التخطي إلى المحتوى
الدروس والعبر التي يتعلمها المسلم من تلاوة سورة الذاريات
سورة الذاريات

الدروس والعبر التي يتعلمها المسلم من تلاوة سورة الذاريات عبر موقع محتوى, سورة الذاريات عدد آياتها ستون آية تقع في الجزء السابع والعشرين من القرآن الكريم وهذه السورة ترتيبها في المصحف الشريف هو الحادية والخمسون، نزلت هذه السورة في مكة المكرمة بعد نزول سورة الأحقاف، بدأت هذه السورة بقسم الله عز وجل بأحد مخلوقاته وهي الذاريات وهي الرياح، توضح آيات سورة الذاريات قدرة الله عز وجل في كونه، نزلت هذه السورة المباركة بعد أن ظن أصحاب سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم أن الوحي انقطع ولهذا فقد أنزلت السورة، تابع معنا المقال التالي لمعرفة مضامين السورة والعبر المستفادة منها.

سورة الذاريات

فضل سورة الذاريات

قراءة آيات الذكر الحكيم من أعظم الأعمال التي تقرب المؤمن عز وجل من مولاه فهي كلمات الله عز وجل أصدق الحديث فمن أصدق من الله قيلا، وقد روى في فضل تلاوة هذه السورة حديث عن سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم فقد قال حضرته أعطيت مكان كتاب الزبور سور المئين وهي أطول سور القرآن الكريم التى تجاوزت عدد آياتها مائة آية وأعطيت مكان كتاب الإنجيل المثاني وفضلت بالمفصل.

فما هو المقصود من سور المفصل وهي السور القرآنية بداية من سورة الحجرات وحتى سورة الناس، وتعتبر سورة الذاريات إحدى هذه السور(1)، كما روى في فضل هذه السورة تلاوة ابن عمر سورتي ق والذاريات في صلاة الظهر(2)، كما أشار ابن مسعود إلى أن سورة الذاريات هي إحدى سور النظائر(3).

سورة الذاريات

أهم ما اشتملت عليه السورة

الله عز وجل خالق المخلوقات في هذا الكون الواسع ويقسم بما يريد من مخلوقاته، وقد أقسم الله عز وجل في هذه السورة ب الذاريات وهي الرياح الخفيفة والتى لا تسبب اي اذى للبشر، أقسم الله عز وجل الذاريات وذلك لأن البعث حق وجزاء المشركين على أعمالهم حق، وقد تحدثت الآيات في سورة الذاريات عن مشركي قريش وما ينتظرهم من عذاب في الآخرة جزاء تكذيبهم سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم.

كما بينت الآيات جزاء المتقين الصالحين وما أعده الله لهم في الآخرة يسكنون جنات النعيم خالدين فيها لا يخرجون منها أبدا، كما أوضحت الآيات الشريفة دلائل قدرة الله عز وجل فهو خالق الكون سبحانك يارب، كما ذكر الله عز وجل في السورة عدد من قصص الأنبياء الذين أرسلهم الله من أجل دعوة أقوامهم على عبادة الله الواحد الأحد ومن هؤلاء الأنبياء نبى الله إبراهيم وموسى ونوح ولوط وصالح وهود عليهم الصلاة والسلام جميعا، وجاءت خاتمة السورة بمعرفة الهدف من خلق الإنس والجن وهي عبادة الله عز وجل لا يشركون به شيئا.

سورة الذاريات

الدروس المستفادة من سورة الذاريات

من أهم الدروس والعبر التي نتعلمها من تلاوة سورة الذاريات أن الله عز وجل يقسم بما يريد من مخلوقاته وهذا يؤكد أهمية هذه المخلوقات، حيث أن جميع المخلوقات التى أقسم بها الله في كتابه العزيز ذات أهمية كبير في الحياة كما أن هذه المخلوقات تؤكد عظمة الخالق لا يمكن لأحد أن يخلق مثلها ابدا سبحان الله العظيم، لابد أن يحرص المسلم على طاعة الله وعبادته واجتناب جميع ما نهى عنه الله جل وعلا وأن يضع دائما نصب عينيه الهدف من خلقه وهو عبادة الله.

ما ورد في المقال من أحاديث

(1) عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: “أُعطِيتُ مكانَ التَّوراةِ السَّبعَ الطِّوالَ، وأُعطِيتُ مكانَ الزَّبورِ المئين، وأُعطِيتُ مكانَ الإنجيلِ المثانيَ، وفُضِّلتُ بالمُفصَّلِ”.

(2) عن ابن عمر أنه قرأ في الظهر بقاف والذاريات .

(3) عن ابن مسعود -رضي الله عنه- في قوله: ” لَقد عَرَفتُ النَّظائرَ الَّتي كان النَّبيُّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم- يَقرُنُ بَينَهنَّ”.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن