العمل في الإسلام وآدابه

Dina Magdy

العمل في الإسلام وآدابه عبر موقع محتوى, دعا الإسلام إلى العمل في الحياة الدنيا والسعي في الأرض طلبا للرزق، من الله على عباده بأن جعل لهم الأرض مستقرا والنهار ضياءا وسخر مخلوقاته من أجل طلب الرزق وتحصيل المعايش، وعلى الإنسان أن يسعى ويكافح فى الحياة طلبا لتحصيل هذا الرزق، كما حث سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم أصحابه بالعمل والاجتهاد والكفاح في الحياة وقد ظهر ذلك بكل وضوح في عدد من الأحاديث النبوية المنقولة عن حضرته(1) وإليكم الحديث الذى رواه لنا الإمام البخاري، تابع معنا السطور التالية حتى تتعرف عزيزي القارئ على آداب العمل في الإسلام.

 آداب العمل في الإسلام

العمل في الإسلام

وقد حث أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب المؤمنين على طلب الرزق والعمل لكسب الرزق(2)، وقد تبين من قوله أنه لا يكفي أن يدعو المؤمن أن يرزقه الله ولابد من العمل والاجتهاد في الحياة فإن السماء لا تمطر ذهب أو فضة، لا يصبح للإنسان قيمة في الحياة إلا إذا عمل بكل اجتهاد في طلب الرزق مع الأخذ في الاعتبار أن تكون طرق الكسب مشروعة فقد نهى الله عز وجل المؤمنين عن كسب الرزق بالطرق الغير مشروعة رزقها حرام.

مكانة العمل في الإسلام

يدعو الدين الإسلامي إلى الاجتهاد في العمل والتوكل على الله في طلب الرزق وقد نهى عن الركود والخمول والتواكل على الله ولهذا دائما ما يدعو المؤمن اللهم نعوذ بك من العجز والكسل، وهذا الدعاء منقول عن حضرة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم، كما بين رسول الله صل الله عليه وآله وسلم فضل ومكانة العمل في الإسلام، هل تعلم أن خروج الرجل من بيته طالبا يسعى على نفسه أو والديه أو أولاده فهو في سبيل الله حتى يعود إلى منزله سالما(3)، وإليكم هذا الحديث الشريف وهذا يؤكد أهمية العمل والسعي على الأهل طلبا للرزق فهذا أحد أنواع الجهاد في سبيل الله.

 آداب العمل في الإسلام

أنبياء الله والعمل

أخبر سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم أصحابه أن أفضل الطعام الذي يأكله المؤمن هو الطعام الذي يأكله من عمل يده، وفي ذلك بيان فضل وأهمية العمل في الإسلام، خير دليل على العمل وثماره أن جميع الأنبياء والمرسلين كانوا يعملون طلبا للرزق فقد كان سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم يعمل في رعاة الأغنام وكان سيدنا صالح عليه السلام تاجرا وعمل سيدنا موسى عليه السلام في رعي الأغنام وكان سيدنا إدريس عليه السلام خياطا.

آداب العمل في الإسلام

تابع معنا السطور التالية حتى تتعرف على أهم الآداب الشرعية في العمل وإليكم اهمها وهي كما يلي:

  • الأمانة، على العامل المؤمن أن يكون أمينا على كل ما استأمنه عليه صاحب العمل في الأموال وأن يكون كاتم الاسرار العمل لا يبوح بها وذكر الله في كتابه العزيز خير من استأجرت القوي الأمين وهذه أهم آداب العمل في الإسلام.
  • الإتقان في العمل، أمرنا سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم بالإتقان في العمل.
  • الغش ليس من صفات المؤمن الصالح ، المسلم لا يغش اخوانه المسلمين ولا يخدعهم ولهذا نهانا الله عز وجل عن غش المسلمين في البيع والشراء.

 آداب العمل في الإسلام

ما ورد في المقال من أحاديث

(1) قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “اليد العُلْيَا خير من اليد السُّفْلَى، وابدأ بمن تعول، وخير الصدقة عن ظهر غنى، ومن يستعفف يعِفَّه الله، ومن يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ الله”(رواه البخاري ومسلم)، وقال -عليه الصلاة والسلام-: “لأن يأخـذ أحدكم حبله فيحتطب على ظهره خير له من أن يأتي رجلا فيسأله أعطاه أو منعه” (رواه الإمام البخاري).

(2) أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أنه قال: “لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق”، ويقول: “اللهم ارزقني، وقد علم أن السماء لا تمطر ذهبًا ولا فضة”.

(3) عن كعب بن عجرة -رضي الله عنه- قال: “مر على النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- رجلٌ فرأى أصحابُ النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- من جلَدِه ونشاطِه فقالوا: يا رسولَ اللهِ لو كان هذا في سبيلِ اللهِ؟! فقال رسولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم-: إنْ كان خرج يسعى على ولدِه صغارًا فهو في سبيلِ اللهِ وإن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين فهو في سبيلِ اللهِ وإنْ كان خرج يسعى على نفسِه يعفُّها فهو في سبيلِ اللهِ وإنْ كان خرج يسعى رياءً ومفاخرةً فهو في سبيلِ الشيطانِ” (صححه الألباني)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *