التخطي إلى المحتوى
معالم مصر السياحية القديمة والحديثة بالصور
المعالم السياحية فى مصر

معالم مصر السياحية القديمة والحديثة بالصور 2018 تتعدد معالم مصر السياحية ما بين القديم والحديث حيث شهدت مصر حضارة أكثر من سبعة ألاف سنة مما يؤهلها وبقوة لأن تكون البلد السياحى الأول فى العالم ، كما أن معالم مصر السياحية لا توجد فى القاهرة فقط و إن كانت الأشهر ولكن يوجد أيضا العديد من المعالم الأُثرية والسياحية فى محافظات الأقصر وأسوان ,الشرقية وغيرها من محافظات مصر .

أهرامات الجيزة

تعد أهرامات الجيزة فى مصر أهم المعالم السياحية فى العالم التى يتوافد عليها السياح من كل مكان حيث تتكون من ثلاث أهرامات لثلاث ملوك وهم خوفو وخفرع ومنقرع فضلا عن تمثال أبو الهول الِشهير ذلك التمثال الذى يحمل رأس إنسان كما تمثل الأهرامات لغزا لمهندسى العمارة حتى الآن.

المتحف المصرى

من أشهر متاحف العالم على الإطلاق حيث يضم عددا من التماثيل الآثرية التى تعود لعهد الفراعنة وكذلك مقتنيات من العصر الرومانى فضلا عن تمثال رٍأٍس نفرتيتى وتمثال العجل أبيس ، وتم إنشاء المتحف لأول مرة فى عام 1835 ميلادية على يد عالم المصريات الفرنسي أوجوست مارييت  .

مسجد ومدرسة السلطان حسن

درة العمارة الإسلامية بالشرق هذا هو اللقب الذى يطلقه علماء العمارة والآثار على المسجد حيث صمم على طراز العمارة فى عصر المماليك وليس الفاطميين كما هو سائد فى مساجد القاهرة ، تم إنشاء المسجد فى عهد السلطان حسن بن الناصر محمد بن قلاوون.

عمود السوارى فى مدينة الاسكندرية

ترحع تسمية العمود بهذا الاسم إلى طول العمود الشاهق الذى يصل إلى 27 متر وهو مايشبه صوارى السفن لذا أطلق عليه صوارى ولكنها حرفت إلى الأسهل على ألسنه العامة وهو السوارى والعمود مصنوع من حجر الغرانيت الأحمر كما يعد العمود آخر من تبقى من معبد السيرابيوم تخليدا لذكرى الإمبراطور دقلديانوس  ويعود للقرن الثالث الميلادي ، يوجد العمود فوق تل باب سدرة مدافن العمود و هضبة كوم الشقافة .

قلعة قايتباى

قام ببناء القلعة السلطان الأشرف أبو النصر قايتباي فى عام 884 هجرية لحماية مدينة الأسكندرية من الأعداء وإحكام المراقبة عليها وقد شيدت القلعة فى المكان الخاص بمنارة الإسكندرية القديمة وإنهارت عقب زلزال وقع فى عام 702 هجرية.

منارة الاسكندرية

تعتبر منارة الأسكندرية إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة حيث تعو د إلى عهد بطليموس الثاني عام 270 قبل الميلاد وهى أول منارة فى العالم بأسره كما يبلغ إرتفاعها حوالى 120 مترا جدير بالذكر أن المنارة تهدمت وأقيم مكانها قلعة قايتباى.

متحف المجوهرات الملكية

يعرض المتحف مجوهرات الأسر المالكة التى حكمت مصر منذ عهد محمد على باشا وحتى رحيل آخر ملوك مصر الملك فاروق فى أعقاب ثورة 23 يوليو من عام 1952 م ،يقع المتحف فى منطقة زيزينا الشهيرة وتصل مساحة القصر حوالى 4185 متراً مربعا وقد صمم المتحف على الطراز الأوروبى فى القرن التاسع عشر .

حدائق وقصر أنطونيادس

تعتبر حدائق أنطونيادس أقدم حدائق مدينة الأسكندرية حيث تعو د إلى ملوك البطالمة ثم محمد على عام 1860 ثم إلى الخديو اسماعيل الذى عهد إلى الفنان الفرنسي ” بول ريشار ” بتحويل الحدائق إلى تلك المشابه الموجودة فى قصر فرساى فى فرنسا ثم إنتقلت مليكتها إلى البارون اليوناني جون أنطونيادس العام1860 م والذى أطلق إسمه على الحدائق ، كما تشتهر الحدائق بمجموعة التماثيل الموجوة داخلها مثل تمثال فينوس آلهة الجمال وكذلك تماثيل لأسود من المرمر.

جزيرة سهيل فى أسوان

كانت الجزيرة فى السابق محجرا يستخرج منه الغرانيت الأسود وتعد الجزيرة مثالا قويا يوضح الثقافة النوبية الخالصة التى يتمتع بها أهل أسوان والنوبة حيث تحتوى الجزيرة على قرية نوبية تمثل الحياة النوبية بكافة جوانبها .

جزيرة فيلة

تتعد معانى كلمة فيلة فى التاريخ المصرى حيث تعنى بالإغريقية الحبيبة والعربية أنس الوجود والمصرية القبطية القديمة الحد أو النهاية وكانت الجزيرة من أقوى الجهات المدافعة عن حدود مصر والنيل كما كان يوجد بها قديما معبد فيلة الشهير.

معبد فيلة

كان المعبد يوجد فى جزيرة فيله و خوفا عليه من مشاريع تطوير السد العالى قامت منظمة اليونسكو بنقله وكان المعبد قد تم بناءه تقديرا للألهة إيزيس كما يضم  بيت الولادة وقاعة نيكتانيبو الأول .

المقابر الفاطمية

تضم المقابر الفاطمية جزأين من المقابر أحدهما بحرى وآخر قبلى كما أن تصميم القباب أعلى المقابر من الطراز الفاطمى الإسلامى فى القرن الرابع من الهجرة .

معبد كوم أمبو

تم إنشاء المعبد فى عهد بطليموس السادس وذلك من أجل عبادة الألهة سوبيك وحورس كما يضم المعبد عددا من الأعمدة المصممة على الطراز البطلمى القديم فضلا عن متحف التماسيح بجوار المعبد الذى يحتوى على مجموعة من التماسيح التى قام الفراعنة بتحنيطها ومازال العلماء فى حيرة من أمرهم حول أمر تحنيط التماسيح .

معبد الكرنك

تمتع مدينة الأٌقصر بالعديد من المعالم السياحية والأثرية على حد سواء كما يوجد بمحافظة الأٌقصر أكثر من ثلثى الآثار فى العالم أولها معبد الكرنك الذى تستطيع أن تراه بشكل رائع فى وقت عرض الصوت والضوء بعد المرور من على طريق الكباش المزين بتماثيل صغيرة لأبى الهول وربما ترجع قوة المعبد وجماله إلى حرص كل ملك من كل الأسٍر الفرعونية تزيين المعبد وتطويره لذا فقد حافظ المعبد على هيئته وصلابته.

وادي الملوك

تم إنشاء الوادى لبناء مقابر ملوك ونبلاء الأٍسر الفرعونية إبتداءا من الأسرة الثامنة عشر وحتى الأسرة العشرين كما ينقسم الوادى إلى قسمين أحدهما الوادى الشرقى حيث المقابر الملكية والآخر الوادى الغربى ،جدير بالذكر أن الوادى قد تعرضت لسرقات متعدة من أجل أوانى الذهب والفضة وغيرها من المقتنيات التى كانت موجودة فى غرفة الملك كما تعد المنطقة الموجود بها وادى الملوك منطقة تنقيب مستمرة حيث تم إكتشاف 63 مقبرة أخرها فى عام 2006  ومازالت عمليات التنقيب و البحث عن الآثار مستمرة حتى الآن الأمر الذى دفع منظمة اليونسكو العالمية إلى إعتبار الوادى من مناطق التراث العالمى .

وادي الملكات

يقع الوادى بالقرب من وادى الملوك وخصص وادى الملكات لدفن ملكات الأسرات الثامنة عشر وحتى العشرين .

مقابر النبلاء

تم بناء  مقابر النبلاء من أجل دفن النبلاء ورجال الدولة والوزراء منذ العصور القديمة وحتى العصر الروماني كما يوجد العديد من النقوش الموجودة على جدران المقابر التى توضح طريقة حكم مصرفى تلك الفترة .

الدير البحري

يعد الدير البحرى من أشهر آثار مدينة الأٌقصر لاسيما وقد شيدته الملكة حتشبسوت لتؤدى فيه طقوس العبادات المحتلفة ويتكون الدير من ثلاثة درجات بينهم منصات للصعود والنزول.

تل بسطة فى محافظة الشرقية

يعد تل بسطة من أهم الأماكن الأثرية فى محافظة الشرقية حيث كان مخصص لعبادة الألهة باسنت المقدسة او القطة المقدسة خلال الأسرة الثانية والعشرون ويضم عددا من التماثيل آخرها كان عام 1998 حينما تم اكتشاف رأس تمثال رمسيس الثانى  ويقول المؤرخون أن السيدة مريم وإبنها عيسى عليه السلام قد أقاما فى تل بسطة أثناء رحلة قدومهما لمصر.

الختاعنة

تضم هذه المنطقة عددا من التلال التى كان لها الفضل فى إكتشاف عددا من الآثار منها تمثال لأبي الهول ومائدة من الجرانيت للملك أمنمحات الأول الذين عثرا عليهما فى تل البركة وتمثال سنست الذى عثر عليه فى تل الفلوس فضلا عن بعضا من التماثيل التى تعود للعصر الرومان وعصر البطالمة كما أكتشف فى منطقة أبوياسين العجل أبيس الموجود حاليا فى المتحف المصرى.

 متحف رشيد

شيد المنزل فى القرن الثامن عشر على يد محافظ مدينة رشيد أثناء حملة فريزر على مصر ، صمم المنزل على الطراز الإسلامى ويضم المتحف عددا من مقتنيات التى تسجل كفاح أهل محافظة رشيد فى مواجهة المستعمر الفرنسى والإنجليزى فضلا عن مجموعة من الآثار الإسلامية التى تخص تلك الفترة ، يوجد المتحف  فى محافظة البحيرة.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن