطبع في الحالات السوية من الناحية النفسية أما الحالات الأخري الغير سوية والتي تتعامل مع الجنس لمجرد انه جنس فقط ليس هو مجال حديثنا في هذه المقالة .

والجدير بالذكر أن بالحب والرومانسية التي تتواجد بين كل من الزوجين تكون هناك حالة من الإنسجام الغير عادي أثناء ممارسة العلاقة الجنسية حيث انه من المعروف علميا أن التوافق العاطفي بين الزوجين يعد المحور الرئيسي الذي ينجم عنه وجود حالة من التوافق الجنسي مما ينجم عنه الرضا عن العلاقة من جانب الطرفين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *