التخطي إلى المحتوى

معجزات سيدنا موسى عليه السلام عبر موقع محتوى, اصطفى الله عز وجل أفضل البشر حتى يكونوا الأنبياء والمرسلين اختصهم الله سبحانه وتعالى من أجل هداية البشر ما على الرسل والأنبياء إلا بلاغ رسالة الله إلى الناس والله يهدى من يشاء إلى صراطه المستقيم، كما فضل الله عز وجل أولى العزم من الرسل على غيرهم من الرسل، سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم هو خاتم الأنبياء والمرسلين وهو أفضل أولي العزم من الرسل، نسلط الضوء في هذا المقال على كليم الله سيدنا موسى عليه السلام والمعجزات التى اختص بها سيدنا موسى عليه السلام تابع معنا المقال التالي للتعرف على هذه المعجزات التسع.

كليم الله سيدنا موسى عليه السلام

أرسل الله عز وجل سيدنا موسى إلى قوم إسرائيل لهدايتهم إلى عبادة الله الواحد الأحد، وقت ولادة سيدنا موسى كان الطاغية فرعون يأمر الناس أن يعبدونه من دون الله عز وجل، وقد وصف الله عز وجل في كتابه العزيز وذلك في الآية التاسعة والأربعون من سورة البقرة (1) ان الطاغية فرعون من هو إلا ابتلاء لبني إسرائيل فقد كان يذبح أبناء بني إسرائيل ويستحيي نساءهم ، جاء سيدنا موسى عليه السلام بتسعة معجزات حتى يؤمن الناس بأنه رسول من عند الله عز وجل وخلال السطور التالية سنتعرف معا على معجزات سيدنا موسى عليه السلام.

معجزات سيدنا موسى عليه السلام

معجزة العصا

معجزة العصا

هى أول معجزات سيدنا موسى عليه السلام، قام سيدنا موسى عليه السلام بدعوة قومه لعبادة الله عز وجل ولكن أبى الكافرين تصديق أن الله سبحانه وتعالى هو من أرسل سيدنا موسى عليه السلام لعبادته وحده دون شريك، لكنهم ادعوا انه ساحر ولهذا جمع فرعون السحرة وحدد موعد يوم العيد حتى يشهد الناس المباراة الواقعة بين سيدنا موسى عليه السلام والسحرة، وكانت المعجزة بأن تتحول العصا إلى ثعبان مبين تلقف ما يأفكون(2)، معجزة واضحة كوضوح الشمس وكانت سببا في أن يعلن السحرة إيمانهم بالله عز وجل.

معجزة اليد البيضاء

معجزة اليد البيضاء

ثاني معجزات سيدنا موسى عليه السلام هو أن يده خرجت بيضاء من غير سوس وهذا يعني أن الله عز وجل شفاه من المرض وهو مرض البرص، وهذه معجزة واضحة فقد قال الله عز وجل إذا هي بيضاء للناظرين فهي معجزة واضحة لا يمكن نكرانها.

معجزة الرجز

معجزة الرجز

وهذه المعجزة انواع، وأول أنواع هذه المعجزة هي رجز السنتين وهي سنوات القحط والفقر وذلك بسبب قلة مياه نهر النيل وقلة سقوط الأمطار وهذا ما جعلها سنوات قحط وجدب وهذه إحدى ابتلاءات قوم سيدنا موسى عليه السلام كما شهد هذا القوم رجز الضفادع والقمل والجراد والطوفان، فقد ذكر الله عز وجل معجزات سيدنا موسى عليه السلام في سورة الأعراف بداية من الآية 130 وحتى الآية 136 اقرأ هذه الآيات في نهاية المقال بتمعنٍ لمعرفة معجزات سيدنا موسى عليه السلام (3).

معجزة انفلاق البحر

معجزة انفلاق البحر

أوحى الله عز وجل إلى نبيه سيدنا موسى عليه السلام أن يضرب بعصاه البحر، فإذا بالبحر ينشق إلى نصفين وهذه إحدى معجزات سيدنا موسى عليه السلام حتى ينجى الله عز وجل سيدنا موسى عليه السلام ومن أمن معه من الطاغية فرعون، أمر الله عز وجل البحر أن ينطبق على فرعون والكفار أصبح فرعون عبرة للعالمين فقد عاقبه الله في الدنيا جزاء كفره وينتظره عذاب الآخرة.

ما ورد في المقال من آيات قرآنية

(1) قال الله تعالى : ﴿ وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ ﴾ [البقرة: 49].

(2) قال تعالى :﴿قَالَ إِنْ كُنْتَ جِئْتَ بِآَيَةٍ فَأْتِ بِهَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ * فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ * وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ﴾
(سورة الأعراف الآية: 106-108)

(3) قال تعالى:﴿وَلَقَدْ أَخَذْنَا آَلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ * فَإِذَا جَاءَتْهُمُ الْحَسَنَةُ قَالُوا لَنَا هَذِهِ وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُوا بِمُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَلَا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ * وَقَالُوا مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِنْ آَيَةٍ لِتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ * فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آَيَاتٍ مُفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْماً مُجْرِمِينَ * وَلَمَّا وَقَعَ عَلَيْهِمُ الرِّجْزُ قَالُوا يَا مُوسَى ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِنْدَكَ لَئِنْ كَشَفْتَ عَنَّا الرِّجْزَ لَنُؤْمِنَنَّ لَكَ وَلَنُرْسِلَنَّ مَعَكَ بَنِي إِسْرَائِيلَ * فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمُ الرِّجْزَ إِلَى أَجَلٍ هُمْ بَالِغُوهُ إِذَا هُمْ يَنْكُثُونَ * فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ ﴾
( سورة الأعراف الآية: 130-136)

(4) قال الله تعالى :﴿فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ * قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ * فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ *وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآَخَرِينَ * وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ* ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآَخَرِينَ * إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾
(سورة الشعراء الآية: 61-67).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *