التخطي إلى المحتوى

بالطبع لكل إمرأة أساليبها الخاصة في طريقة إستعدادها للقاء زوجها لممارسة العلاقة الحميمة ولكن في الواقع هناك بعض السيدات اللاتي قد لا يشغلن أنفسهن بهذا الأمر ويعد  ذلك من أكبر الأخطاء التي تمر بها الزوجة لإنها تفقد معنى السعادة الزوجية تفاصيل عن ليلة الدخلة .

وقد أثبتت الكثير من الدراسات والبحوث العلمية أن إستعداد الزوجة للقاء زوجها من أكثر العوامل التي تؤدي إلي خلق حالة من الإنسجام النفسي والعاطفي بينهما فضلا عن أنه من المعروف أن المرأة تتأخر في إشباع رغبتها عن الرجل وهذه فطرة الله التي فطر عليها النساء .

ومن هذا المنطلق نجد أن محاولات الزوجة في الإستعداد والتهيئة للقاء زوجها يعمل علي خلق حالة من التهيئة النفسية لديها مما يؤدي إلي تقليص الوقت الذي تستغرقة الزوجة في الوصول إلي حالة الإشباع الجنسي مما ينجم عنه بالطبع حالة من الرضا والسعادة تعود علي الزوجة في المقام الأول.

كيف تستعدي للقاء زوجك

الإستعداد للقاء الزوج من أجل ممارسة العلاقة الحميمة في الواقع يختلف من زوجة إلي أخري ويرجع في المقام الأول لطبيعة كل من الزوج والزوجة وإهتماماتهم وميولهم ورغباتهم ولكن نستطيع القول أن هناك مجموعة من النصائح العامة التي يجب علي كل زوجة أن تضعها نصب أعينها من أجل الوصول بالعلاقة الحميمة إلي أكمل وجه علي النحو الذي ترضي هي وزوجها عنه .

النظافة الشخصية

مما لا شك فيه أن موضوع النظافة الشخصية يعد أمر هام للغاية وضروري لكل سيدة لذا يجب علي كل زوجة أن تتطهر وبشكل خاص في مناطق ممارسة العلاقة الجنسية وأن تقوم بنزع كل الأشياء الغير مرغوب فيها والتي قد تجعل الزوج ينفر ويبتعد عنها ( الشعر الزائد ) حيث أن هذا الأمر هام جدا ويعد من أكثر الأمور التي تجعل الرجل يقترب من زوجتة أو يبعد عنها حيث يجب الإستحمام وبشكل خاص قبل الممارسة الفعلية للعلاقة علي الأكثر بنصف ساعة .

وذلك حتي تظل الرائحة الطيبة تمليء جسد الزوجة والجدير بالذكر انه يتعين علي كل زوجة أن تختار نوع من الشاور جل التي تتمتع برائحة مثيرة والتي يفضلها الزوج كرائحة الفواكة أو رائحة الورد أو رائحة المسك وما إلي ذلك من الروائح العطرة التي تجذب زوجها إليها وتحرك كل حواسة إتجاة زوجتة.

التطيب بالعطور

مما لا شك فية أن من أكثر ما يثير شهوة الرجل تجاة زوجتة هي تطيبها بالعطور المختلفة ويجدر بنا هنا أن نشير إلي أن هناك مجموعات مختلفة من العطور التي نجدها قد صنعت خصيصا من أجل ممارسة العلاقة الحميمة حيث تعمل علي إثارة كل من الزوج والزوجة وتحريك شهوتهما تجاة بعضهما البعض .

إرتداء أجمل الثياب

كما أن لبس المرأة ليس بقيمته أو بثمنه بل بذوق السيدة التي ترتدية ويجدر بنا هنا أن نشير إلي أن كل زوجة قبل لقاء زوجها يتحتم عليها أن ترتدي ما يفضله زوجها من ملابس للنوم من حيث اللون والتصميم وما إلي ذلك وفي ما قد قدمناه نرجو أن نكون قد قدمنا لكل زوجة مجموعه من النصائح العامة والتي من خلالها يمكن أن تعرف الكيفية التي تستعد بها للقاء زوجها .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *